أعراض التهاب الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٨ ، ٢١ فبراير ٢٠١٩
أعراض التهاب الرحم

أعراض التهاب الرحم

تختلف أعراض التهاب الرحم عن أعراض الانتباذ البطانيّ الرحميّ على الرغم من أنَّ الحالتَين تُؤثِّران في بطانة الرحم، وفيما يأتي بعض الأعراض المُصاحبة لالتهاب بطانة الرحم:[١]

  • الإصابة بالحُمَّى.
  • التعرُّض للقشعريرة.
  • التعرُّض لنزيف المهبل، أو ظهور إفرازات مهبليّة غير طبيعيّة.
  • الشعور بألم في الحوض، أو البطن.
  • الشعور بالإرهاق الشديد، وعدم الراحة.


أسباب الإصابة بالتهاب بطانة الرحم

يُعتبَر التهاب بطانة الرحم إحدى الحالات الالتهابيّة التي تُصيب بطانة الرحم؛ بسبب تعرُّضها لنوع من أنواع العدوى الآتية:[٢]

  • التعرُّض للعدوى التي تنتج من أنواع البكتيريا التي تُوجَد في المهبل بشكلٍ طبيعيّ؛ حيث تُوجَد مجموعة من البكتيريا في المهبل عند النساء جميعهنّ، وتتعرَّض النساء لالتهاب بطانة الرحم في حال حدوث تغيُّر في البكتيريا الطبيعيّة؛ نتيجةً لحدوث تغيُّر في نمط الحياة.
  • الإصابة بمرض السلِّ.
  • الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيّاً، كالسيلان، والكلاميديا.


قد يرتفع خطر الإصابة بالتهاب بطانة الرحم بسبب العوامل الآتية:[٣]

  • الإصابة بالحالات الطبِّية التي تمنع خروج حيض الدورة الشهريّة من الجسم.
  • تعرُّض الأقارب كالأم، والأخوات للإصابة بالالتهاب.
  • انخفاض مُؤشِّر كتلة الجسم.
  • ارتفاع مستويات هرمون الإستروجين في الجسم بنسبة أكبر من المُعدَّلات الطبيعيّة.
  • التعرُّض لدورة شهريّة قصيرة.
  • الوصول إلى سنِّ انقطاع الطمث في سنٍّ مُتأخِّر.
  • عدم الإنجاب.


الآثار الجانبيّة للإصابة بالتهاب بطانة الرحم

تُرافق الإصابة بالتهاب بطانة الرحم بعض التعقيدات الصحِّية، ومنها ما يأتي:[٣]

  • الإصابة بسرطان المبيض: يرتفع خطر الإصابة بسرطان المبيض بشكلٍ قليل لدى النساء اللواتي تعرَّضن لالتهاب بطانة الرحم، كما يُمكن التعرُّض لسرطان الغُدَد النخاميّة المُرتبط بالتهاب بطانة الرحم في المراحل اللاحقة.
  • العُقم: يُعتبَر العُقم، أو انخفاض الخصوبة من الآثار الجانبيّة الرئيسيّة للإصابة بالتهاب بطانة الرحم، حيث تُواجه نصف النساء المُصابات بهذا الالتهاب صعوبةً في الحمل.


المراجع

  1. Nicole Galan (23-3-2018), "What to know about endometritis"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-2-2019. Edited.
  2. Debra Stang (13-9-2017), "Endometritis"، www.healthline.com, Retrieved 18-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Endometriosis", www.mayoclinic.org,24-7-2018، Retrieved 18-2-2019. Edited.