أضرار صبغ الشعر

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٦ ، ٢٣ أغسطس ٢٠١٨
أضرار صبغ الشعر

صبغ الشعر

تلجأ الكثير من السيدات إلى تغيير لون الشعر الخاص بين كل فترة والأخرى، ولدى بعض النساء هوس في استخدام الصبغات بشكل متكرّر ومتواصل، إمّا بهدف التغيير والتجديد، أو بهدف التخلّص من الشيب الذي يغزو الشعر مع تقدّم السن ويسبب الكثير من الإحراج وينذر المرأة بالشيخوخة، وفي ظلّ التطوّر الكبير في مجال تجميل الشعر ظهرت العديد من الأنواع والماركات الخاصة بالتلوين والصبغ، زاد إقبال النساء على هذه المنتجات وخاصة لتوفرها في جميع المحال التجارية وبأسعار مناسبة مع سهولة الاستخدام، حيث يمكن للمرأة أن تستخدم هذه الصبغة بنفسها دون الحاجة للجوء إلى صالونات التجميل، ونظراً لخطورة تلك الصبغات اخترنا أن نتحدّث عن أبرز الأضرار التي تلحقها بالصحة، علماً أن هناك علاقة طردية ما بين لون الصبغة ودرجة ضررها، بحيث كلّما ازداد تركيز لونها وكان داكناً أكثر ازدادت خطورتها على صحة الإنسان، نظراً لتركيز المواد الكيميائية فيها بشكل أكبر.[١]


تركيبة صبغات الشعر

تتركّب صبغات الشعر باختلاف أنواعها من عنصرين أساسيين هما عناصر اللون والمطوّر، ويحتوي العنصر الثاني على بيروكسيد الهيدروجين والأمونيا وذلك لتعديل التركيب الجزيئي لجذور الشعر.[٢]


أضرار صبغ الشعر

يرافق عملية استخدام المستحضرات التجميليّة المكوّنة في معظمها من المواد الكيميائية الخطرة، بما فيها الصبغات بأنواعها وألوانها المختلفة العديد من الأضرار التي تهدد صحة مستخدميها، وتتمثل هذه الأضرار على سبيل الذكر لا الحصر فيما يلي:[٣]

  • تسبّب المركبات الكيميائيّة والحارقة، والتي تتركّب منها معظم أنواع الصبغات التجاريّة العديد من المشاكل التي تؤذي صحّة جلدة وفروة الرأس كالحساسيّة والتهيّج والاحمرار والتقرّحات وظهور الحبوب، كما وتلحق جفافاً كبيراً في فروة الرأس، ممّا ينتج عنها ظهور مشكلة القشرة.
  • تضعف جذور وبصيلات الشعر وتعيق من نموه، وبالتالي تتسبّب في تساقطه وتقصفه مما ينتج عن ذلك مشكلة انعدام كثافة الشعر، وهذا ما نلاحظه لدى العديد من النساء اللواتي يستخدمن الصبغات بكثرة.
  • إنّ رائحة الصبغة ومفعولها الحارق القوي يسبّب تورم وانتفاخ في الوجه، واحمراره، وإصابة البشرة بالحساسيّة وخاصّة في منطقة العيون والجبين كونها الأقرب إلى الشعر، كما وتسبّب رائحتها القويّة بصعوبات في التنفس وبحّة في الصوت.
  • أثبتت أحدث الدراسات أن هناك علاقة وثيقة ما بين مرض السرطان واستخدام الصبغات، وأكدت على أن ما يقارب عشرين بالمئة من حالات السرطان الذي يصيب النساء بأنواعه المختلفة وخاصة سرطان الثدي نظراً لاحتواء معظم الصبغات على مادّة PPED والتي تعتبر من أكثر المواد المسبّبة لسرطان الثدي، وكذلك سرطان المثانة.
  • تشكل الصبغة ضرراً حتمياً على صحة المرأة الحامل وسلامة جنينها، ويحذر الأطباء من استخدامها أثناء فترة الحمل.


المراجع

  1. "Hair Dyes", www.healthcentral.com, Retrieved 2018-7-5. Edited.
  2. "How to Color Hair", www.wikihow.com, Retrieved 2018-7-5. Edited.
  3. JIM THOMAS (2017-7-18), "The Health Effects of Hair Coloring"، livestrong.com, Retrieved 2018-7-5. Edited.