أعراض نقص الماء في جسم الإنسان

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٦ ، ٢٢ أبريل ٢٠١٩
أعراض نقص الماء في جسم الإنسان

الصداع

يُعدّ الصداع الذي يحدث بسبب قلّة الماء صُداعاً ثانوياً ناتجاً عن قلّة السوائل في الجسم، وقد يكون صداعاً طفيفاً أو شديداً كالصداع النصفي، ويحتاج الجسم إلى كمياتٍ مناسبةٍ ومعتدلةٍ من السوائل والإلكترولايت ليقوم بوظائفه بشكلٍ كامل، إذ يخسر الجسمُ الماءَ يومياً من خلال نشاطه اليوميّ؛ كالتعرُّق، والتبوّل، وفي معظم الأوقات تُعوَّض الكميّات القليلة التي يخسرها الجسم من الماء من خلال السوائل التي يتناولها الشخص خلال يومه من الطعام والشراب، ولكن في بعض الأحيان يخسر الجسم الماء أسرع ممّا يمكنه تعويضه، وفي هذه الأثناء فإنّ الجسم يتعرّض إلى الجفاف، ممّا يؤدي إلى بعض المضاعفات كالصداع.[١]


رائحة الفم الكريهة

عند تعرُّض الجسم لنقص السوائل يُصبح الفم واللسان جافين ولزجين، وتظهر رائحة كريهة في الفم، إذ يحتاج الجسم السوائل لإنتاج اللُّعاب، وعند التعرُّض للجفاف يقلّ إنتاج اللعاب في الفم، ممّا يؤدي إلى زيادة إنتاج البكتيريا فيه، وتجدر الإشارة إلى أنّ تنظيف الأسنان وشرب كمياتٍ كافيةٍ من الماء يساعد على التخلُّص من البكتيريا المُسبّبة للرائحة الكريهة في الفم.[٢]


التشنج العضلي

يُعدّ الجفاف أحد الأسباب المؤدية إلى تشنُّج العضلات، ولذلك يجب الانتباه في حال التعرُّض للتشنُّج العضلي أثناء ممارسة التمارين الرياضية، وخاصةً في الأجواء الحارّة، فكُلّما كان الطقس حارّاً أكثر كان الشخص أكثر عُرضةً للشدّ العضلي؛ وذلك بسبب الحرارة العالية التي تتعرّض لها العضلات، بالإضافة إلى أنّ التغيُّر في نسب الإلكترولايت؛ كالصوديوم والبوتاسيوم، فذلك من شأنه أن يؤدي إلى التشنُّج العضلي أيضاً، كما يجب التنبيه إلى أنّه حتى في الأوقات غير الحارّة فإنّ الجسم يكون مُعرّضاً للجفاف في حال لم يتناول الشخص الكميات الكافية من السوائل، ولكن قد تكون الأعراض أقلّ حدّة، ولكنّ أخطار الجفاف هي ذاتها لا تختلف باختلاف درجة حرارة الطقس.[٣]


زيادة الشعور بالتعب والألم

يؤدي تعرُّض الجسم للجفاف إلى زيادة شعور الشخص بالتعب حتى وإن كان في حالة راحة، ففي إحدى الدراسات التي أُجريت على الرجال ممّن يُعانون من الجفاف وُجِد أنّهم يُعانون من الإجهاد، والكسل، والتعب، وقد تكون هذه الأعراض بسبب انخفاض ضغط الدم الذي يُسبّبه الجفاف، وتجدر الإشارة إلى أنّ زيادة رطوبة الجسم من شأنها أن ترفع الشعور بالطاقة عند الأشخاص، وفي الحقيقة فإنّ تعرُّض الجسم للجفاف سيؤدي إلى زيادة حساسية الدماغ للشعور بالألم؛ حيث وجدت إحدى الدراسات التي أُجريت على الرجال الذين يُعانون من الجفاف أنّ شعورهم بالألم في الدماغ يكون أكبر من شعورهم بالألم بعد تناولهم للماء.[٢]


الأشخاص الأكثر عُرضة للجفاف

يُعدّ جميع الأشخاص مُعرّضين لجفاف الجسم، إلّا أنّ هناك فئاتٍ مُعيّنةً أكثر عُرضةً من غيرهم له، والتي نذكر منها ما يأتي:[٤]

  • الأطفال: يُعدّ الأطفال الفئة الأكثر عُرضةً للإسهال والتقيؤ، ممّا يُسبّب خسارتهم للسوائل، بالإضافة إلى أنّهم يخسرون أكبر كميةٍ من الماء بسبب ارتفاع درجة حرارتهم، كما أنّ الأطفال الرُّضع يكونون غير قادرين على إيصال شعورهم بالعطش أو شربهم للماء بمُفردهم.
  • كبار السنّ: يمتلك كبار السن كمياتٍ أقلّ من غيرهم من الماء في أجسادهم، كما أنّهم قد لا يلاحظون شعورهم بالعطش، وفي حال كانوا غير قادرين على التنقل فإنّهم يكونون أكثر عُرضةً للجفاف بسبب قلّة تناولهم للسوائل.
  • المرضى: يمكن للأشخاص المُصابين بنزلات البرد والتهاب الحلق أن يفقدوا الرغبة بالأكل والشرب.
  • المُصابون بالأمراض المُزمنة: حيث إنّ الأشخاص المُصابين بالسكري من النوع الثاني يتبوّلون كثيراً، وخاصةً في حال عدم السيطرة على المرض، كما أنّهم يتناولون أدويةً مُدرّةً للبول، ممّا يجعلهم يتبوّلون أكثر، ممّا يزيد من حاجتهم للسوائل.
  • الأشخاص الذين يعملون في الأماكن الخارجية: إذ إنّ الجسم يتعرّق كثيراً عند العمل تحت أشعة الشمس، وخاصةً في الأجواء الحارّة والرطبة، وقد لا يستطيع تقليل حرارته بكفاءة بسبب عدم تبخّر العرق، ممّا يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم وزيادة حاجته للماء.


المراجع

  1. Jenna Fletcher (19-05-2017), "Dehydration headaches: Signs, treatment, and prevention"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 01-04-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Noreen Iftikhar (28-09-2018), "How Can You Tell If You’re Dehydrated?"، www.healthline.com, Retrieved 01-04-2019. Edited.
  3. Nancie George (06-09-2017), "6 Unusual Signs of Dehydration You Should Know About"، www.everydayhealth.com, Retrieved 01-04-2019. Edited.
  4. William Blahd (02-05-2017), "What is Dehydration? What Causes It?"، www.webmd.com, Retrieved 01-04-2019. Edited.