أضرار مشروبات الطاقة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٦ ، ٤ مايو ٢٠١٧
أضرار مشروبات الطاقة

مشروبات الطاقة

مشروبات الطاقة من المنتجات التجاريّة التي غزت كلّ الأسواق العالميّة والمحليّة، وهي مشروبات ترفع المستوى الذهنيّ والجسديّ للشخص، وقد حظيت بشعبيّة هائلة جذبت الكثير من الناس الذين أحبّوها وأدمنوا شربها لا سيّما الأطفال والطلّاب، وقد بدأ إنتاج مثل هذه المشروبات في الولايات المتّحدة الأمريكيّة منذ العام ألف وتسعمئة وسبعة وسبعين ميلاديّ، وفي وقتنا الحالي يتمّ إنتاج مشروبات الطاقة من أكثر من خمسمئة علامة تجاريّة، وقد رُوّج لها على أنّها بديلٌ قانونيّ للمخدّرات، في مقالنا هذا سنتعرّف على المكوّنات الأساسيّة لهذا المشروب، وما هي الأضرار الجسيمة التي تلحقها بالجسم.


مكوّنات مشروبات الطاقة

  • الكافايين وهي المادّة الأساسيّة التي تتكوّن منها كلّ مشروبات الطاقة، حيث إنّ كل مئة ملغرام من المشروب يحتوي على ما لا يقلّ من خمسة عشر ملغراماً من الكافايين، وهي نسبة عالية جدّاً، ولها أضرار كبيرة.
  • السكر: حيث إنّ مشروبات الطاقة تحتوي على نسب عالية جدّاً من السكّر، ممّا يزيد من أخطارها لا سيّما لمرضى السكّري.
  • التورين: وقد يستهين البعض بهذه المادة، إلّا أنّ بعض الدول حظرت المشروبات التي توجد بها هذه المادّة خاصة فرنسا، والنرويج، والدنمارك.
  • فيتامين ب.
  • اينوزيتول.
  • الجنسينج.
  • جلوكورونولاكتون.
  • المنكهات الصناعيّة والتي تحتوي على مادة الإسبرتام.
  • الجنكوبيلوبا وهي عشبة صينيّة لها فوائد متعددة، إلّا أنّ الإفراط في استخدامها وشربها له آثار سلبيّة كبيرة كالإصابة بسرطان الغدّة الدرقيّة.
  • الأحماض الأمينيّة إل كارنيتي.
  • الحمض الأمينيّ إل ثيانين.


أضرار مشروبات الطاقة

بعد أن تعرّفنا على مكوّنات مشروب الطاقة، لا بدّ أن نعرف أنّ لكلّ عنصر مستخدم في إنتاج هذا الشراب له تأثيره الخطير على صحّة الجسم، ومن الأضرار هذه المشروبات:

  • خطر الإصابة بالسكتات القلبيّة، إذ إنّ شرب كميات كبيرة من هذا المشروب بالنسب العالية من الكافيين قد يعرّض الشخص للسكتات القلب، فهي تسبّب تقلّصات في عضلة القلب.
  • خطر الإصابة بالصداع النصفيّ، بسبب التغيير المفاجئ لنسب الكافايين في جسم الإنسان.
  • المعاناة من اضطرابات في النوم والأرق الليليّ.
  • خطر الإصابة بمرض السكري، كما أنّ هذه المشروبات تسبّب خطراً كبيراً على مرضى السكري أنفسهم، لأنّها تؤثر بشكل مباشر على نسبة الإنسولين في الدم والبنكرياس، ممّا يشكّل خطراً على صحة المريض.
  • بعض مكوّنات هذه المشروبات قد تتفاعل مع الأدوية الأخرى التي يتناولها الشخص ممّا قد يسبّب له التسمّم، ولا سيّما مع أدوية الاكتئاب.
  • إدمان بعض الأشخاص على مشروبات الطاقة، ويصبح الجسم معتاداً عليها، وعدم شربها يفقد الشخص التركيز، وتصبح كالمخدرات بالنسبة له.
  • زيادة عصبيّة الشخص وتوتره.
  • شرب كميّات كبيرة منها قد يسبب الارتداد المريئيّ، والتآكل الحمضيّ في المعدة، ممّا قد يسبّب للشخص التقيؤ المستمرّ.
  • المعاناة من الحساسيّة، وحدوث انقباضات في الشعب الهوائيّة.
  • وقد يكون لهذه المشروبات أضرار أخرى تزداد خطورتها بزيادة إدمان الشخص عليها؛ كالإصابة بالرعاش، أو ارتفاع ضغط الدم، أو السمنة، أو نقص الكالسيوم، أو حدوث اضطرابات في الجهاز الهضميّ، أو الإصابة بالدوخة، وغيرها.


فيديو حول مشروب الطاقة

للتعرف على المزيد من المعلومات حول مشروب الطاقة شاهد الفيديو.