أعراض نقص جميع الفيتامينات

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٦ ، ١٣ مايو ٢٠١٩
أعراض نقص جميع الفيتامينات

أعراض نقص جميع الفيتامينات

يمكن أنّ يُسبب اتباع نظام غذائيّ يَفتقر إلى العناصر الغذائيّة الأساسية مجموعة من الأعراض المختلفة، وفيما يأتي أهم أعراض نقص الفيتامينات من الجسم:[١]

  • هشاشة الشعر والأظافر: قد تَدل الأظافر الهشة والشعر المتقصف على نقصِ البيوتين، حيثُ إنّ تناول بياض البيض النيء بكثرةٍ يمكن أنّ يؤدي إلى نقص البيوتين عن طريق ارتباطه مع الأيفيدين، ممّا يُقلّل من امتصاص الجسم للبيوتين، كما أنّ استخدام المضاداتِ الحيويّة أو مضادة التشنج لفترةٍ طويلةٍ قد تؤثر سلبًا على مستوى البيوتين في الجسم، وتشمل المصادر الغذائيّة الغنيّة بالبيوتين كلّ من صفار البيض، والسبانخ، والأسماك، والبطاطا الحلوة، واللحوم، ومنتجات الألبان، والحبوب الكاملة، والموز.
  • نزيف اللثة: يُساعد فيتامين ج على التِئام الجروح، وتعزيز جهاز المناعة، بالإضافةِ إلى امتلاكه خصائصًا مضادةً للأكسدة، التي يمكن أنّ تُساعد على منعِ تلف الخلايا، وقد يؤدي نقص فيتامين ج إلى ظهور بعض الأعراض كنزيف اللثة، وفقدان الأسنان، وظهور الكدماتِ بسهولةٍ، وبُطءِ التِئامِ الجروح، وجفاف الجلد وتَقشُره، ونزيف الأنف المُتكرر، كما يمكن أنّ يؤدي نقصه الشديد إلى الإصابةِ بمرضِ الأسقربوط، الذي يُضعف الجهاز المناعيّ، والعضلات، والعظام، ويزيد من الشعورِ بالإرهاقِ والخمول.
  • مشاكل الرؤية: يُعدّ فيتامين أ ضروريًا لإنتاجِ الرودوبسين، وهي صبغةٌ موجودة في شبكيةِ العين، وتُساعد على الرؤية ليلًا، لذا يُعدّ العمى الليليّ من أعراض نقصِ فيتامين أ، بالإضافةِ إلى انخفاضِ القدرةِ على الرؤيةِ في الضوءِ الخافت، وفي بعض الحالاتِ التي تُترك دون علاجٍ يمكن أنّ تؤدي إلى جفافِ المُلتحمة، وهي حالة مرضيّة يمكن أنّ تُلحِقَ الضرر بالقرنيةِ، ممّا يؤدي إلى ظهورِ بقعٍ بيضاء على المُلتحمةِ، الذي يؤدي إلى العمى بشكلٍ كاملٍ.
  • قشرة الرأس وبقع متقشرة على الجلد: حيثُ يوجد العديد من العوامل التي قد تُسبب ظهور قشرةَ الرأس، والإصابةِ بالتهابِ الجلد الدهنيّ، ومنها افتقار النظام الغذائيّ للعديدِ من العناصرِ الغذائيّةِ كالزنك، والنياسين، والريبوفلافين، والبيريدوكسين، حيثُ تظهر البقع المُتقشرة على كلّ من فروة الرأس، والحاجبين، والأذنين، والجفون، والصدر.
  • تساقط الشعر: يرتبط تساقط الشعر عادةً بنقصِ البيوتين، حيث يمكن أنّ يؤدي نقصه إلى الإصابةِ بالثعلبة، كما يمكن لنقصِ الحديد أنّ يُسبب توقف نمو الشعر وتساقطه، ذلك لما يلعبه من دور في تَصنيعِ الحمض النوويّ الموجود في بُصيلاتِ الشعر، بالإضافةِ إلى الزنك، الذي يُساعد على تَصنيعِ البروتين، وانقسام الخلايا، وهما عمليتان مهمتان لنموِ الشعر، كما يمكن لنقصِ الأحماض الدهنيّة الأساسية كحمض اللينوليك أنّ يُسبب تساقط الشعر.
  • عوز الريبوفلافين: يمكن لنقصِ فيتامين ب2 المعروف باسمِ الريبوفلافين أنّ يؤدي إلى مجموعة من الأعراض كحدوث التقروحات والشقوق الجلديّة، ومشاكل في الأغشية المُخاطيّة، واحمرار العينين، وفقر الدم.[٢]
  • هشاشة العظام: يُساعد فيتامين د على الحفاظِ على قوةِ العظامِ ومساعدةِ الجسمِ على امتصاصِ الكالسيوم، والفوسفور، والمعادن الرئيسيّة المَسؤولة عن صحةِ العظام، لذلك فإنّ نقص فيتامين د يمكن أنّ يُعرض الشخص للإصابةِ بهشاشةِ العظام.[٣]
  • زيادة ميوعة الدم: يُعدّ فيتامين ك عاملًا أساسيًا في المساعدةِ على تَخثرِ الدم، لذا فإنّ نقصه يمكن أنّ يُسبب مشاكلًا في النزيف خاصةً للأطفالِ حديثي الولادة خلال الأيامِ الأولى، حيثُ عادةً ما يكون الأطفال حديثي الولادة لديهم مستوياتٍ منخفضةٍ من فيتامين ك في الدم.[٤]


