أعراض أبو صفار للأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٠ ، ١٣ مارس ٢٠١٧
أعراض أبو صفار للأطفال

مرض أبو صفار

مرض أبو صفار أو اليرقان، أو الصفار، أو الصفرة، هو مرض ناتج عن ارتفاع مادة تسمى البيليروبين عن الأطفال، حيث ينتج الجسم هذه المادة طبيعياً عن طريق تحلل كريات الدم الحمراء، ثمّ يطرح الكبد هذه المادة في البراز لتخليص الجسم منها، وعند حدوث خلل في طريقة التخلص من هذه المادة يزداد تركيزها في الدم، وتصبح سامة جداً مما يسبب إصابة الطفل بالصفار.


يصيب مرض أبو صفار الأطفال والكبار على حد سواء، لكنه يصيب الأطفال بنسبة أكبر خصوصاً حديثي الولادة، كما يُصيب الأطفال بين عمر خمس سنوات إلى عشرة، وتعدّ المضاعفات الناتجة عن الإصابة به أكثر خطورةً عند الكبار، وسبب المرض فيروسي ينتقل للطفل عن طريق الأطعمة أو الأدوات الملوّثة أو عن طريق الماء ونقل الدم أو عن طريق التلوث ببراز الشخص المصاب بالتهاب الكبد الوبائي، وتُساهم الأطعمة السامة بنقل المرض بشكل كبير.


أعراض أبو صفار للأطفال

تستمر حضانة أبو صفار مدة تتراوح بين ثلاثين يوماً إلى خمسة وأربعين يوماً، أما مدة الإصابة بالمرض فتتراوح بين عشرة إلى خمسة عشر يوماً وربما أكثر، وذلك حسب تطور الحالة، وتظهر على المصاب أعراض كما يأتي:

  • إصابة الطفل باضطرابات متعددة في الهضم.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • شعور الطفل بآلام عديدة في جسمه خصوصاً في الرأس والبطن.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • تحول لون البول بحيث يصبح داكناً ومائلاً اللون الأحمر.
  • ميل لون العينين إلى اللون الأصفر وتحول لون الجلد إلى الأصفر.
  • حدوث نزف في اللثة.
  • الشعور بألم شديد عن الضغط على جهة الكبد من الجسم، والشعور بتضخم حجم الكبد.
  • فقدان الشهية لتناول الطعام، وعدم رغبة الطفل برضاعة الحليب.
  • إصابة الطفل بالتعب والخمول وقلة النشاط مقارنة مع أقرانه غير المصابين بالمرض.
  • اضطراب الطفل وشعوره بعدم الراحة.


أنواع أبو صفار ومسبباته

أبو صفار الفيسيولوجي

يظهر في اليومين الثاني أو الثالث من عمر الطفل الرضيع، وهو منتشر جداً بين الجنسين على حد سواء، ويحدث عادة لأنّ كبد الطفل تكون غير مكتملة النمو تماماً، لذلك لا يستطيع التعامل مع ارتفاع البيليروبين بشكل سريع، كما يحدث بسبب قصر عمر كريات الدم الحمراء التي تتكون بعد ولادة الطفل.


أبو صفار المرضي

هو النوع الأكثر خطورة والذي يحدث بصورة نادرة، ويسبب العديد من الأعراض الخطيرة مثل تلف خلايا المخ، والصمم، وخدوث مشاكل عديدة في النمو، والذي يحدث نتيجة لأسباب عدة مثل النزيف الداخلين وفقر الدم الانحلالي.