أضرار وفوائد زيت الخروع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٠٧ ، ٦ فبراير ٢٠١٩

أضرار زيت الخروع

على الرغم من الفوائد الصحية التي يُعتقد أنّ زيت الخروع يوفرها للجسم، إلّا أنّ هذه الفوائد غير مؤكدة بدراساتٍ علمية، كما أنّ استخدامه قد يسبب رد فعلٍ تحسسي، ممّا يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض، ومنها: الطفح الجلدي، والانتفاخ، والحكة،[١] ومن الجدير بالذكر أنّه يجب استشارة الطبيب قبل استخدام زيت الخروع في حال كان الشخص مصاباً بالتهاب الزائدة الدودية (بالإنجليزية: Appendicitis)، كما يجب على الشخص الذي سيخضع لعملية جراحية إخبار الطبيب بأنّه يستخدم زيت الخروع أيضاً.[٢]


فوائد زيت الخروع

يُوفّر زيت الخروع فوائد متنوعة، وفيما يأتي نذكر بعضاً منها:[٣]

  • علاج الإمساك: حيث يُستخدم زيت الخروع كعلاج طبيعي للإمساك العرضي أو المؤقت؛ وذلك لاحتوائه على حمض الريسينوليك (بالإنجليزية: Ricinoleic acid) الذي يُسهّل عملية التبرز، ممّا يقلل من أعراض الإمساك، ولكن يجب عدم استخدام زيت الخروع لعلاج الإمساك المزمن، وذلك لأنّه قد يسبب بعض الأضرار الجانبية.
  • تعزيز شفاء الجروح: إذ يساهم زيت الخروع في تحفيز الأنسجة على النمو عن طريق تشكيل حاجزٍ بين الجرح والبيئة الخارجية، مما يُقلل من خطر الإصابة بالعدوى، كما أنّه يمنع تراكم خلايا الجلد الميت، ويحدّ من تعرض البشرة للجفاف.
  • امتلاك خصائص مضادة للالتهابات: إذ إنّ حمض الريسينوليك الموجود في زيت الخروع يمتلك خصائص مضادة للالتهابات، ولذلك فإنّ وضع زيت الخروع على الجلد يُقلل أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي والصدفية.
  • مكافحة الفطريات: حيث إنّ زيت الخروع يمتلك خصائص مضادة للفطريات، والتي تكافح الفطريات المُبيَضّة البيضاء (بالإنجليزية: Candida albicans)؛ والتي تسبب مشاكل في الأسنان، وقد تزيد خطر الإصابة بعدوى اللثة وعصب السن.
  • الحفاظ على شعر صحي: حيث إنّ زيت الخروع يساعد على ترطيب الشعر، ويزيد مرونته، ممّا يُقلل من احتمالية تعرضه للتَكسّر والتساقط، كما أنّ هذا الزيت قد يكون مفيداً للأشخاص الذين يعانون من قشرة الرأس.
  • تعزيز صحة البشرة: يُعدّ زيت الخروع مصدراً غنيّاً بالأحماض الدهنية الصحية، مما يحافظ على رطوبة البشرة والشفاه، ويكافح حب الشباب، ويمنع ظهور التجاعيد، كما أنّه قد يُخفّف من الآلام الناجمة عن حروق الشمس.[٤]


الجرعات المسموحة من زيت الخروع

يمكن استخدام زيت الخروع بالجرعات الآتية:

  • للبالغين: وتُقسم الجرعات حسب الحالات، والتي تشمل:[٥]
    • لعلاج الإمساك: تُعطى جرعةٌ تتراوح بين 15-60 مللتراً من زيت الخروع بجرعةٍ واحدة.
    • لإفراغ القولون قبل الخضوع لعملية جراحية: تُعطى جرعةٌ واحدة تتراوح بين 15-60 مللتراً قبل 16 ساعة من موعد إجراء الجراحة.
  • للأطفال: وتُقسم الجرعات للأطفال كالآتي:
    • الأطفال أصغر من سنتين: ويمكن إعطاؤهم جرعة تتراوح بين 1-5 مللتراً.
    • الأطفال 2-12 سنة: وتتراوح الجرعة المسموحة لهم بين 5-15 مللتراً.
    • الأطفال أكبر من 12 سنة: ويمكن تناول جرعةٍ تتراوح بين 15-60 مللتراً.


المراجع

  1. Aaron Kandola (28-06-2018), "Benefits of castor oil for the face and skin"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 06-02-2019. Edited.
  2. "Castor Oil", www.webmd.com, Retrieved 06-02-2019. Edited.
  3. Jillian Kubala (14-04-2018), "7 Benefits and Uses of Castor Oil"، www.healthline.com, Retrieved 09-01-2019. Edited.
  4. Cynthia Cobb (05-06-2018), "Can You Use Castor Oil on Your Face?"، www.healthline.com, Retrieved 09-01-2019. Edited.
  5. "CASTOR OIL", www.rxlist.com, Retrieved 06-02-2019. Edited.