أضرار الليزر

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٥ ، ٢٧ أبريل ٢٠١٧
أضرار الليزر

الليزر

هو عبارة عن أشعة غير منتشرة تسمّى بأشعة الليزر، من خصائصها أنّ الضوء المنبعث عنها ذو تركيز وطاقة عالية جداً، كما وتمتاز بخاصيّة تسمّى النقاء الطيفي لموجات الشعاع، حيث يكون لدى هذه الموجات نفس الطول الموجي، وتستطيع المرور عبر مسافات طويلة دون أن تتأثر، كما ويكون لون شعاعه لوناً واحداً نقياً.


استخدامات الليزر

يعتبر الليزر من الأشعة التي لها عدّة استخدامات وتطبيقات مفيدة جداً للإنسان، حيث يستخدم في مجال الصناعات لأغراض الثقب واللحام، وأيضاً في المجالات الطبية، حيث يتمّ إجراء عمليات للعين بالليزر، وفي المجالات العسكرية لأغراض تحديد المواقع عن بعد، وأيضاً في بعض المنتوجات التجارية كطابعات الليزر والأقلام الضوئية، من ناحية أخرى يعتبر الليزر ذو تأثير سلبي وخطير على صحّة وجسم الإنسان، لذلك وجب التطرّق لبعض هذه الأضرار والمخاطر الذي يسببها.


أضرار الليزر

أضراره على العين

  • تعرّض شبكية العين للحروق، نتيجة توجيه شعاع الليزر للعين بشكل مركز لعدّة ساعات.
  • الإصابة بالعمى في حال استمر تعرّض الشخص لتوجيه شعاع الليزر على العين أكثر من ساعة باليوم، ومع استمرار تعرضه لنفس الكمية لعدة أيّام متتالية تقدّر بسبعة أيّامِِ على الأقل.


أضراره على الجلد

انتشرت حديثاً طرق إزالة شعر الجسم بالليزر وخاصةً عند السيّدات، ولكن استخدام الليزر في إزالة شعر الجسم يؤدّي إلى حدوث مضاعفات أو أضرار يتسبب بها الليزر على الجسم، وخاصّة إذا استخدم بكثرة، ومن هذه الأضرار ما يلي:

  • إصابة الجلد بحروق نتيجة الحرارة الناتجة عن أشعة الليزر، وخاصة الجلد ذو اللون القاتم، حيث إنّ هذا اللون من الجلد لديه القدرة على امتصاص الحراة بشكل كبير أكثر من الجلد ذو اللون الفاتح.
  • إصابة الجلد بالحكة والاحمرار، وفي بعض الأحيان قد يحدث انتفاخ للمنطقة المعرضة لليزر، ولكن هذه الأعراض مؤقتة تمتدّ لعدّة ساعات أو أحياناً أيّام بعد التعرّض لليزر، ولكن بعدها تختفي.
  • الإحساس بالخدران الذي يصيب الجلد والذي يصاحبه احساس بالألم نتيجة التعرّض للّيزر المركز على الجلد، وفي بعض الأحيان الفريدة قد يتغير لون الجلد في المنطقة المعرضة لليزر.
  • قد يصاب الجلد بالعدوى إذا ما تمّ اتباع إجراءات وقائية بعد عمليات إزالة الشعر عن الجلد باستخدام الليزر.
  • يؤدّي تعرض جلد الإنسان للّيزر بكميات عادية ولفترات طويلة جداً تقدر بخمس عشرة سنة فأكثر، إلى زيادة احتمال إصابة ذلك الشخص بالسرطان، ولكن إذا تعرّض إلى شعاع الليزر بشكل مركز ومستمر، فإنّ ذلك يعرضه للإصابة بالسرطان خلال عدة سنوات قليلة.



فيديو عن إزالة الشعر بالليزر وتأثيره على لون البشرة

للتعرف على المزيد من المعلومات عن إزالة الشعر بالليزر وتأثيره على لون البشرة شاهد هذا الفيديو.