أضرار عشبة ندى البحر

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٦ ، ١٩ فبراير ٢٠١٩
أضرار عشبة ندى البحر

التأثير في الحمل والرضاعة

إنّ عشبة ندى البحر، أو ما يُعرف بإكليل الجبل (بالإنجليزية: Rosemary) يمكن أن تحفّز الحيض أو تؤثر في الرحم، مما يزيد خطر حدوث الإجهاض، وقد يحدث ذلك نتيجة استهلاك كمياتٍ كبيرةٍ أو دوائيّةٍ من هذه العشبة، ويجدر التنبيه إلى أنّه لم يُعرف حتى الآن تأثير استخدام عشبة ندى البحر بكمياتٍ دوائيّة خلال فترة الرضاعة، ولذلك يُفضّل استخدامها باعتدال خلال هذه الفترة.[١]


التسبب بالحساسية

تحتوي عشبة ندى البحر على مادة كيميائية مشابهة بشكل كبير للأسبرين، وتُعرَف هذه المادة باسم الساليسيلات (بالإنجليزية: Salicylate)، وقد وُجد أنّ هذه المادة تُسبّب ردّ فعلٍ تحسسي لدى الأشخاص الدين يعانون من حساسية الأسبرين.[١]


زيادة النزيف

قد تزيد عشبة ندى البحر من خطر حدوث النزيف والكدمات لدى الأشخاص الذين يعانون من الاضطرابات النزفية، ولذلك فإنّهم يُنصحون باستخدامها بحذر.[١]


التداخل مع بعض الأدوية والعلاجات

يؤثر استهلاك عشبة ندى البحر في نشاط بعض أنواع الأدوية والعلاجات، وفيما يأتي توضيح لهذه الأدوية:[٢]

  • مدرات البول: ومنها: الهيدروكلورثيازيد (بالإنجليزية: Hydrochlorothiazide)، والفوروسيميد (بالانجليزية: Furosemide).
  • الليثيوم: يُستخدم هذا الدواء لعلاج نوبات الهوس، وقد تسبب عشبة ندى البحر ارتفاعاً في تراكيز هذا الدواء في الجسم ليصل إلى مستويات سامة.
  • مضادات التخثر: ومنها: الأسبرين، والوارفارين (بالإنجليزية: Warfarin)، والكلوبيدوغريل (بالإنجليزية: Clopidogrel).
  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين: (بالإنجليزية: ACE inhibitors)؛ وتُستخدم هذه الأدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم، وتشمل: الكابتوبريل (بالإنجليزية: Captopril)، والإنالابريل (بالإنجليزية: Enalapril)، والليزينوبريل (بالإنجليزية: Lisinopril)، والفوزينوبريل (بالإنجليزية: Fosinopril).


أضرار أخرى

يُعدّ استهلاك عشبة ندى البحر آمناً بجرعاتٍ قليلة، إلّا أنّ تناولها بجرعاتٍ كبيرةٍ جداً يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض الجانبية، ونذكر منها ما يأتي:[٣][٢]

  • احتمالية تهيج المعدة والأمعاء.
  • فشل الكلى.
  • التقيؤ.
  • الغيبوبة.
  • الوذمة الرئوية (بالإنجليزية: Pulmonary edema)، أو تجمع السوائل في الرئتين.
  • التشنجات.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "ROSEMARY", www.webmd.com, Retrieved 14-02-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Joseph Nordqvist (13-12-2017), "Everything you need to know about rosemary"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-02-2019. Edited.
  3. "Rosemary", www.drugs.com,07-06-2018، Retrieved 14-02-2019. Edited.