أعراض مرض الغدة الدرقية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٠:٠٣ ، ٣ فبراير ٢٠١٩
أعراض مرض الغدة الدرقية

الغدة الدرقية

تقع الغدة الدرقية (بالإنجليزيّة: Thyroid Gland) في الجهة الأمامية من العنق تحت طبقات الجلد والعضلات، وتُعدّ أكبر غدّة في منطقة الرقبة، ويكون شكلها كالفراشة مع جناحين يلتفان حول القصبة الهوائية، وتكمن أهمية الغدة الدرقية في إنتاج هرمون الدرقية، الذي يؤثر في معظم أنسجة الجسم؛ حيث ينظم هرمون الغدة الدرقية عمليّات الأيض في الجسم.[١]


أعراض أمراض الغدة الدرقية

بشكلٍ عام هناك أعراض تدل على وجود مشكلة في الغدة تظهر على منطقة الرقبة ومنها؛ الشعور بعدم الراحة والانزعاج في الرقبة، وملاحظة زيادة حجم الغدة أو ظهور كتلة عليها، والشعور بالانزعاج عند وضع ربطة العنق، أو الوشاح، أو القلادة على الرقبة، وبحة الصوت، والتهاب الحلق، وألم الرقبة، وصعوبة البلع.[٢]


قصور الغدة الدرقية

يُعرف قصور الغدة الدرقية (بالإنجليزيّة: Hypothyroidism) على أنّه إنتاج الغدّة الدرقية لكميّة قليلة وغير كافية من هرموناتها، ويُعدّ مرض المناعة الذاتي التهاب الدرقية المنسوب لهاشيموتو (بالإنجليزيّة: Hashimoto's thyroiditis) هو السبب الأكثر شيوعاً للإصابة بقصور الغدة الدرقية، وتجدر الإشارة إلى أنّ المراحل الأولية لقصور الغدة قد لا يُصاحبها ظهور أعراض واضحة، بينما تظهر المشاكل الصحية مع الوقت، وتختلف الأعراض بناءً على شدة النقص في مستوى الهرمونات،[٣] ومن أبرز أعراض قصور الغدة الدرقية ما يأتي:[٤]

  • الأعراض الشائعة لقصور الغدة الدرقية: وتتضمن الأعراض الآتية:
    • زيادة الوزن.
    • الإمساك المزمن.
    • الشعور بالبرد، وخاصةً في الأطراف حتى في الجوّ الدافئ.
    • انخفاض درجة حرارة الجسم الأساسية.
    • التعب، والإرهاق، وفقدان الطاقة بالرغم من النوم لوقت كافي.
    • ردود فعل بطيئة.
    • بطء النبض وضعفه.
    • بطء عمليات التفكير في الدماغ.
    • التردّد والحيرة.
    • ضعف الذاكرة وقلّة التركيز.
    • الخمول.
    • ضعف العضلات.
    • الشعور بألم وتيبُّس في العضلات أو المفاصل.
    • صوت أجشّ وعميق.
    • الاكتئاب وتقلّب المزاج.
    • أعراض شديدة لمتلازمة ما قبل الحيض (بالإنجليزيّة: Premenstrual syndrome).
    • جلد سميك، وخشن، وجاف.
    • ظهور تشقّقات جلدية في منطقة الكعبين، والأكواع، والركب.
    • تضخّم الغدة الدرقية.
    • الشعور بكتلة في الحلق يصعُب بلعها.
    • ارتفاع مستوى الكولسترول.
    • عدم انتظام الدورة الشهرية؛ بحيث تكون غزيرة الطمث وطويلة المدة.
    • العقم.
    • الشعور بالخدران والتنميل، وخاصةً في اليدين والوجه.
    • احتباس السوائل في الجسم، وانتفاخ الوجه والقدمين.
    • تساقط الشعر وخفته، بالإضافة إلى ضعف الأظافر.
    • ضيق التنفس عند بذل المجهود البدنيّ.
  • الأعراض غير الشائعة لقصور الغدة الدرقية: وتتضمّن الأعراض الآتية:
    • الحساسية.
    • ألم في الظهر.
    • اضطرابات ضغط الدم.
    • ألم في الثدي.
    • عدم انتظام ضربات القلب.
    • ألم في الصدر.
    • اضطرابات الجهاز الهضمي.
    • الدوخة.
    • جفاف العين والفم.
    • الصداع والشقيقة.
    • التهيّج.
    • شحوب الجلد.
    • خفقان القلب.
    • انخفاض الرغبة الجنسية.
    • الطفح الجلديّ.
    • التهاب الحلق.
    • تصلّب الرقبة والكتفين.
    • ترقق الحواجب.
    • اضطرابات الرؤية.


