أضرار النمل الأبيض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٠ ، ١٤ أبريل ٢٠١٦
أضرار النمل الأبيض

الحشرات

هناك العديد من الحشرات التي تلحق الضّرر بالإنسان، وتُسبّب له العديد من الأمراض الجسدية، وتجعله دائم القلق، والتوتر، والحيرة من أجل إيجاد طريقة للتخلص منها؛ لمظهرها الغير مستحب للكثيرين والمنفر منها، والمثير للإشمئزاز، ومن هذه الحشرات المؤذية للإنسان هي النمل الأبيض الذي يعتبر من أحدى الآفات المزعجة للإنسان، لذلك اخترنا بهذا المقال بالتطرق للحديث عنه؛ لأثره السيء والمدمر لممتلكات وغذاء الإنسان.


النمل الأبيض

النّمل الأبيض؛ ويطلق عليه الأرضة، نوع من الحشرات من شعبة مفصليات الأرجل، ويُعتبر غذاؤها هو مادّة السيليولوز المتواجدة في أدوات الإنسان المتعددة، ومنها؛ الملابس، والورق، والموكيت، والسجاد، والحصير، والستائر، والأثاث، المصنوع من الخشب، والمخدات، والمراتب، ويمارس حياته على هيئة مستعمرات تختلف في وظائف وبنية كل منها، ويتراوح عددها من 30000- 2.5 مليون فرد.


طوائف مستعمرة النمل الأبيض

  • الأفراد الجنسية الخصبة المجنحة؛ تتواجد في فصل الخريف والربيع، ولونها غامق، وتتميز بعيون تبصر وتمتلك أجنحة، وتعتبر خصبة وتتحول فيما بعد إلى ملكات وملوك من أجل إنشاء مستعمرات جديدة.
  • الخادمة؛ وتحتلّ ما يقارب 97% من عدد أفراد المستعمرة، وهي مسؤولة عن الأضرار الناتجة عن إصابات النمل الأبيض، ووظيفتها أن تتغذّى وتغذي جميع أفراد المستعمرة، وتتميز بلونها الباهت، وتعتبر عقيمة وعمياء.
  • الجنود؛ وهم المسؤولون عن توفير الحماية للمستعمرة وحراستها؛ بحيث يتميزون بتواجد فكوك قويّة لهم ومسننة، ويصل عددهم من 1-3% من عدد أفراد المستعمرة، وتعتبر عقيمة وعمياء.
  • الملكة؛ وهي الناتجة من الأفراد الجنسية الخصبة المجنحة، وتوجد بالمستعمرة ملكة وملك واحد إلى جوارها، تقوم بربط جميع أفراد المستعمرة، وتنتج البيض حوالي 6 بيضات خلال الدقيقة الواحدة.


أضرار النمل الأبيض

  • المحاصيل؛ بحيث يلحق الضرر والفساد بجميع أنواع المحاصيل المزروعة في الأراضي التي يتركز فيها النمل الأبيض، ويكثر تواجده في مناطق الوجه القبلي، ومنها؛ السمسم، والقمح، والذرة، وقصب السكر؛ بالإضافة لمداهمته للمحاصيل المخزونة، مثل؛ البلح، والأرز.
  • الأشجار؛ حيث يداهم مختلف أنواع الأشجار، ومنها أشجار الفواكه والنخيل، ويلحق الضرر بها، ويسبب جفافها، وموتها أو ينتج عنه محصول متدنّي القيمة والكمية.
  • الشون والصوامع؛ يلحق فساد وضرراً بالحبوب التي يتخذها الإنسان كمصدر غذائي له، ويداهم المحاصيل التي تتواجد على الأرض بهدف تجفيفها بواسطة أشعة الشمس أو حرارة الهواء.
  • المنازل والمنشآت؛ يهاجم المنازل المقامة من الطوب؛ بحيث يفرّغها من الداخل شيئاً فشيئاً؛ مما يؤدي لانهيار المنزل، ويمكنه مداهمة الدواليب، والأقمشة، والنوافذ والأبواب المصنوعة من الخشب عن طريق الحوائط، ويهاجم المنشآت الأسمنتية عن طريق مداهمته للنوافذ والأبواب الخشبية، والأثاث والأرضيات (الباركيه) من اجتيازه للحواجز الأسمنية.
  • ممتلكات الإنسان المختلفة، مثل؛ السجلات، والأوراق، والكتب، وأعمدة التلغراف، والهاتف، والكرتون، والأبسطة، وفلنكات السكك الحديدية.