أعراض القرحة بالرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٢ ، ١١ مايو ٢٠١٩
أعراض القرحة بالرحم

أعراض الإصابة بقرحة الرحم

يُطلَق مصطلح قرحة الرحم على انتشار الخلايا الليِّنة المعروفة باسم الخلايا الغُدِّية (بالإنجليزيّة: Glandular Cells) التي تُبطِّن داخل عنق الرحم إلى السطح الخارجيّ لعنق الرحم، حيث يُشار إلى أنَّ خلايا عنق الرحم عادةً ما تكون من النوع الطلائيّ، وتُسمَّى نقطة التقاء الخلايا الغُدِّية بالخلايا الطلائيّة منطقة التحوُّل، وفي بعض الأحيان يُطلَق على هذه الحالة ما يُعرَف باسم تآكل عنق الرحم (بالإنجليزيّة: Cervical Ectropion)، وتُعَدُّ الإصابة بقرحة الرحم أمراً شائعاً إلى حدٍّ ما، ولا يُمكن اعتبارها مرضاً كسرطان عنق الرحم، كما أنَّها لا تُؤثِّر في القدرة الإنجابيّة لدى السيِّدة، وقد لا تكون هناك أيَّة أعراض لدى العديد من السيِّدات، أمّا في حال وجود الأعراض، فإنَّها تشمل ما يأتي:[١][٢][٣]

  • وجود بقعة ملتهبة ذات لون أحمر في عنق الرحم.
  • ظهور إفراز مخاطيّ خفيف، قد يكون محتوياً على خطوط من الدم في بعض الأحيان.
  • ظهور تنقيط دمويّ بين الدورات الشهريّة.
  • الشعور بالألم أثناء الجماع، وأثناء إجراء الفحص المهبليّ.
  • ظهور تنقيط دمويّ أثناء ممارسة الجماع، أو بعده.


أسباب الإصابة بقرحة عنق الرحم ومخاطرها

يُعتقَد أنَّ قرحة الرحم وتآكله قد تكون خلقيّة، وتُولَد مع الفتاة، أو تُصاب بها في مرحلة عُمريّة لاحقة؛ نتيجة تغيُّر مستويات الهرمونات، وارتفاع مستوى هرمون الإستروجين (بالإنجليزيّة: Estrogen)، وذلك عند البلوغ، أو في حال حدوث حمل، أو تناول حبوب منع الحمل، ومن ناحية أخرى تُشير الدراسات إلى أنَّ الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيّاً كالكلاميديا تزيد من خطر الإصابة بقرحة الرحم، إلّا أنَّه لا تُوجَد أدلَّة تدعم الربط بينهما بشكل كافٍ.[٢]


علاج قرحة الرحم

عادةً لا تكون قرحة الرحم ضارَّة، ولا تتطلَّب العلاج، وفي حال وجود أعراض مزعجة فإنَّ الطبيب يلجأ إلى استخدام الكي، ويُعَدُّ الكي طريقة غير مؤلمة للتخلُّص من الخلايا الغُدِّية المنتشرة في عنق الرحم، وقد يحتاج الطبيب إلى إعادة إجراء العمليّة في حال عودة الأعراض، كالنزف، أو الألم، وينصح الطبيب بعد العمليّة بتجنُّب استخدام الحفائظ القطنيّة لمُدَّة 4 أسابيع.[٣]


المراجع

  1. , "What Is Cervical Ectropion (Cervical Erosion)?"، www.healthline.com, Retrieved April 30, 2019 . Edited.
  2. ^ أ ب , "What Is Cervical Ectropion?"، www.webmd.com, Retrieved April 30 , 2019 . Edited.
  3. ^ أ ب , "Cervical ectropion: What you need to know"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved April 30, 2019 . Edited.