أعراض الضعف الجنسي

كتابة - آخر تحديث: ١٧:١٩ ، ٤ مارس ٢٠١٩
أعراض الضعف الجنسي

أعراض الضعف الجنسي

يُعرف الضعف الجنسي طبياً بمصطلح ضعف الانتصاب (بالإنجليزية: Erectile dysfunction)، ويُصاحب هذه الحالة ظهور مجموعة من العلامات والأعراض، وفيما يأتي بيان ذلك:[١]

  • القدرة على إحداث الانتصاب في بعض الأحيان، ولكن ليس في كلّ مرةٍ يرغب بها الشخص بممارسة العلاقة الجنسية.
  • القدرة على إحداث الانتصاب، مع عدم القدرة على الحفاظ عليه بما يُمكّن من إتمام العلاقة الجنسية.
  • عدم القدرة على الانتصاب فيّ أي وقت.


أسباب الضعف الجنسي

تُعزى الإصابة بالضعف الجنسي إلى مجموعة من العوامل والأسباب، نذكر منها ما يأتي:[٢]

  • أمراض القلب والأوعية الدموية (بالإنجليزية: Cardiovascular disease).
  • داء السكري (بالإنجليزية: Diabetes).
  • ارتفاع ضغط الدم (بالإنجليزية: Hypertension).
  • ارتفاع الدهون (بالإنجليزية: Hyperlipidemia).
  • التعرّض لضرر نتيجة الإصابة بالسرطان أو الجراحة.
  • التعرّض لإصابات.
  • السّمنة.
  • التقدّم في العمر.
  • الضغوطات النّفسية.
  • القلق.
  • مشاكل على مستوى العلاقة الزوجية.
  • تعاطي المخدرات.
  • شرب الكحول.
  • التدخين.


علاج الضعف الجنسي

تتوفر العديد من الطُرق العلاجية التي يُمكن من خلالها حلّ مشكلة الضعف الجنسي، وفيما يأتي بيان ذلك:[٣]

  • العلاجات الدوائية: وتتمثل بالأدوية المُثبطّة لإنزيم فوسفودايستريز-5 (بالإنجليزية: Phosphodiesterase-5 inhibitors)، ومن الأمثلة عليها؛ دواء سيلدنافيل (بالإنجليزيّة: Sildenafil)، أو تادالافيل (بالإنجليزية: Tadalafil)، أو فاردينافيل (بالإنجليزية: Vardenafil)، ويُذكر بأنّ هذه الأدوية تؤخذ قبل ممارسة العلاقة الجنسية بنصف ساعة إلى ساعة.
  • أجهزة التفريغ: (Vacuum devices)، وهي طريقة ميكانيكية لإحداث الانتصاب لدى الرجال الذين لا يستطيعون استخدام العلاجات الدوائية أو لا يرغبون باستخدمها، أو في حال لم تُجدِ الأدوية مفعولاً في السيطرة على الضعف الجنسيّ لديهم.
  • الجراحة: يُلجأ للجراحة في الحالات الشديدة خاصّة تلك التي لم تُفلح فيها الخيارات الأخرى في السيطرة على حالة المريض، وهُناك عدّة أنواع للجراحة؛ منها الجراحة الوعائية؛ والتي تتمثل بمحاولة تصحيح بعض الأوعية الدموية المُسبّبة لمشكلة الضعف الجنسي، أو زراعة القضيب؛ والتي تُعد خياراً نهائيّاً للرجال الذين لم تُحقّق العلاجات الدوائية والخيارات الأخرى أيُّ نجاحٍ في حلّ مشكلتهم.


المراجع

  1. "Symptoms & Causes of Erectile Dysfunction", www.niddk.nih.gov, Retrieved 15-2-2019. Edited.
  2. "Everything You Need to Know About Erectile Dysfunction (ED)", www.healthline.com, Retrieved 15-2-2019. Edited.
  3. "What's to know about erectile dysfunction?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-2-2019. Edited.