فرط نشاط الغدة الدرقية

يحدث فرط نشاط الغدة الدرقية (بالإنجليزيّة: Hyperthyroidism) بسبب إنتاج الغدة الدرقية لكميات كبيرة من هرمون الدرقية، ويُعدّ مرض المناعة الذاتية داء غريفر (بالإنجليزيّة: Graves' disease) هو السبب الأكثر شيوعاً للإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية، وفيما يأتي أهم الأعراض المصاحبة للمرض:[٤]

  • الأعراض الشائعة لفرط نشاط الغدة الدرقية: وتتضمن ما يأتي:
    • عدم انتظام ضربات القلب، وخفقان القلب.
    • الارتعاش والارتجاف.
    • عدم تحمل الحرارة.
    • الشعور بالهبات الساخنة وزيادة التعرّق.
    • اضطراب الشهية؛ بزيادتها أو فقدانها.
    • فقدان الوزن.
    • الإسهال.
    • القلق، والعصبية، ونوبات الهلع.
    • التململ والضجر.
    • التهيّج.
    • رقة الجلد ورطوبته.
    • رقة الشعر وضعفه.
    • ضيق التنفس.
    • ضعف العضلات.
    • الأرق.
    • تضخّم الغدة الدرقية.
    • انتفاخ العين، أو الشعور بوجود رمل في العين.
    • التعب، والإرهاق، وفقدان الطاقة.
    • اضطرابات الدورة الشهرية.
    • العقم.
    • تقلب المزاج والاكتئاب.
  • الأعراض غير الشائعة لفرط نشاط الغدة الدرقية: وتتضمّن ما يأتي:
    • اضطرابات الأمعاء.
    • هشاشة الأظافر.
    • ألم في الصدر.
    • التشنّجات.
    • انخفاض الرغبة الجنسية.
    • ظهور الكدمات بسهولة.
    • تساقط الشعر.
    • الصداع والشقيقة.
    • التهاب الحلق.
    • انتفاخ الساقين.


