أضرار القسط الهندي

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٨ ، ٢٧ يناير ٢٠١٩
أضرار القسط الهندي

أضرار القسط الهندي

يعتبر تناول زيت القسط الهندي (بالإنجليزية: Costus) بالكميات الموجودة في الطعام آمناً لأغلب الأشخاص، كما يعتبر تناول جذور القسط الهندي بشكل مناسب آمناً، ومن جهة أخرى فإنّه يحتوي غالباً على مادة تدعى (بالإنجليزية: Aristolochic acid) والتي تسبب الضرر للكلى والسرطان لذا فإنّ استخدام منتجات القسط الهني التي تحتوي على هذا الحمض تعتبر غير آمنة، فينصح بعدم استخدام القسط الهندي إلا بعد التأكد من خلوه من هذا الحمض، وتعمل منظمة الغذاء والدواء على مصادرة أي منتجات من مصادر نباتية تحتوي على (بالإنجليزية: Aristolochic acid) ولا يتم إصدار أي من هذه المواد حتى يتم إثبات أنها تخلو من هذا الحمض، ووهناك تحذيرات خاصة عند استخدام القسط الهندي ومنها ما يلي:[١]

  • الحمل والرضاعة: حيث لا توجد معلومات كافية عن ما إذا كان تناول القسط الهندي آمناً خلال فترة الحمل والرضاعة فينصح بتجنب استخدامه في هذه الفترة.
  • الحساسية: إذّ قدّ يسبب القسط الهندي رد فعل تحسسي عند الأشخاص الذين يتحسسون من نباتات تتبع العائلة النجمية (بالإنجليزية: Asteraceae) ومن ضمنها عشبة الرجيد (بالإنجليزية: Ragweed)، والأقحوان، والمخملية (بالإنجليزية: Marigolds)، لذا فإن الشخص الذي يمتلك رد فعل تحسسي اتجاه إحدى هذه النباتات يحتمل أنّ يتحسس من القسط الهندي، فينصح بالتأكد قبل استخدام القسط الهندي.


القسط الهندي

القسط الهندي هي عشبة تنتمي إلى العائلة النجمية وتعود في الأصل إلى منطقة الجبال الشمالية من باكستان والهند، وتمتلك زهور بنفسجية داكنة او سوداء، وتشبه جذورها شكل الجزر وتمتلك رائحة عطرة حلوة ومذاق مرّ،[٢] ، وتستخدم جذورها والزيت المستخرج منها في صنع الأدوية، ويستخدم جذر القسط الهندي لعلاج عدوى الديدان، كما يستخدم الزيت لعلاج الربو، والسعال، والغازات، والأمراض المعوية مثل الزحار (بالإنجليزية: Dysentery) والكوليرا، كما يتم استخدامه لتنشيط الهضم، وفي صناعة الطعام يضاف زيت القسط الهندي لإعطاء النكهة، وفي الصناعات يستخدم زيتها لإعطاء رائحة عطرة للمستحضرات.[٣]


فوائد القسط الهندي

أغلب المعلومات المتاحة عن القسط الهندي كانت نتيجة دراسات أجريت على الحيوانات أو دراسات مخبرية، ولكن من النتائج المتاحة يمكن القول بأنّ القسط الهندي يمتلك عدة فوائد ومنها ما يلي:[٤]

  • يعزز صحة القلب: حيث تبين العديد من الدراسات أنّ القسط الهنجي قدّ يحسن من صحة القلب، ووجدت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران أنّ القسط الهندي قدّ يساعد على محاربة إصابة عضلة القلب التي ترتبط بالنوبة القلبية.
  • يقلل من خطر الإصابة بالسرطان: إذّ أظهرت إحدى الدراسات أنّ القسط الهندي يقمع نمو الأورام ويحرض على موت الخلايا السرطانية.
  • يعزز صحة الكبد: حيث تشير الدراسات التي أجريت على الحيوانات أنّ القسط الهندي قدّ يكون مفيداً لعلاج اضطرابات الكبد وتبين أنّه يساعد على تقليل تضرر الكبد المرتبط بالتهاب الكبد.


المراجع

  1. "COSTUS", www.webmd.com, Retrieved 21-1-2019. Edited.
  2. Hemlata Gautam (11-1-2018), "Phytochemical and Pharmacological Review of an Ethno Medicinal Plant: Saussurea Lappa"، www.jakraya.com, Retrieved 21-1-2019.
  3. "COSTUS", www.rxlist.com, Retrieved 21-1-2019. Edited.
  4. Cathy Wong (7-9-2018), "The Benefits of Saussurea"، www.verywellhealth.com, Retrieved 21-1-2019. Edited.