أعراض أورام المخ

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٣ ، ٢١ يناير ٢٠١٩
أعراض أورام المخ

أعراض أورام المخ

تتفاوت أعراض وعلامات أورام المخ الظاهرة، وتعتمد على حجم الورم، وموقعه، وسرعة نموّه، وفيما يأتي بيانٌ لأبرز علامات وأعراض هذا النّوع من الأورام:[١]

  • ظهور نمط جديد أو تغيّر نمط الصّداع.
  • ازدياد تكرار وشدة الصّداع بشكلٍ تدريجيّ.
  • المعاناة من الغثيان أو التقيؤ غير المُبرر.
  • المعاناة من مشاكل الرؤية؛ مثل زغللة العين (بالإنجليزية: Blurred vision)، أو ازدواجية الرؤية (بالإنجليزية: Double vision)، أو فقدان الرؤية الجانبية.
  • فقدان الإحساس أو الحركة في الذراع أو الساق بشكلٍ تدريجيّ.
  • صعوبة تحقيق التوازن.
  • المعاناة من صعوبات الكلام.
  • التشوش عند أداء المهامّ اليومية.
  • حدوث تغيّرات في السّلوك أو الشخصية.
  • الإصابة بالنّوبات (بالإنجليزية: Seizures)، وخاصّة الأشخاص الذين لديهم تاريخ شخصيّ للإصابة بالنّوبات.
  • المعاناة من اضطرابات السّمع.


أنواع أورام المخ

تُمثل أورام المخ وجود كتلة من الخلايا غير الطبيعية في الدماغ، وفي الحقيقة هُناك نوعان رئيسيان من أورام المخ، وفيما يأتي تفصيل ذلك:[٢]

  • أورام المخ الأولية: والتي تنشأ في أنسجة الدماغ من البداية وتبقى هناك غالباً.
  • أورام المخ الثانوية: إذ تبدأ هذه السرطانات في أجزاء أخرى من الجسم وتنتقل إلى الدماغ.


يُمكن تقسيم أورام المخ استناداً إلى احتوائها على خلايا سرطانية، وفيما يأتي بيان ذلك:[٢]

  • أورام المخ الحميدة التي لا تحتوي على خلايا سرطانية.
  • أورام المخ الخبيثة التي تحتوي على خلايا سرطانية.


عوامل خطر أورام المخ

هُناك العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بأورام المخ، وفيما يأتي بيانٌ لأبرزها:[٣]

  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بهذا الورم، وتجدر الإشارة إلى أنّه من النادر أن تكون الإصابة بهذا الورم وراثية.
  • التقدّم في العمر.
  • الانتماء لعِرق معين، إذ تُعتبر أورام المخ أكثر شيوعاً لدى الأشخاص الذين ينتمون للعِرق القوقازي الأبيض.
  • التعرض لمواد كيميائية معيّنة، وخاصّة المواد الموجودة في بيئة العمل.
  • التعرض للإشعاع، سواءً أكان ذلك من خلال علاجات السرطان عالية الإشعاع أم من حوادث محطّات الطّاقة النووية.
  • عدم التعرّض لجدري الماء في السابق، إذ يُعتبر الأشخاص الذين تعرّضوا لجدري الماء في الطفولة أقل خطراً للإصابة بأورام الدماغ.


المراجع

  1. "Brain tumor", www.mayoclinic.org, Retrieved 18-1-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Types of Brain Cancer", www.webmd.com, Retrieved 18-1-2019. Edited.
  3. "Brain Tumor", www.healthline.com, Retrieved 18-1-2019. Edited.