أمراض الغدة الدرقية الأخرى

  • التهاب الغدة الدرقية: يُطلق مصطلح التهاب الغدة الدرقية (بالإنجليزيّة: Thyroiditis) بشكلٍ عام على مجموعة من الاضطرابات المختلفة التي تؤثر في الغدة الدرقية، لذلك لا يوجد أعراض محدّدة ومميّزة لهذا المرض، ولكن في حال أدى التهاب الغدة إلى حدوث تلف مزمن وبطيء في خلايا الغدة الدرقية تقلّ مستويات هرمون الدرقية، الأمر الذي يسبب ظهور أعراض قصور الغدة الدرقية، بينما في حال أدى التهاب الغدة إلى حدوث تلف سريع في خلايا الغدة الدرقية ترتفع مستويات هرمون الدرقية في الدم، الأمر الذي يسبب ظهور أعراض للتسمم الدرقي المشابهة لأعراض فرط نشاط الغدة الدرقية.[٥]
  • سرطان الغدة الدرقية: قد لا يعاني مريض سرطان الغدة الدرقية (بالإنجليزيّة: Thyroid Cancer) من أية أعراض، كما يمكن أن يلاحظ القليل منها، ولكن عادةً ما يتم تشخيص هذا المرض من خلال الفحص الروتيني لمنطقة الرقبة، أو من خلال الفحوصات التصويرية التي يتم إجراؤها لأهداف أخرى، ومن الأعراض التي يمكن أن تظهر على المصاب بسرطان الغدة الدرقية ما يأتي:[٦]
    • ظهور كتلة في مقدمة الرقبة، بالقرب من تفاحة آدم.
    • المعاناة من بحة في الصوت.
    • انتفاخ الغدد في الرقبة.
    • صعوبة في البلع.
    • صعوبة في التنفس.
    • ألم في الحلق أو الرقبة.
    • السعال الدائم.
  • تضخم الغدة الدرقية: يعتبر تضخّم الغدة الدرقية (بالإنجليزيّة: Goiter) تضخم غير سرطاني، يحدث بسبب نقص اليود في النظام الغذائي غالباً، كما أنّ تضخّم الغدة هو أحد أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية، وفي الحقيقة يمكن أن يحدث تضخّم الغدة الدرقية لدى أي فرد بأي عمر، ولكن تعتبر هذه الحالة أكثر شيوعاً لدى النساء اللواتي تجاوزن سن الأربعين، بالإضافة إلى أنّ هناك عوامل أخرى تزيد من احتمالية الإصابة بتضخّم الغدة مثل؛ وجود تاريخ طبي للعائلة، واستخدام بعض الأدوية، والحمل، والتعرّض للإشعاع، ومن الجدير بالذكر أنّ تضخّم الغدة الدرقية يؤثر في الملايين من الأفراد الذين يعانون من نقص اليود في جميع أنحاء العالم، وبالنسبة لأعراض تضخّم الغدة الدرقية فقد لا يعاني المريض من أية أعراض، إلا في حال كان حجم التضخم كبيراً بما يكفي لظهور الأعراض مثل؛ انتفاخ الرقبة أو الشعور بضيق في الرقبة، وصعوبة التنفس أو صعوبة البلع، والسعال أو الصفير، وبحة الصوت.[٧]
  • عُقيدات الغدة الدرقية: تتمثّل عُقيدات الغدة الدرقية (بالإنجليزيّة: Thyroid nodules) بنموّ كتل صلبة أو مملوئة بالسوائل على الغدة الدرقية أو في داخلها، وفي الغالب تكون هذه العُقيدات حميدة إلا في حالات نادرة تكون سرطانية، وفي الحقيقة تبلغ نسبة الأفراد في المجتمع الذين سيعانون من عُقيدات متناهية في الصغر، وغير محسوسة هي 50%، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه العقيدات تكون أكثر شيوعاً لدى النساء مقارنةً بالرجال، وتزداد احتمالية الإصابة بها لدى كلا الجنسين مع التقدم في العمر، ومن الجدير بالذكر أنّ سبب ظهور عقيدات الغدة الدرقية قد لا يكون معروف دائماً، ولكنه يتضمن نقص اليود، ومرض هاشيموتو، وعادةً لا تُسبّب معظم عقيدات الغدة الدرقية أية أعراض، ولكن في حال نموها وزيادة حجمها بصورة كافية يمكن أن تؤدي إلى تضخّم الغدة الدرقية، وانتفاخ الرقبة، وصعوبة التنفس والبلع، والألم، وفي بعض الأحيان تُنتج العقيدات هرمون الغدة الدرقية، الأمر الذي يؤدي لزيادة مستواه في الدم، مما يسبب ظهور أعراض مشابهة لأعراض فرط نشاط الغدة الدرقية، أما في حال ارتباط ظهور العُقيدات بمرض هاشيموتو فتظهر أعراض مشابهة لأعراض قصور الغدة الدرقية.[٧]


المراجع

  1. James Norman (23-3-2015), "Your Thyroid Gland"، www.endocrineweb.com, Retrieved 16-12-2018. Edited.
  2. Mary Shomon (10-12-2018), "Thyroid Disease"، www.verywellhealth.com, Retrieved 16-12-2018. Edited.
  3. Mayo Clinic Staff (4-12-2018), "Hypothyroidism (underactive thyroid)"، www.mayoclinic.org, Retrieved 16-12-2018. Edited.
  4. ^ أ ب Robyn Koumourou (6-9-2007), "Thyroid gland disorders"، www.mydr.com.au, Retrieved 16-12-2018. Edited.
  5. "Thyroiditis", www.thyroid.org, Retrieved 16-12-2018. Edited.
  6. Cancer.Net Editorial Board (1-11-2017), "Thyroid Cancer: Symptoms and Signs"، www.cancer.net, Retrieved 16-12-2018. Edited.
  7. ^ أ ب Ryan Wallace and Tricia Kinman (27-7-2017), "6 Common Thyroid Disorders & Problems"، www.healthline.com, Retrieved 16-12-2018. Edited.