أعراض التهاب غشاء الرئة

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٥٣ ، ١١ مارس ٢٠١٩
أعراض التهاب غشاء الرئة

أعراض التهاب غشاء الرئة

يمكن إجمال بعض من أعراض الإصابة بالتهاب غشاء الرئة، أو كما يُعرف بالتهاب الجنبة (بالإنجليزيّة: Pleurisy) على النحو الآتي:[١]

  • الشعور بألم حادّ أثناء التنفُّس.
  • فقدان الشهيّة للطعام.
  • زوال الألم عند حبس النفس، أو التأثير بضغط على منطقة الألم.
  • زيادة شِدَّة الألم عند السُّعال، أو العُطاس، أو الحركة.
  • المعاناة من ألم المفاصل.
  • الشعور بالألم في أحد جانبي الصَّدر.
  • الإصابة بالصُّداع.
  • الإصابة بالحُمَّى، والنفضان (بالإنجليزيّة: Chills).
  • المعاناة من آلام العضلات.
  • ضيق التنفُّس.
  • الشعور بالألم في الأكتاف، والظهر.


تشخيص التهاب غشاء الرئة

يُشخِّص الطبيب الإصابة بالتهاب غشاء الرئة باتِّباع بعض الطُّرُق المختلفة، ومنها:[٢]

  • إجراء الفحص الجسديّ للمريض.
  • معرفة التاريخ المرضيّ للمُصاب.
  • إجراء تحليل الدم، والذي يمكن من خلاله الكشف عن الإصابة بالعدوى، أو أمراض المناعة الذاتيّة.
  • اختبارات التصوير، مثل:
    • التصوير بالأمواج فوق الصوتيّة، لإعطاء صور مُفصَّلة للتراكيب الداخليّة، والكشف عن حدوث الانصباب الجنبيّ.
    • التصوير المقطعيّ المُحوسَب (بالإنجليزيّة: Computerized tomography scan)، يمكن من خلال هذا الفحص الكشف عن وجود خثرة رئويّة، أو وجود أسباب أخرى تكمن وراء الإصابة بالتهاب غشاء الرئة.
    • تخطيط كهربيّة القلب (بالإنجليزيّة: Electrocardiogram)، يوصي الطبيب أحياناً بإجراء هذا الاختبار لاستثناء وجود أحد اضطرابات القلب.
    • تصوير الصَّدر بأشعّة إكس (بالإنجليزيّة: Chest X-ray)؛ إذ يمكن من خلال هذا التصوير الكشف عن وجود سائل، أو هواء في الحيِّز الفاصل بين أضلاع القفص الصَّدري، والرئة، أو ظهور انتفاخ الرئة.


أسباب التهاب غشاء الرئة

يحدث التهاب غشاء الرئة نتيجةً لأسباب مُختلفة، يُمكن ذكر بعض منها في ما يأتي:[٣]

  • الإصابة بعدوى فيروسيّة، كالإصابة بفيروس الإنفلونزا، وهي من أكثر أسباب الإصابة بالتهاب غشاء الرئة شيوعاً.
  • التعرُّض للإصابات، كتعرُّض أضلاع القفص الصَّدري للكسور، أو الكدمات.
  • الإصابة بأمراض المناعة الذاتيّة، مثل: الذئبة، والتهاب المفاصل الروماتويديّ.
  • الإصابة بالانصمام الرئويّ (بالإنجليزيّة: Pulmonary embolism)، والمُتمثِّلة بوجود خثرة في الرئة.
  • الإصابة بعدوى بكتيريّة، كالإصابة بالالتهاب الرئويّ.
  • الإصابة بسرطان الرئة.


المراجع

  1. Shannon Johnson, "Pleurisy"، www.healthline.com, Retrieved 15-2-2019. Edited.
  2. "Pleurisy", www.mayoclinic.org, Retrieved 15-2-2019. Edited.
  3. "Pleurisy", www.nhs.uk, Retrieved 15-2-2019. Edited.