أعراض التهاب سرة المولود

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٤ ، ١٤ يناير ٢٠١٩

أعراض التهاب سُرَّة المولود

قد يُصاب بعض الأطفال بالتهاب السرَّة، وعلى الرغم من أنَّها حالة نادرة إلا أنَّها تُعتبَر مُهدِّدة للحياة، وعادةً ما يُصاب به الطفل قبل سُقوط الحبل السرِّي، وفيما يأتي بعض أعراض التهاب السرَّة:[١]

  • احمرار المنطقة، أو تغيُّر لونها.
  • نزيف مُستمرّ.
  • انبعاث رائحة كريهة من السرَّة.
  • تقيُّح السرَّة.


العناية بسُرَّة المولود

لا بُدَّ من العناية بسُرَّة المولود قبل سُقوط الحبل السرِّي؛ لتجنُّب إصابتها بالعدوى، ويُمكن العناية بها من خلال ما يأتي:[٢]

  • المحافظة على الحبل السرِّي جافّاً، ونظيفاً، وإبعاد الحفّاظات عنه، لإبقائه بعيداً عن البول، والمحافظة على تهويته.
  • تجنُّب إزالة الحبل السرِّي، حتى لو كان مُتعلِّقاً بما يبدو كالخُيوط الرفيعة.
  • تجنُّب استخدام الكُحول لتنظيف المنطقة، حيث وَجَد الباحثون أنَّ السرَّة غير المُعرَّضة للكُحول يكون التئامها أسرع من السرَّة التى قد تعرَّضت للكُحول.
  • تجنُّب استحمام الطفل بالبانيو، حيث إنَّ تنظيف الطفل بقطعة إسفنج يُعتبَر كافياً.
  • استخدام الملابس القُطنيّة النظيفة، وتجنُّب ارتداء الملابس الضيِّقة.[١]
  • غَسْل اليدَين دائماً قبل البدء بالتغيير للطفل.[٣]
  • تنظيف المنطقة باستخدام الماء العادي.[٣]


تنظيف سُرَّة المولود

تجدر الإشارة إلى أنَّه بعد الولادة لا تعود هناك أيُّ إمدادات لتغذية الطفل بواسطة الحبل السرِّي؛ لذلك يبدأ هذا الحبل بالجفاف، ثمّ السقوط بغضون أسبوع إلى ثلاثة أسابيع، وقد تمتدُّ هذه الفترة إلى ستَّة أسابيع، وبعد سُقوط الحبل السرِّي تظهر جديلة هُلاميّة مع ثلاث أوعية دمويّة صغيرة[٤]، وبمُجرَّد سُقوط الحبل السرِّي يُمكن للطفل الاستحمام دون التركيز على منطقة السرَّة، ويُمكن تنظيف هذه المنطقة بواسطة زاوية قطعة قماش دون الحاجة إلى استخدام الصابون، كما يجب تجنُّب فَرْك السرَّة في حال ما زالت تبدو مفتوحة، أو مجروحة، حيث يجب الانتظار حتى تشفى تماماً،[١] ومن الجدير بالذكر أنَّ الطفل المولود سابقاً لأوانه، أو الذي يقضي وقتاً في وحدة العناية الخاصّة يحتاج إلى وقت أطول حتى يستحمّ، كما تجب المحافظة على سُرَّته جافّة، ونظيفة.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Everything You Need to Know About Baby Belly Buttons", www.healthline.com, Retrieved 5-1-2019. Edited.
  2. "Caring for your newborn's umbilical cord stump", www.babycenter.com, Retrieved 5-1-2019.
  3. ^ أ ب ت "Caring for your baby's umbilical stump", www.babycentre.co.uk, Retrieved 5-1-2019.
  4. "Your Baby’s Umbilical Cord", www.webmd.com, Retrieved 5-1-2019.