أعراض ارتجاع المريءالشديد

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠٩ ، ٣١ يناير ٢٠١٩
أعراض ارتجاع المريءالشديد

أعراض ارتجاع المريء

يُعرَّف المريء على أنَّه الأنبوب المسؤول عن نقل الطعام من الفم إلى المعدة، وينشأ مرض ارتجاع المريء نتيجة ارتخاء، أو ضعف في العضلة الواقعة في نهاية المريء، والمسؤولة عن إغلاقه، ممّا يُؤدِّي إلى ارتداد مُكوِّنات المعدة إليه مُسبِّبةً تهيُّجه،[١] ومن الأعراض التي يُعاني منها مرضى الارتجاع المريئيّ ما يأتي:[٢]

  • الإحساس بطعم مُرٍّ، أو حامض في نهاية الفم.
  • المُعاناة من صعوبة البلع.
  • المُعاناة من مشاكل في التنفُّس، مثل: السُّعال المُزمن، أو الربو.
  • الإحساس بحرقة، أو ألم في الصدر، وقد ينتقل إلى الرقبة.


تشخيص ارتجاع المريء

هناك العديد من الطُّرُق التي يُمكن من خلالها تشخيص ارتجاع المريء، ومنها ما يأتي:[٢]

  • اختبار درجة حموضة المريء: يتمّ هذا الاختبار من خلال وَضْع مقياس في المريء؛ للكشف عن وجود حمض المعدة، ووقت دخوله للمريء.
  • التنظير العُلويّ: ويتمّ ذلك عن طريق إدخال أنبوب مرن مُزوَّد بكاميرا إلى داخل المريء؛ لفحصه، وأَخْذ عيِّنة من أنسجته.
  • اختبار حركيّة المريء: وهو اختبار يتمّ من خلاله إدخال أنبوب مرن إلى المريء؛ لفحص قُوَّة عضلاته.
  • فحص ابتلاع الباريوم: ويشرب المريض في هذا الفحص كمّية من محلول الباريوم، ثمّ يخضع للتصوير بالأشعَّة السينيّة؛ للكشف عن أيّة مشاكل في الجُزء العُلويّ من الجهاز الهضميّ.


علاج ارتجاع المريء

يُمكن علاج الارتجاع المريئيّ بالعديد من الطُّرُق المختلفة، ومن هذه الطرق ما يأتي:[٣]

  • تغيير نمط الحياة اليوميّ، ومن الأنماط التي تُقلِّل من تكرار الارتجاع المريئيّ ما يأتي:
    • تجنُّب ارتداء الملابس الضيِّقة.
    • الإقلاع عن التدخين.
    • تجنُّب تناول الأطعمة التي تُسبِّب حرقة المعدة مثل: الشوكولاتة، والثوم، والبصل، والأطعمة المقليّة، والأطعمة الغنيّة بالدُّهون.
    • تجنُّب الاستلقاء بعد تناول الطعام.
    • تناول الطعام ببطء، ومضغه جيّداً.
    • الحفاظ على الوزن الصحِّي.
  • استخدام العلاجات الطبِّية التي لا تحتاج إلى وصفة طبِّية، ومنها:
    • حاصرات مُستقبلات الهستامين 2.
    • مُثبِّطات مضخَّة البروتون.
    • أدوية لتقوية العضلة العاصرة السفليّة للمريء.
  • العلاج باستخدام الطبِّ البديل، والذي يتضمَّن العلاجات العُشبيّة، مثل: العرقسوس.
  • اللُّجوء للعمليّات الجراحيّة.


المراجع

  1. "GERD", medlineplus.gov, Retrieved 17-1-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Everything You Need to Know About Acid Reflux and GERD", www.healthline.com, Retrieved 17-1-2019. Edited.
  3. "Gastroesophageal reflux disease (GERD)", www.mayoclinic.org, Retrieved 17-1-2019. Edited.