أضرار شرب الزنجبيل وقت الدورة

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٩ ، ٣١ مارس ٢٠١٩
أضرار شرب الزنجبيل وقت الدورة

أضرار شرب الزنجبيل وقت الدورة

يظهر من خلال البحث عدم وجود معلوماتٍ عن أضرار شرب الزنجبيل في وقت الدورة الشهرية، بل إنّه يمكن أن يُقلّل بشكلٍ كبيرٍ من آلام الحيض، وظهر ذلك في إحدى الدراسات التي أُجريت على 150 امرأة؛ حيث تناولن غراماً واحداً في اليوم من مسحوق الزنجبيل في الأيام الثلاثة الأولى من فترة الحيض، وتَبيّن أنّ فعالية الزنجبيل في تخفيف الألم كانت مشابهةً للأدوية مثل: الآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen) وحمض الميفيناميك (بالإنجليزية: Mefenamic Acid).[١]


أطعمة يُنصح بتجنبها وقت الدورة

يمكن أن يساعد تجنُّب أطعمةٍ معينةٍ على تخفيف بعض الأعراض المُرتبطة بالحيض مثل؛ التعب، والانتفاخ، والتشنجات، والإسهال، والإمساك، وألم الثدي، والصداع، وتقلب المزاج، ونذكر من تلك الأطعمة ما يلي:[٢]

  • الأطعمة والمشروبات المُحتوية على الكافيين؛ والتي تفاقم من أعراض القلق، والاكتئاب، وألم الثدي، ومن الأمثلة عليها الشوكولاتة، والقهوة، والشاي، والمشروبات الغازية، ومشروبات الطاقة.
  • الأطعمة المُصنّعة التي تحتوي على كمية كبيرة من الصوديوم؛ إذ إنّ التحكّم في تناول الصوديوم يمكن أن يساعد على تجنُّب الانتفاخ.
  • الأطعمة العالية بالدهون؛ مثل اللحم البقري الدهني، والنقانق، والبرغر، ومنتجات الألبان كاملة الدسم؛ حيث إنّ هذه الأطعمة تُؤثّر بشكلٍ كبيرٍ في النشاط الهرمونيّ في الجسم، والذي يرتبط تغيُّره خلال الدورة الشهريّة بأعراض الانتفاخ وألم الثدي.
  • الأطعمة السكرية؛ إذ لإنّها تزيد من تقلبات السكر في الدم، ممّا يؤدي إلى تقلّب المزاج والتوتر، كما يمكن أن تُسبّب اختلالاً في مناعة الجسم، والتعب.


أطعمة مفيدة للدورة الشهرية

هناك بعض الأطعمة التي تُخفّف من أعراض الدورة الشهرية، ونذكر منها ما يأتي:[٣]

  • الأطعمة الغنية بالكالسيوم عالي الجودة، فقد ظهر في الدراسات أنّ النساء اللواتي يتناولْنَ كمية أكبر من الكالسيوم وفيتامين د كانوا أقلّ عرضةً للإصابة بالمتلازمة السابقة للحيض (بالإنجليزية: PMS)؛ حيث يُعتقد أنّ الكالسيوم يخفف أعراض الاكتئاب والقلق، كما أنّ فيتامين د يمكن أن يُؤثّر في التغيّرات العاطفيّة، ولذلك يُنصح بتناول ثلاث حصصٍ من الأطعمة الغنيّة بالكالسيوم في اليوم؛ مثل الحليب قليل الدسم، والجبن، واللبن، وحليب الصويا، وعصير البرتقال المُدعّمان.
  • الحبوب الكاملة، والفواكه، والخضراوات؛ حيث إنّ تناول النظام الغذائي الصحيّ طوال الشهر يُفيد مع المتلازمة السابقة للحيض، لذلك يُنصح دائماً بتناول الكثير من الفواكه والخضار الغنيّة بالألياف، والحبوب الكاملة مثل الشوفان، والأرز البني، وخبز الجاودار (بالإنجليزية: Rye bread)، كما أنّ الخبز المُدعّم بفيتامينات ب مُفيدٌ أيضاً، فقد ظهر أنّ التناول المُرتفع لفيتامينات ب -الثيامين، والريبوفلافين- يُقلّل بشكلٍ كبيرٍ من خطر الإصابة بالمتلازمة السابقة للحيض.


المراجع

  1. Joe Leech (04-06-2017), "11 Proven Health Benefits of Ginger"، www.healthline.com, Retrieved 24-03-2019. Edited.
  2. KAREN CURINGA (21-04-2018), "4 Foods to Avoid During Your Period"، www.livestrong.com, Retrieved 24-03-2019. Edited.
  3. Cari Nierenberg (18-05-2011), "8 Diet Dos and Don'ts to Ease PMS"، www.webmd.com, Retrieved 24-03-2019. Edited.