أطول وأشهر نهر بالعالم

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٥٢ ، ٢٨ يونيو ٢٠١٨
أطول وأشهر نهر بالعالم

أطول وأشهر نهر بالعالم

يعتبر نهل النيل أطول نهر في العالم حيث يبلغ طوله 6650 كيلومتر، ويشغل مساحة تقدر ب1293000 كيلومتر مربع، ويتدفق من مصدرين هما النيل الأبيض في إفريقيا الاستوائية، والنيل الأزرق في المرتفعات الحبشية، متجهاً نحو الجزء الشمالي الشرقي من القارة الإفريقية ليصب في البحر الأبيض المتوسط عابراً كل من تنزانيا، وبوروندي، ورواندا، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وكينيا، وأوغندا، وجنوب السودان، وإثيوبيا، والسودان، ومصر.[١][٢]


إنتاج نهر النيل للمياه

تتفاوت الحصيلة الإنتاجية لنهر النيل من المياه في أحواضها الفرعية، حيث لا تنتج الأحواض القاحلة منها والتي تبلغ مساحتها ثلث حوض نهر النيل أي تدفقات تذكر، أما الأحواض الواقعة في منطقة المرتفعات الأثيولبية والتي تشكل من 10% إلى 20% من مساحة الحوض فتنتج ما يقدر 1097.28 مليون متر، أما تدفقات النهر الأبيض من المياه فتخزن في مستنقعات سود الواقعة في جنوب السودان، وتعرف بثباتها طوال العام، أما تدفقات النيل الأزرق فتحدث خلال الثلاث أشهر الأخيرة من الصيف، والتي تتسبب في حدوث غمر مصر السنوي الشهير.[٣]


مناخ نهر النيل

لا يمكن أن نجد منطقة في حوض نهر النيل تمتاز بالمناخ الاستوائي أو المناخ المتوسطي، حيث لا تشهد كل من مناطق حوض النيل الواقعة في السودان ومصر أي نوع من الأمطار خلال الشتاء الشمالي، أما المناطق الجنوبية والمرتفعات الأثيوبية فتشهد كم كبير من سقوط الأمطار خلال الصيف الشمالي، والتي تقدر ب1520 مليمتر، كما تتعرض غالبية مناطق الحوض للجفاف بين شهري أكتوبر ومايو وذلك بسبب هبوب الرياح الشمالية الشرقية على المنطقة.[١]


بيئة نهر النيل

يعد حوض نهر النيل نقطة عبور لأنواع عديدة من الطيور المهاجرة التي تتخذ من المستنقعات والبحيرات موطناً لها لبناء أعشاشها، كما تعد الأرض الخصبة المحيطة بمنطقة الحوض موطناً لعدد كبير من النباتات والحيوانت، كما ساعدت البيئة الجميلة والطبيعة الخضراء على تحويل المنطقة إلى نقطة جذب مهمة للسياح.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "Nile River", www.britannica.com, Retrieved 23-6-2018. Edited.
  2. Joshua Mark (2-9-2009), "Nile"، www.ancient.eu, Retrieved 23-6-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Nile River", www.encyclopedia.com, Retrieved 23-6-2018. Edited.