أعراض جانبية للولب

كتابة - آخر تحديث: ٠٤:٢٩ ، ٨ أبريل ٢٠١٩

أعراض جانبية للولب

تتعرَّض بعض النساء للعديد من الأعراض بعد تركيب اللولب، وغالباً ما تزول تلك الأعراض خلال 3-6 أشهر، ونذكر بعض منها في ما يأتي:[١]

  • زيادة حِدَّة التشنُّجات المصاحبة للحيض.
  • غزارة الحيض.
  • تشنُّجات، أو آلام في الظهر تستمرُّ لبضعة أيّام بعد تركيب اللولب.
  • عدم انتظام فترات الحيض.
  • ألم عند وضع اللولب في الرحم.
  • ظهور بقع دمويّة مهبليّة بين فترات الحيض.


فوائد استخدام اللولب

تُوجَد عِدَّة فوائد من استخدام اللولب، ويمكن ذكر بعض منها فيما يأتي: [٢]

  • إمكانيّة إخراج اللولب في أيِّ وقت في حال الرغبة في الحمل.
  • غير مكلف.
  • طريقة عمله فعّالة.
  • إمكانيّة استخدامه أثناء الرضاعة الطبيعيّة.
  • إمكانيّة استخدامه لفترات طويلة.


أنواع اللولب

يمكن تقسيم اللولب إلى نوعين، وهما: لولب هرمونيّ يحتوي على هرمون البروجستيرون، ولولب معدنيّ يتكوَّن من معدن النحاس.[٣]


اللولب النحاسيّ

يُعرَف اللولب النحاسيّ على أنَّه إطار بلاستيكيّ على شكل حرف T يلتفُّ حوله سلك نحاسيّ يتمّ وضعه داخل الرحم، ويتسبَّب السلك النحاسيّ بالتهابات سمِّية للحيوانات المنويّة، والبويضات لمنع الحمل، ويمكنه أن يمنع الحمل لمُدَّة تصل إلى 10 أعوام، وعلى الرغم من فوائده العديدة، إلا أنَّه لا يتناسب مع النساء جميعهنَّ، وذلك لوجود حالات مرضيّة مُعيَّنة، مثل:[٤]

  • داء ويلسون، وهو اضطراب يُؤدِّي إلى وجود نسبة كبيرة من النحاس في الجسم، ممّا يُسبِّب تراكمه في الكبد، والدماغ، والأعضاء الحيويّة.
  • عدوى في الحوض، مثل: مرض التهاب الحوض.
  • نزيف مهبليّ مجهول السبب.
  • الحساسيّة تجاه مُكوِّنات اللولب النحاسيّ.
  • تشوُّهات في الرحم، مثل: الأورام الليفيّة الكبيرة.
  • سرطان الرحم، أو سرطان عُنق الرحم.


اللولب الهرمونيّ

يُعرَف اللولب الهرمونيّ على أنَّه جهاز صغير على شكل حرف T مصنوع من مادَّة البلاستيك، ويفرز هرموناً يُسمَّى ليفونورغيستريل (بالإنجليزيّة: Levonorgestrel)، ويُساهم هذا الهرمون في عِدَّة أمور، منها:[٥]

  • منع المبايض من إطلاق البويضة.
  • جعل المخاط الموجود في عنق الرحم أكثر سماكة، بحيث لا يسمح للحيوانات المنويّة أن تدخل الرحم.
  • جعل بطانة الرحم أقلّ ملاءمة للحمل.
  • التأثير في مقدرة الحيوانات المنويّة، والبويضات على التحرُّك عبر الرحم، وقناتيّ فالوب، ممّا يُقلِّل من فرصة تخصيب البويضة.


المراجع

  1. "What are the disadvantages of IUDs?", www.plannedparenthood.org, Retrieved 23-3-2019. Edited.
  2. "Intrauterine Devices (IUDs)", www.healthline.com, Retrieved 23-3-2019. Edited.
  3. "INTRA UTERINE DEVICE (IUD)", www.familyplanning.org.nz, Retrieved 23-3-2019. Edited.
  4. "ParaGard (copper IUD)", www.mayoclinic.org, Retrieved 23-3-2019. Edited.
  5. "Hormone-releasing IUD (Mirena)", www.fpnsw.org.au, Retrieved 23-3-2019. Edited.