أضرار حبوب تخفيف الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٤ ، ٢٨ مايو ٢٠١٧
أضرار حبوب تخفيف الوزن

حبوب تخفيف الوزن

يلجأ العديد من الأشخاص والنساء خاصّة إلى استخدام حبوب تخفيف الوزن والتي تشمل المكملات الطبيعية أو الأدوية؛ من أجل التخلّص من الوزن الزائد والوصول إلى الوزن المثالي دون اتباع أي رجيم أو حمية غذائيّة قاسية؛ حيث إنّها تسدّ الشهية لكنّ العديد من الأشخاص يستخدمونها دون معرفة كافية بمخاطر هذه الحبوب وأضرارها الصحيّة وبشكل خاص في حال استهلاكها دون استشارة أو وصفة طبيّة.


أضرار حبوب تخفيف الوزن

  • تؤثر في الجهاز الهضمي؛ لأنّها تعارض التمثيل الغذائي لبعض أنواع الأطعمة، وبالتالي تزيد الغازات والانتفاخ، كما تؤدي إلى تغيير لون البراز.
  • تؤثر في الكبد وتعيق قيامه بوظائفه بشكل صحيّ وسليم، بسبب زيادة نسبة السموم في الجسم؛ للإفراط باستهلاكها.
  • تؤثر في المعدة وتسبّب القرحة، لعدم قدرة المعدة على تحمّل العبء الإضافيّ الناتج من الحبوب.
  • تمنع الجسم من الاستفادة من بعض أجزاء المواد الغذائيّة بسبب تحويلها إلى حرارة.
  • تسبب الاكتئاب.
  • ترفع ضغط الدم، وتزيد معدّل نبضات القلب، وبشكل خاص الحبوب التي تحتوي على الكافيين.
  • تسبب الشعور بالعطش وتؤدي إلى جفاف الفم.
  • تسبب الإمساك.
  • تسبب الأرق والصداع المتكرر والشعور بالهزلان.
  • تقلل مستوى البوتاسيوم في الجسم مما يؤدي إلى حدوث مشاكل في القلب.
  • تسبب الإدمان في حال استخدامها بشكل مفرط ولفترات طويلة؛ لذلك لا ينصح باستخدامها لأكثر من ستة أسابيع.
  • تؤثر في هرمونات الغدة الدرقيّة بشكل سلبي وعلى المستوى الطبيعي لإفرازها.
  • تؤثر في الكلى، حيث إنّها تذيب الدهون المتراكمة في الجسم بشكل غير طبيعي ومن ضمنها الدهون المحيطة بالكلى، والتي تعمل كوسادة للكلى، مما يؤدي إلى سقوط الكلى والإصابة بالفشل الكلوي.
  • تؤثر في مستوى السكر في الدم.


مخاطر تناول حبوب تخفيف الوزن

  • تجنّب تناول الحبوب لفترة تزيد عن ستة أسابيع، وتجنب وقف تناولها فجأة، وإنما بشكل تدريجي.
  • تناول الحبوب تحت استشارة طبية وبناءً على التعليمات التي يصفها الطبيب والتي تختلف من شخص إلى آخر.
  • تجنب تناول الحبوب من قبل الأشخاص المصابين بحموضة المعدة الزائدة، ومرضى التهاب الكبد الفيروسي سي ومرضى الكلى، ومرضى القلب، ومرضى ارتفاع الضغط.
ملاحظة: ينصح بالحرص على اتباع نمط غذائي صحيّ متكامل، وشرب كميّات وافرة من الماء وممارسة التمارين الرياضيّة بشكل منتظم؛ لتحسين صحة الجسم بشكل عام وتخفيف الوزن، كما أثبتت العديد من الدراسات أنّ هذه الحبوب تكون فعّالة وذات تأثير قوي في تخفيف الوزن في البداية، لكنّها تؤدي إلى ثبات الوزن وتقلّ فعاليتها بعد فترة من استخدامها.