أطعمة النشويات

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٩ يناير ٢٠١٩
أطعمة النشويات

الكينوا

تُعدّ الكينوا من البذور المُغذّية ذات المصادر العالية بالنشويات؛ حيث تحتوي الكينوا المطبوخة على ما نسبته 21.3% منها، كما أنّها تُعدّ مصدراً جيداً للألياف، والبروتينات، إضافةً إلى كونها غنيّةً بالعديد من المعادن والمركّبات النباتية، وتجدر الإشارة إلى أنّها لا تحتوي على الغلوتين، ولذلك فإنّها تُعتبر بديلاً عن القمح في الحميات الغذائية الخالية من الغلوتين.[١]


الموز

يُعتبر الموز من أكثر الفواكه المعروفة في العالم، ويُعدّ من مصادر النشويات والسكّريات؛ والتي تُشكّل ما نسبته 23% منه، كما أنّ الموز الأخضر غير الناضج يحتوي على كمياتٍ أعلى من النشويات، والتي تتحول إلى سكّرياتٍ طبيعيةٍ خلال عملية نُضجه وتحوله إلى اللون الأصفر، وتجدر الإشارة إلى أنّ الموز يُعدّ غنيّاً أيضاً بفيتامين ب6، وفيتامين ج، والبوتاسيوم الذي يمكن أن يساهم في خفض ضغط الدم، وتحسين صحة القلب.[١]


البطاطا الحلوة

تُعدّ البطاطا الحلوة من الأغذية التي يمكن إضافتها إلى النظام الغذائي، وهي من مصادر النشويات؛ حيث تحتوي الحبّة الواحدة متوسطة الحجم من البطاطا الحلوة المشوية على 23.61 غراماً من النشويات، بالإضافة إلى أنّها تُعدّ مصدراً ممتازاً لفيتامين أ، وفيتامين ج، والبوتاسيوم.[٢]


المعكرونة

تُعتبر المعكرونة من الأطعمة العالية بالنشويات؛ حيث يحتوي الكوب الواحد من المعكرونة المطبوخة على 43 غراماً منها، وتجدر الإشارة إلى أنّ المعكرونة المصنوعة من القمح الكامل تحتوي على 37 غراماً من النشويات، وهي بذلك لا تختلف كثيراً مقارنةً بغيرها.[٣]


العصائر

تُعدّ العصائر من المصادر الغذائية التي توفّر العديد من العناصر الغذائية، كما أنّ محتواها من النشويات يُعدّ مرتفعاً بنسبةٍ كبيرة، وقد يؤدي استهلاكها إلى زيادة مستويات السكر في الدم؛ حيث يحتوي 368 غراماً من عصير التفاح غير المُحلّى على 48 غراماً من النشويات، ولذلك تُعدّ العصائر من النشويات السائلة التي من الممكن أن يتسبّب تناولها بزيادة الشعور بالجوع، والرغبة في تناول الطعام.[٣]


الشوفان

يُعدّ الشوفان من الحبوب الكاملة الصحية؛ إذ يحتوي الكوب الواحد من الشوفان على 27 غراماً من النشويات، بالإضافة إلى محتواه البروتين والألياف، كما وجدت بعض الدراسات أنّه يمكن لتناول الشوفان أن يفيد صحة القلب والأوعية الدموية.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب Adda Bjarnadottir (11-09-2018), "12 High-Carb Foods That Are Actually Super Healthy"، www.healthline.com, Retrieved 27-01-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Kat Gal (19-09-2018), "Fifteen healthful high-carb foods"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-01-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Franziska Spritzler (15-08-2016), "14 Foods to Avoid (or Limit) on a Low-Carb Diet"، www.healthline.com, Retrieved 27-01-2019. Edited.