أعراض التهاب جذر السن

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٥٠ ، ٧ أبريل ٢٠١٩
أعراض التهاب جذر السن

أعراض التهاب جذر السن

يُعرف التهاب جذر السن طبياً بالتهاب اللب (بالإنجليزية: Pulpitis)، وهو التهاب لب الأسنان الذي يحدث نتيجة تسوس الأسنان غير المعالج، أو تَعَرُّض السن لضربة، أو تعدد الحشوات في السن المصاب، ومن أعراضه الرئيسية: الشعور بالألم، ويعتمد التشخيص على الفحص السريري من قِبل طبيب الأسنان، ويتم تأكيده بالأشعة السينية (بالإنجليزية: X-Ray)، ويُقسَم التهاب جذر السن الى نوعين؛ التهاب لب عكسي أي يمكن معالجة الالتهاب واستعادة صحة السن، والتهاب لب غيرعكسي أي لا يمكن معالجة الالتهاب بالطرق البسيطة التي تحافظ على السن سليماً، ولكل نوع منهما أعراض وعلامات خاصة، يمكن بيانها كما يأتي:[١]


أعراض التهاب لب السن العكسي

يتميز التهاب لب السن العكسي بنشوء ألم في السن عند وجود مُحفِّز للألم كتناول طعام وشراب بارد أو حلوٍ، ويتوقف الألم تلقائياً بعد إزالة المُسبب في غضون 1-2 ثانية، ويمكن علاج هذا النوع من الالتهاب باستخدام الحشوات الترميمية وإزالة التسوس.[١]


أعراض التهاب لب السن غير العكسي

في هذه الحالة يحدث الألم بشكل تلقائي وبعد عدة دقائق من إزالة المسبب والذي غالباً ما يكون الحرارة، وقد يواجه المريض صعوبة في تحديد موقع السن الذي نشأ منه الألم، كذلك يجد صعوبة في تحديد الألم ما بين الفكين العلوي والسفلي، وقد يتوقف الألم بعد ذلك لعدة أيام بسبب موت العصب، وبالتالي تتوقف الاستجابة للمحفزات الساخنة والباردة، وتتطور العدوى فينشأ الخراج السنخي السني (بالانجليزية:Dentoalveolar abscess)، وفي هذه المرحلة من الالتهاب يصبح السن حساساً جداً للضغط وخصوصاً عند القضم.[١]


عوامل الخطر

من عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية حدوث التهاب لب السن نذكر ما يأتي:[٢]

  • عدم الاهتمام بصحة الفم والأسنان: كعدم استخدام فرشاة الأسنان لتنظيف الأسنان وعدم زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري، فذلك يؤثر سلباً في صحة الفم والأسنان.
  • تناول الأطعمة الغنية بالسكر: كذلك تناول الأطعمة والمشروبات التي تعزز تسوس الأسنان كتلك المحتوية على الكربوهيدرات.
  • ممارسة مهنة وهواية قد تؤثرفي الأسنان سلباً: كالملاكمة.
  • الإصابة ببعض الأمراض والحالات الطبية التي تزيد من خطر تسوس الأسنان: كمرض السكري.
  • عوامل أخرى: كصرير الأسنان (بالإنجليزية: Bruxisim).


علاج التهاب لب السن

يختلف العلاج باختلاف نوع الالتهاب السني، وفيما يأتي توضيح ذلك:[٣]

  • التهاب اللب العكسي: يكون العلاج عادة بإزالة مسبب الالتهاب كإزالة التسوس، وإصلاح الحشوات الترميمية، ومراقبة السن المصاب لفترة من الزمن.
  • التهاب اللب غير عكسي: يكون العلاج باستئصال لب السن الملتهب ومعالجة لب الأسنان (بالإنجليزية: Root canal treatment)، ولتسكين الألم يمكن أخذ مضاد للالتهاب كالآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen).


المراجع

  1. ^ أ ب ت James.T Ubertalli (01-2018), "Pulpitis"، www.merckmanuals.com, Retrieved 14-03-2019. Edited.
  2. Corey Whelan، "what is pulpitis"، www.healthline.com, Retrieved 14-03-2019. Edited.
  3. Mary Dabuleanu (22-08-2013)، "Pulpitis (Reversible/Irreversible)"، www.jca.ca, Retrieved 14-03-2019. Edited.