أعراض مرض الكوليرا عند الكبار

كتابة - آخر تحديث: ١١:١٥ ، ٣١ مارس ٢٠١٩
أعراض مرض الكوليرا عند الكبار

أعراض مرض الكوليرا

يُرافق الإصابة بمرض الكوليرا العديد من الأعراض، والعلامات، ومن الجدير بالذكر أنَّه لا يُوجَد اختلاف كبير بالأعراض بين الأطفال، والبالغين، إلا أنَّه يمكن أن يتعرَّض الأطفال لانخفاض مستوى السكَّر في الدم، الأمر الذي يُؤدِّي إلى ظهور بعض الأعراض الأخرى.[١]


أعراض مُتكرِّرة الحدوث

تتعدَّد الأعراض المُتكرِّرة التي تُصاحب الإصابة بالكوليرا، وفي ما يأتي ذكر بعض منها:[٢]

  • الإصابة بالإسهال: وتُعتبَر أوَّل العلامات الظاهرة عند الإصابة بالمرض، ومن الجدير بالذكر أنَّ كمّية البُراز الناتج عن الإسهال تكون كبيرة؛ بسبب تفريغ البكتيريا لمحتويات الأمعاء بشكل مُستمرّ.
  • التقيُّؤ، والغثيان: قد تُؤدِّي البكتيريا الموجودة في الجهاز الهضميّ إلى الشعور بالغثيان، والإصابة بالتقيُّؤ، ويظهر هذا العرض في المراحل الأولى من الإصابة بالمرض، وقد يستمرُّ المُصاب بالتقيُّؤ لساعاتٍ عِدَّة، ممّا يُؤدِّي إلى الإصابة بالجفاف.
  • الإصابة بالجفاف: يحدث الجفاف نتيجة الإصابة بالإسهال مع التقيُّؤ، الأمر الذي يُؤدِّي إلى فقدان كمّيات كبيرة من السوائل، ويُرافق الإصابة بالجفاف العديد من الأعراض، وفي ما يأتي بعض منها:[٣]
    • تسارع مُعدَّل ضربات القلب.
    • جفاف الأغشية المُخاطيّة داخل الفم، والأنف، والحلق.
    • الشعور بالعطش.
    • فقدان مرونة الجلد.
    • حدوث تقلُّصات في العضلات.


أعراض نادرة الحدوث

تُصاحب الإصابة بمرض الكوليرا بعض الأعراض الخطيرة نادرة الحدوث، حيث وُجِد أنَّ نسبة 5-10% من المُصابين بالكوليرا، قد تظهر لديهم هذه الأعراض، وفي ما يأتي ذكر بعض منها:[٢]

  • الإصابة بالجفاف شديد الحِدَّة، ممّا يُؤدِّي إلى حدوث اضطرابات في كهرلِّية الجسم.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • التقيُّؤ بشكل مُستمرّ.
  • تسارع نبضات القلب.


مضاعفات الإصابة بالكوليرا

يُعَدُّ الجفاف الشديد، والإصابة بالصدمة من أكثر المضاعفات خطورة، كما تُوجَد العديد من المضاعفات الأخرى، ومنها:[١]

  • انخفاض نسبة السكَّر في الدم: حيث يُعتبَر الجلوكوز (بالإنجليزيّة: Glucose) مصدر الطاقة للجسم، ويُؤدِّي انخفاض نسبته في الدم إلى حدوث التشنُّجات، وقد يُؤدِّي إلى الوفاة، ويجدر بالذكر أنَّ هذه الحالة أكثر شيوعاً عند الأطفال.
  • الإصابة بالفشل الكلويّ: (بالإنجليزيّة: Kidney failure) قد تفقد الكليتان وظيفتهما في تصفية السوائل، والفضلات من الجسم، ممّا يُؤدِّي إلى تراكمها في الجسم، وتُعتبَر هذه الحالة من الحالات المُهدِّدة للحياة.
  • انخفاض مستوى البوتاسيوم: يُؤثِّر نقصان البوتاسيوم الشديد في وظيفة القلب، والأعصاب، الأمر الذي قد يُهدِّد حياة المريض.


مراجع

  1. ^ أ ب "Cholera", www.mayoclinic.org,9-3-2017، Retrieved 23-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Robyn Correll (13-8-2018), "Symptoms of Cholera"، www.verywellhealth.com, Retrieved 23-3-2019. Edited.
  3. "Cholera", www.webmd.com,14-7-2017، Retrieved 23-3-2019. Edited.