أضرار تشقير شعر الوجه

كتابة - آخر تحديث: ٢١:٠٩ ، ٢٣ أغسطس ٢٠١٨
أضرار تشقير شعر الوجه

تشقير الوجه

إنّ مشكلة الشعر الزائد من المشاكل الي تواجه معظم النساء، وهي تُسبّب الإحراج والمتاعب الكثيرة للمرأة خاصّة إذا كان الشعر في الوجه، فإزالته باستمرار عملية متعبة وتسبّب الألم، كما أنها تتستغرق وقتاً ومجهوداً كبيراً، قديماً اعتمدت مُعظم النساء على الوسائل التقليدية القديمة كالحلاوة والشمع للتخلص من الشعر، أما اليوم فقد ظهرت طرقٌ أخرى حديثة للتخلص من الشعر الزائد وإخفائه، ومن هذه الطرق: الليزر الذي يستخدم لإزالة الشعر نهائياً وأيضا هناك موادٌ تستعمل لصبغ شعر الوجه وجعله فاتحاً أو أشقراً حتى لا يظهر على الوجه بوضوح،تشقير الوجه من الطرق التي تفضلها الكثيرات، فهي طريقة سهلة لا تحتاج إلى وقتٍ ومجهودٍ كبيرٍ كالشمع والحلاوة، كما أنها ليست مكلفةً ولا تسبب الألم كالليزر والحلاوة، بالإضافة إلى أنها لا تسبب ترهل الوجه والتجاعيد، ولكن ورغم هذه الفوائد جميعها إلّا أن عملية تشقير الوجه قد تتسبّب بالعديد من المشاكل والآثار الجانبية إذا لم نحسن استخدامها.[١]


أضرار تشقير الوجه

ومن الاضرار الناجمة عن تشقير الوجه ما يلي:[٢]

  • المواد المستعملة في تشقير الوجه هي عبارة عن صبغات كصبغات الشعر، وتدخل في تركبيبها مواد كيماويّة، وبعضها تحتوي على نسبٍ عالية من مادة ماء الأكسجين التي يمكن أن تسبّب تهيّج الجلد والحروق والالتهابات، وفي بعض الأحيان يمكن أن تسبّب تلفاً للخلايا.
  • مادة تشقير الوجه قد تضر بالمرأة الحامل، ويمكن أن تسبب لها الإجهاض، حيث إنّ الجلد يمتص هذه المواد الكيماوية وينقلها إلى الجنين عبر الدم مما قد يؤدي إلى إصابته بالتسمم.
  • تشقير الوجه يمكن أن يتسبّب بالحروق والتصبغات للبشرة خاصّةً عند الخروج في أشعة الشمس بعد عملية التشقير.
  • يؤدي تشقير الوجه إلى جفاف البشرة؛ فالمواد المُستخدمة تمتص السوائل من البشرة وتسبّب جفافها.
  • قد يؤذي تشقير الوجه البشرة الحساسة ويسبب لها العديد من المشاكل.


الأمور الواجب مراعاتها عند تشقير الوجه

هنالك أمور يجب مراعتها عند تشقير الوجه ومنها:[٣]

  • الحرص على اختيار منتجٍ جيدٍ من منتجات تشقير الوجه، والحرص على معرفة المكونات الموجوده بداخله فقد يحتوي على مواد تتحسس منها البشرة.
  • عند تشقير الوجه لا بد من قراءة التعليمات الموجودة على علبة التشقير والالتزام بها كلياً.
  • يمنع تشقير الوجه للمرأة الحامل تجنباً لإلحاق الضرر بها وبطفلها.
  • يجب استعمال مرطبٍ جيدٍ بعد تشقير الوجه، ويعد زيت الزيتون وزيت اللوز من المرطبات الجيدة بعد عملية التشقير.
  • يجب عدم ملامسة مادة التشقير للعينين.
  • لا تترك مادة تشقير الوجه كثيراً على الوجه حيث يجب الالتزام بالوقت المحدد، وبعد الانتهاء من تشقير الوجه يغسل الوجه بالماء البارد.
  • يفضل إجراء اختبار الحساسية قبل البدء بتشقير الوجه؛ حيث توضع كميّة قليلة من هذه المادة على اليدين أو القدمين لمعرفة ما إذا كانت البشرة تحسس منها.
  • لا يفرك الوجه بمادة تشقير الوجه وإنما تُغطّى المادة على المنطقة المراد تشقيرها، ثم تترك على الوجه حسب المدة المطلوبة.
  • لا تستخدم مادة تشقير الوجه مع البشرة السمراء وفي حالة الشعر الغزير فقد تؤدي إلى نتائج غير مرغوبٍ فيها، أما في حالة البشرة البيضاء والشعر الخفيف فإنّه يُعطي نتائج فعالة.
  • عند الانتهاء من تشقير الوجه يجب التخلص من المزيج المتبقي وعدم استخدامه مرّةً أخرى.


المراجع

  1. "Hair Dye Allergy", www.healthline.com, Retrieved 13-7-2018. Edited.
  2. "What you should know about hair dye allergies", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-7-2018. Edited.
  3. "How to Bleach Facial Hair", www.wikihow.com, Retrieved 13-7-2018. Edited.