أعراض الحمل العنقودي في الشهر الأول

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٨ ، ١٦ أبريل ٢٠١٩
أعراض الحمل العنقودي في الشهر الأول

أعراض الحمل العنقودي

في الحقيقة، إنّ أعراض الحمل العنقوديّ (بالإنجليزية: Molar Pregnancy) تشبه أعراض الإجهاض؛ فمُعظم النّساء اللواتي يُعانين من هذه الحالة يعتقدن في البداية أنهنّ قد أجهضن. ويمكن بيان الأعراض التي يسببها الحمل العنقوديّ كما يأتي:[١]

  • النّزيف المهبليّ: ويعد من أكثر أعراض الحمل العنقوديّ شُيوعاً؛ إذ يحدث في الفترة ما بين الأسبوع السّادس إلى الأسبوع السّادس عشر من الحمل.
  • انتفاخ البطن؛ حيثُ يزداد حجم الرّحم بشكل أسرع من المُتوّقع في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.
  • التقيؤ المُفرط أثناء الحمل.
  • التعب؛ والذي غالباً ما ينتج عن فقر الدّم الناجم عن النّزيف الشديد.
  • ألم حادّ في البطن بسبب النّزيف الدّاخليّ.
  • إفرازات مهبلية بُنيّة اللون، وقد تكون بكميّات صغيرة.
  • نُزول قطع من الأنسجة عبر المهبل في بعض الأحيان، والتي قد تُشبه في شكلها عنقود العنب.
  • النزيف الذي قد يستمر لفترة طويلة بعد الولادة.
  • ضيق في التنفس، أو السّعال الذي قد يكون مصحوباً بالدّم، لكنه نادراً ما يحدث؛ فهو يرافق الحمل العنقوديّ من النوع السرطاني الذي يسمى "سرطانة مشيمائية" ويتمّ في الغالب اكتشافه قبل أن ينتشر إلى الرّئتين.


علامات الحمل العنقودي

أثناء إجراء فحوصات الحمل المُختلفة، يُمكن أن تظهر مجموعة من العلامات المُبكّرة والتي تُساعد على تشخيص الحمل العنقوديّ، وتتضمّن هذه العلامات ما يأتي:[٢][٣]

  • ارتفاع هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية (بالإنجليزية: Human chorionic gonadotropin) المعروف بهرمون الحمل بشكل غير طبيعيّ.
  • ظهور العلامات التالية عند اجراء فحص الموجات فوق الصوتيّة خلال الأسبوع الثامن أو التاسع من الحمل:
    • عدم وجود جنين، أو وجود جنين غير طبيعيّ ومُتأخرّ النّموّ.
    • عدم وجود السائل الأمنيوسي (بالإنجليزية: Amniotic fluid)، أو وجوده بكميّات قليلة.
    • ظهور المشيمة بشكل غير طبيعيّ.
  • بعض الفحوصات الأُخرى يُمكن أن تُشير إلى إصابة المرأة بإحدى مُضاعفات الحمل العنقوديّ، بما في ذلك: مرحلة ما قبل تسمّم الحمل (بالإنجليزية: Preeclampsia)، وفرط نشاط الغُدّة الدّرقيّة (بالإنجليزية: Hyperthyroidism)، وفقر الدّم.


عوامل تزيد الإصابة بالحمل العنقودي

هُناك بعض العوامل التي قد تزيد من فُرص حُدوث الحمل العنقوديّ؛ بما في ذلك:[٤]

  • عمر الرمأة؛ حيث تكون المرأة أصغر من 20 عاماً، أو أكبر من 35 عاماً.
  • الإصابة بالحمل عنقوديّ سابقاً.
  • التّعرض للإجهاض من قبل.
  • وجود مشاكل في الخصوبة أو الحمل.


المراجع

  1. "Molar Pregnancy", www.drugs.com, Retrieved 4-3-2019. Edited.
  2. Mayo Clinic Staff (14-12-2017), "Molar pregnancy Diagnosis & treatment"، www.mayoclinic.org, Retrieved 4-3-2019. Edited.
  3. "Molar Pregnancy ", americanpregnancy.org, Retrieved 4-3-2019. Edited.
  4. "What is a Molar Pregnancy?", www.webmd.com, Retrieved 4-3-2019. Edited.