أعراض تمزق عضلات أسفل الظهر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٢ ، ١٣ مارس ٢٠١٧
أعراض تمزق عضلات أسفل الظهر

آلام الظهر

تعتبر آلام الظهر من أكثر الآلام التي يعاني منها الكثير من الأشخاص رجالاً ونساءً حول العالم، حيث يمكن أن يتعرض العمود الفقري إلى الكثير من المشاكل والإصابات وخاصة عند الرياضيين الذين يعتمدون على الجهاز الحركي في الجسم، والذي يضم الأوتار والغضاريف والعظام والأربطة والعضلات، وتُعرف العضلات على أنّها مجموعة من الحزم العضلية التي تتكون من ألياف، بحيث تتشكل تلك الألياف من خيوط اللويفات العضلية الأسطوانية، والتي تحتوي على خلايا عضلية تتكون من خيوط بروتينية صغيرة جداً تتميز بقابليتها في الانقباضها والانبساطها عن طريق انزلاق تلك الخيوط المسمى بالمايوسين واللاكتين.


تمزق عضلات أسفل الظهر

من بين الأمراض التي يمكن أن تصيب الظهر هو تمزق عضلات أسفل الظهر، ويمكن تعريفه على أنّه تلف جزئي أو كلي يصيب النسيج العضلي، والذي يصيب الظهر نتيجة الكثير من الأسباب المختلفة، ومن خلال المقال سنتعرف على مفهوم تمزق عضلات أسفل الظهر والأعراض المرافقة له.


أعراض تمزق عضلات أسفل الظهر

  • الشعور بآلام شديدة في منطقة أسفل الظهر.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • التورم.
  • تلون أسفل الظهر بيث يكون لونه أحمر مائلاً إلى الأزرق.
  • انخفاض القدرة الوظيفية للمنطقة.
  • الإحساس بالألم التدريجي حيث يبدأ بالازدياد عند الوقوف لفترات طويلة، أو الجلوس في وضع غير سليم.
  • انتشار الألم إلى الأرداف والفخذ والجزء العلوي من الجسم.
  • احتمالية الإصابة بنزيف دموي تختلف شدته باختلاف كمية النسيج المتمزق.


أسباب تمزق عضلات أسفل الظهر

  • الجلوس غير الصحيح لفترات طويلة مثل الأشخاص الذين يعملون أمام شاشات الكمبيوتر.
  • حمل الأوزان الثقيلة التي تفوق قدرة الأنسجة العضلية واستيعابها.
  • التعرض لتدريبات قوية وقاسية.
  • ضعف عضلات الظهر.
  • تآكل الغضاريف بسبب التقدم في السن.
  • السمنة التي تؤدي إلى ضغوط ميكانيكية كبيرة على العمود الفقري.
  • التدخين، حيث يقلص النيكوتين القابض للأوعية الدموية الإمداد الدموي لأنسجة الظهر، وبالتالي يتسبب في نقص تغذيتها.
  • التعب والإجهاد الزائد.
  • القيام بالتمارين الرياضية دون إحماء مناسب ومتدرج لمستوى التدريب، إذ إنّ الشدة المفاجئة في الرياضة يسبب تلف النسيج العضلي وبالتالي تمزقه.


علاج تمزق عضلات أسفل الظهر

العلاج المنزلي

  • إبعاد منطقة أسفل الظهر عن أي عارض يمكن أن يواجهه بهدف تقليل شدة الألم.
  • الراحة التامة وعدم ممارسة أي تمارين رياضية أو القيام بأي مجهود بدني.
  • استعمال مكعبات الثلج بلف بقطعة من القماش، ثمّ وضعها على حول منطقة أسفل الظهر مع مراعاة عدم وضعها بشكل مباشرة على موضع الألم، حيث يخدر الثلج الألم بشكل موضعي.
  • استعمال أربطة ضاغطة تقلل اتساع الأوردة ونشاط الدورة الدموية لتقليل فرصة حدوث نزيف.


العلاج الطبي

  • حقن الكورتيزون، وهو علاج فعال يساعد على تقليل الألم وتخفيف التورم.
  • العلاج الجراحي الذي يتم اللجوء إليه لعلاج المشكلة بشكل نهائي عندما تكون حالة المصاب حرجة، إذ يرفع الطبيب الضغط الواقع على الأعصاب.