أعراض جفاف الحليب من الثدي

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٧ مايو ٢٠١٩
أعراض جفاف الحليب من الثدي

أعراض جفاف الحليب من الثدي

قد تلاحظ العديد من الأمهات بعض العلامات التي تثير القلق لديهنّ بشأن حليب الثدي، نذكر منها ما يأتي:[١]

  • عدم تسرّب الحليب من الثدي، أو توقف تسربه بشكلٍ مفاجئ.
  • خروج كمية قليلة من الحليب عند سحب الحليب من الثدي باستخدام مضخات الحليب.
  • الشعور برخاوة الثدي بشكلٍ أكثر من المعتاد.
  • حاجة الطفل إلى الرضاعة بشكلٍ أكبر.
  • المعاناة من طفل كثير الشكوى وصعب الإرضاء.
  • زيادة حاجة الطفل إلى الرضاعة بشكلٍ مفاجئ ومتكرر.


أسباب جفاف الحليب من الثدي

تتضمن أسباب جفاف الحليب من الثدي ما يأتي:[٢]

  • عدم التصاق الطفل بالثدي بشكلٍ صحيح: إنّ عدم التصاق الطفل بالثدي بشكلٍ صحيح يتسبب في عدم قدرة الطفل على سحب الحليب من الثدي بشكلٍ جيد، إذ إنّ سحب الحليب من الثدي يحفز الجسم على إنتاج المزيد من حليب الثدي، وفي الحقيقة يُعدّ عدم التصاق الطفل بالثدي بشكلٍ صحيح هو السبب الأكثر شيوعاُ لجفاف الحليب من الثدي.
  • عدم الإرضاع بشكلٍ متكرر وكافي: إنّ الرضاعة بشكلٍ متكرر يساعد على تزويد الثدي بالحليب الصحي، وخاصةً خلال الأسابيع الأولى من عمر الطفل، حيث يحتاج حديثو الولادة إلى الرضاعة كل 2-3 ساعات على الأقل خلال اليوم والليلة، وتجدر الإشارة إلى أنّه من الأفضل إرضاع الطفل عند حاجته، أي عند ظهور علامات الجوع لديه.
  • عدم رضاعة الطفل لوقتٍ كافٍ: تؤدي رضاعة الطفل لأقل من 5 دقائق في معظم المرات إلى عدم الحصول على كمية كافية من الحليب للنمو بالمعدل الصحي، كما أنّ ذلك الوقت لا يكفي لسحب كمية من الحليب، حيث يعتبر سحب الحليب من الثدي أمراً ضرورياً للمساعدة على زيادة إمدادات الحليب، ومن الجدير بالذكر أنّ على الطفل الرضاعة لمدة 10 دقائق تقريباً على كل جهة.
  • أسباب أخرى: كالولادة المبكرة، والمعاناة من السمنة أثناء الحمل، والإصابة بارتفاع ضغط الدم الناجم عن الحمل، وضعف التحكم في مرض السكري المعتمد على الإنسولين.[٣]


كيفية زيادة حليب الثدي

في الحقيقة تنتج معظم النساء كمية أكبر من الحليب الذي يحتاجه الأطفال عادةً، ويمكن زيادة إنتاج الحليب من خلال ما يأتي:[٣]

  • البدء بالرضاعة في أقرب وقت ممكن من الولادة، إذ إنّ الانتظار لفترة طويلة حتى بدء الرضاعة يساهم في التقليل من إمدادات الحليب.
  • التأكد من التصاق الطفل بالثدي بالشكل والوضعية الصحيحين.
  • إرضاع الطفل بشكلٍ متكرر في الأسابيع الأولى، أي بما يقارب 8-12 مرة في اليوم.
  • تجنّب الكحول والتدخين.
  • استخدام الأدوية بحذر، إذ إنّ بعض الأدوية تقلل من إمدادات الحليب كالأدوية التي تحتوي على مادة سودوإفدرين (بالإنجليزية: Pseudoephedrine)، وبعض موانع الحمل الهرمونية.
  • تناول بعض الأطعمة والأعشاب التي قد تساعد على زيادة إنتاج الحليب مثل: الحلبة، والشوفان، وبذور السمسم، الخضروات ذات الأوراق الخضراء، ولكن من الضروري استشارة الطبيب حول مدى أمان استخدام أي مكمل عشبي ولتحديد جرعته.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب "Do I Have A Low Milk Supply?", americanpregnancy.org, Retrieved 3-5-2019. Edited.
  2. "Causes of a Low Breast Milk Supply and What You Can Do About It", www.verywellfamily.com, Retrieved 3-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "What causes a low milk supply during breast-feeding?", www.mayoclinic.org, Retrieved 4-5-2019. Edited.