أضرار وفوائد حبوب الكولاجين

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٩ ، ٢٥ مارس ٢٠١٩
أضرار وفوائد حبوب الكولاجين

فوائد حبوب الكولاجين

يُعدّ الكولاجين بروتين موجود بكثرةٍ في الجسم، وهو المكون الرئيسي للأنسجة الضامة، ويمتلك الكولاجين العديد من الوظائف المهمة، إذ يمكن أنّ يتحلل مائيًا فيسهل امتصاصه، ويمكن تناول العديد من الأطعمة التي تَدعم الكولاجين، ومن الفوائد الصحيّة له ما يأتي:[١]

  • تحسين صحة الجلد: يُعدّ الكولاجين المكون الرئيسي للبشرة، إذ يقوي البشرة، فعند تقدم الشخص بالعمر يقل إنتاج الجسم للكولاجين مما يؤدي إلى جفاف الجلد وتَشكل التجاعيد، إذ أظهرت الدراسات أنّ ببتيدات الكولاجين أو مكملات الكولاجين قد تحمي من شيخوخة البشرة عن طريق تقليل التجاعيد والجفاف، فتناول ما بين 2.5-5 غرام من الكولاجين لمدّةِ ثمانية أسابيع يُقلّل من جفاف الجلد ويزيد مرونته بشكلٍ واضح، واستمرار تناوله لمدّة 12 أسبوعًا يزيد من ترطيب الجلد ويُقلّل من عمق التجاعيد وقد يُحفز الجسم لإنتاج المزيد من الكولاجين.[١]
  • تخفيف آلام المفاصل: يُحافظ الكولاجين على سلامة الغضروف الذي يَحمي المفاصل، فمع التقدم بالعمر يقل الكولاجين في الجسم، فيزيد خطر الإصابة باضطرابات المفاصل التنكسيّة مثل هشاشة العظام، ولكن تناول مكملات الكولاجين قد يُحسن من أعراض هشاشة العظام ويُقلّل من آلام المفاصل.[١]
  • منع فقدان العظام: إذ تتكون العظام غالباً من الكولاجين، ممّا يُحافظ عليها قوية، فعندما يقل الكولاجين مع تقدم العمر تقل كتلة العظام، ممّا يؤدي إلى الإصابة بهشاشة العظام وانخفاض كثافتها، وبالتالي زيادة خطر حدوث كسر العظام.[١]
  • تعزيز كتلة العضلات: إذ يُشكل الكولاجين ما نسبته 1-10٪ من الأنسجة العضليّة، والذي يُحافظ على العضلات قوية، إذ أظهرت الدراسات أنّ تناول مكملات الكولاجين يزيد من كتلة العضلات للأشخاص الذين يعانون من فقدان كتلة العضلات، إذ وجد الباحثون أنّ تناول الكولاجين قد يَصنع بروتينات العضلات مثل الكرياتين، ويُحفز نمو العضلات بعد التمرين.
  • تعزيز صحة القلب: إذ إنّ تناول مكملات الكولاجين قد يُقلّل من خطر الإصابة بأمراضِ القلب، إذ يدعم بنية الشرايين والأوعية الدموية التي تنقل الدم من القلب إلى باقي أجزاء الجسم، وقد يزيد من مستويات الكولسترول الجيد بنسبة 6%، فنقص الكولاجين يُضعف الشرايين ويجعلها هشة، ممّا يؤدي إلى تصلب الشرايين والذي قد يؤدي إلى حدوث نوبة قلبيّة وسكتة دماغيّة.[١]


أضرار الكولاجين

يمكن تناول المكملات الغذائيّة لتعويض النقص في مستويات الكولاجين، لكن هناك آثار جانبية وأضرار لتناول الكولاجين، ونذكر منها:[٢]

  • يحتوي مستويات عالية من الكالسيوم: إذ تحتوي حبوب الكولاجين على كمياتٍ عالية من الكالسيوم والتي يمكن أنّ تزيد من مستويات الكالسيوم في الدم مُسببة فرط الكالسيوم في الدم، فزيادة الكالسيوم قد تُسبب حدوث الإمساك، وآلام العظام، والتعب، والغثيان، والتقيؤ.[٢]
  • فرط حساسية: إذ إنّ تناول مكملات الكولاجين يمكن أنّ يُسبب فرط حساسية كاستجابة غير طبيعيّة لجهاز المناعة ضد مسببات الحساسية، فمكملات الكولاجين من المصادر البحريّة قد تُسبب الحساسية.[٢]
  • طعم سيء في الفم: إذ إنّ مكملات الكولاجين المصنوعة من المصادر البحريّة عادةً تكون ذات طعم ورائحة سيئة، لذا يُفضل تناول عصير الفاكهة مع مكملات الكولاجين لتغيير الطعم، لكن تجنب عصائر الفاكهة الحمضيّة، مثل: البرتقال، والتفاح، والعنب، والطماطم التي يمكن أنّ تُقلّل من فعالية مكملات الكولاجين.[٢]
  • بعض المشاكل الصحيّة: إذ يمكن أنّ يُعاني البعض من مشاكل في المعدة، والصداع، والأرق، والدوخة، ومشاكل في الكبد، نتيجة تناول حبوب الكولاجين.[٣]


عوامل تُقلّل الكولاجين

هناك بعض العادات الغذائيّة والحياتيّة التي قد تؤدي إلى تقليل مستويات الكولاجين داخل الجسم، ونذكر منها:[٤]

  • تناول كميات كبيرة من السكر.
  • التدخين.
  • التعرض لضوء الشمس، والأشعة فوق البنفسجية.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Brianna Elliott, RD, (6-4-2018), "Top 6 Benefits of Taking Collagen Supplements"، www.healthline.com, Retrieved 19-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث HELEN NNAMA (12-2-2019)، "Side Effects of Taking Collagen Supplements"، www.livestrong.com، Retrieved 19-3-2019.Edited.
  3. "COLLAGEN TYPE II", www.webmd.com, Retrieved 19-3-2019. Edited.
  4. James McIntosh (16-6-2017), "Collagen: What is it and what are its uses?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 19-3-2019. Edited.