أضرار زيت اللوز الحلو

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٣ ، ٥ يونيو ٢٠١٦
أضرار زيت اللوز الحلو

زيت اللوز الحلو

تعتبر شجرة اللوز من الأشجار التي تُثمر في فصل الربيع، وتُنتج ثماراً خضراء سرعان ما تتحول وتُصبح بنية اللون وقاسية، ويوجد منها نوعان هما: اللوز المر، واللوز الحلو، ويُستخدمان في الكثير من المجالات العلاجية والغذائية، إضافة إلى إمكانية استخلاص الزيت من كليهما، فهناك الزيت المُّر، والحلو وهو الأكثر استخداماً وانتشاراً، ولكلا النوعين فوائد وأضرار، حيثُ إننا في هذا المقال سنتعرف على فوائد زيت اللوز وأضراره.


أضرار زيت اللوز الحلو

تظهر أضرار زيت اللوز الحلو باحتوائه على نسبة كبيرة من مركب هيدروسيانيك السام، فتناول جرعة كبيرة منه وباستمرار قد يؤدي في بعض الحالات إلى الوفاة؛ لذا لا بد من الانتباه عند استعماله وخاصة للأطفال، وكبار السن.


فوائد زيت اللوز الحلو

  • مناسب لجميع أنواع البشرة وخاصة البشرة الحسّاسة والجافة: حيثُ يحسّن البشرة ويُوحّد لونها، ويقضي على البقع الداكنة الموجودة فيها، ويُزيل الهالات السوداء تحت العينين، كما ويُساعد على زيادة نضارة البشرة المُتعبة والمُجهدة، كما ويوفر الترطيب المناسب والمطلوب للبشرة الجافة، ويزيد من نعومتها.
  • علاج الحروق الناتجة عن التعرّض لأشعة الشمس: فهو ذو خصائص مضادّة للميكروبات، والبكتيريا،؛ لذا يُساعد بشكل كبير على القضاء على البثور وحماية البشرة من الالتهابات المختلفة التي تتعرّض لها.
  • التخفيف من حساسية الجلد والالتهابات: فهو زيت غني بالأحماض الأمينيّة الأساسيّة وغير المشبعة، كحمض الأوميغا6، والأوميجا9، حيثُ توفر هذه الأحماض كل ما تحتاج إليه البشرة من ترطيب، وتغذية، وتجديد للخلايا، كما وتُحارب ظهور التجاعيد المبكرة وعلامات التقدّم في العمر.
  • استخدامه في إزالة مكياج الوجه، مع ترطيب للبشرة من خلال استعماله في سنفرة الجسم والوجه.
  • استخدامه في عمل مساج للجسم، فهو سهل التوزيع على البشرة، ويدخل مساماتها ليُرطّبها بشكل أفضل.
  • حماية القلب والشرايين، لاحتوائه على أوميغا 6 الذي ينشّط الدورة الدمويّة.
  • تقوية وتنشيط عمل الجهاز الهضمي.
  • تنشيط جهاز المناعة في الجسم.
  • زيادة التركيز والقدرة على الحفظ.
  • إخراج الفضلات والتخلص من سموم الجسم.
  • التخفيف من آلام المفاصل والتشنّجات العضليّة.
  • زيادة كثافة الرموش وطولها، وذلك عن طريق خلطه مع زيت الخروع.
  • تقشير البشرة من الخلايا الجلديّة الميتة.
  • تقوية جذور الشعر، وزيادة كثافته، ومنع تساقطه، وذلك من خلال تسخينه وخلطه مع زيت الزيتون، أو زيت الخروع، وتدليك فروة الرأس به جيّداً مع المداومة على هذه الوصفة، فزيت اللوز ينشط الدورة الدموية في فروة الرأس، أو من خلال خلطه مع ثمرة أفوكادو ناضجة.