أعراض نقص الماء بالجسم

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٠ ، ١٦ أبريل ٢٠١٩
أعراض نقص الماء بالجسم

أعراض نقص الماء الخفيف والمتوسط

يُؤدي فقدان الماء من الجسم وعدم تعويضه إلى الإصابة بالجفاف، ومن أعراضه الخفيفة إلى المتوسطة نذكر ما يأتي:[١]

  • جفاف الفم.
  • زيادة العطش.
  • انخفاض التبوّل وإنتاج الدموع.
  • جفاف الجلد.
  • الإمساك.
  • الدوخة، والصداع.
  • النعاس.


أعراض النقص الحاد للماء

يُعدّ الجفاف الحاد من الحالات الطبيّة الطارئة، ويجب علاجه على الفور، ومن أعراضه:[٢]

  • عدم التبوّل، أو يكون لون البول أصفر داكناً.
  • جفاف كبير للجلد.
  • سرعة في التنفّس.
  • سرعة في ضربات القلب.
  • الشعور بالدوار.
  • العيون الغائرة (بالإنجليزي: Sunken eyes).
  • النعاس، أو فقدان الطاقة.
  • الارتباك، أو التهيّج.
  • الإغماء.


أعراض نقص الماء عند الأطفال

أمّا أعراض الجفاف عند الأطفال فتشمل ما يأتي:[٣]

  • جفاف الفم واللسان.
  • البكاء بلا دموع.
  • عدم التبوّل لمدة 3 ساعات أو أكثر.
  • ظهور البطن، أو العيون، أو الخدَّين الغائرين.
  • الحمّى الشديدة.
  • الخمول، أو التهيّج.
  • عدم عودة الجلد مُسطحاً عند الضغط عليه والإفلات.


أعراض نقص الماء عند كبار السن

يُعدّ كبار السن من الفئات الأكثر عرضةً للإصابة بالجفاف؛ إذ تقلّ قدرتهم في الحصول على الماء بسهولة، كما قد ينسون شرب الماء بسبب الخرف، وفي الحقيقة يُصاب بعضهم بالجفاف بشكلٍ مزمنٍ بسبب تناولهم للأدوية مثل مدرات البول، ومن أعراض الجفاف المزمن لديهم ما يلي:[٤]

  • الارتباك أو التشوّش.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • الإمساك.
  • الدوخة.
  • ضعف مرونة الجلد.[٣]


أعراض أخرى لنقص الماء

هناك بعض الأعراض الأخرى التي تحدث عند نقص الماء بالجسم، وهي كالآتي:[٤]

  • تشنّج العضلات: إذ يُعدّ الجفاف أحد الأسباب الكامنة لتشنّج العضلات، خصوصاً عند ممارسة الرياضة وفي طقسٍ حار.
  • رائحة الفم الكريهة: وذلك لأنّ الجفاف يمكن أن يمنع الجسم من إنتاج كميّةٍ كافيةٍ من اللعاب، الذي يُعرف بخصائصه المُضادة للبكتيريا، وبالتالي يُؤدي نُقصانه إلى نمو الكثير من البكتيريا مُسبّبةً رائحة الفم الكريهة.
  • الرغبة الشديدة في تناول الطعام وخصوصاً الحلويات: حيث إنّ الجسم في حالة الجفاف يمكن أن يواجه صعوبةً في تكسير الجلايكوجين وإطلاق الجلوكوز إلى مجرى الدم لاستخدامه كطاقةٍ للجسم، ولذلك يشعر الشخص بالرغبة في الطعام.


المراجع

  1. April Kahn (03-02-2016), "What Causes Dehydration?"، www.healthline.com, Retrieved 01-04-2019. Edited.
  2. William Blahd (02-05-2017), "What is Dehydration? What Causes It?"، www.webmd.com, Retrieved 01-04-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Rod Brouhard (12-11-2018), "How to Recognize Dehydration Symptoms"، www.verywellhealth.com, Retrieved 01-04-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Nancie George (06-09-2017), "6 Unusual Signs of Dehydration You Should Know About"، www.everydayhealth.com, Retrieved 01-04-2019. Edited.