المصادر الغذائيّة للفيتاميناتِ

تُعدّ الفيتامينات من العناصرِ الغذائيّةِ التي لا يمكن إنتاج ما يكفي منها داخل الجسم، لذا يجب الحصول عليها من الطعام، ونذكر فيما يأتي بعض المصادر الغذائيّة للفيتاميناتِ مقسمةً بناءً على مجموعاتها:[٥]


الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهن

يتمّ تَخزين الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، في الكبد، والأنسجة الدهنيّة داخل الجسم، لذا يمكن أنّ تَبقى داخل الجسم لعدّةِ أيامٍ، وأحيانًا أشهرٍ، وفيما يلي أهم المصادر الغذائيّة للفيتاميناتِ القابلةِ للذوبانِ في الدهون:[٥]

  • فيتامين أ: تَشمل مصادره كلّ من الكبد، وزيت كبد سمك القدّ، والجزر، والقرنبيط، والبطاطا الحلوة، والزبدة، واللفت، والسبانخ، واليقطين، وبعض أنواع الأجبان، والبيض، والمشمش، والبطيخ، والشمام، والحليب.
  • فيتامين د: يمكن الحصول على فيتامين د من خلال التَعرض لأشعةِ الشمس، أو تناولِ مصادره الغذائيّة كالأسماك الدهنيّة، والبيض، والكبد، ولحم البقر، والفطر.
  • فيتامين هـ: تَشمل المصادر الغذائيّة الغنيّة بفيتامين هـ كلّ من فاكهة الكيوي، واللوز، والأفوكادو، والبيض، والحليب، والمكسرات، والخضار الورقيّة الخضراء، والزيوت النباتيّة، وجنين القمح، والحبوب الكاملة.
  • فيتامين ك: تَشمل مصادر فيتامين ك كلّ من الخضار الورقيّة الخضراء، والأفوكادو، وفاكهة الكيوي، والبقدونس.


الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء

يجب الحصول على هذا النوع من الفيتامينات بشكلٍ مستمر، ذلك بسبب أنّها لا تبقى في الجسم لفترةٍ طويلةٍ، ولا يستطيع الجسم تَخزينها، كما أنّها سُرعانَ ما يتمّ إفرازها مع البول، وفيما يأتي أهم المصادر الغذائيّة للفيتاميناتِ القابلةِ للذوبانِ في الماء:[٥]

  • فيتامين ب1: تَشمل المصادر الغنيّة بفيتامين ب1 كلّ من الخميرة، وبذور عباد الشمس، والأرز البني، وحبوب الجاودار الكاملة، والهليون، واللفت، والقرنبيط، والبطاطا، والبرتقال، والكبد، والبيض.
  • فيتامين ب2: تَشمل مصادره كلّ من الهليون، والموز، والبامية، والطِيب، والأجبان، والحليب، والزّبادي، واللحم، والبيض، والسمك، والفاصولياء الخضراء.
  • فيتامين ب3: تَشمل مصادر فيتامين ب3 كلّ من الكبد، والقلب، والكلى، والدجاج، واللحم البقريّ، الأسماك الدهنيّة كالتونة، والسلمون، والحليب، والبيض، والأفوكادو، والتمور، والطماطم، والخضراوات الورقيّة، والبروكلي، والجزر، والبطاطا الحلوة، والهليون، والمكسرات، والحبوب الكاملة، والفطر، وخميرة البيرة.
  • فيتامين ب5: تَشمل مصادر فيتامين ب5 كلّ من اللحوم، والحبوب الكاملة، والبروكلي، والأفوكادو، ومبيض الأسماك.
  • فيتامين ب6: تشمل مصادر فيتامين ب6 كلّ من اللحوم، والموز، والحبوب الكاملة، والخضراوات، والمكسرات، ويمكن لعملياتِ التجفيف، والتجميد، والتعليب تقليلِ محتوى الغذائيّ للأطعمةِ من فيتامين ب6.
  • فيتامين ب7: تَشمل مصادر فيتامين ب7 كلّ من صفارِ البيض، والكبد، وبعض الخضراوات.
  • فيتامين ب9: تّشمل مصادر فيتامين ب9 كلّ من الخضراواتِ الورقيّة، والبقوليات، والكبد، وخميرة الخبز، وبعض منتجات الحبوب المُدعمة، وبذور عباد الشمس.
  • فيتامين ب12: تَشمل مصادر فيتامين ب12 كلّ من الأسماك، والمحار، واللحوم، والدواجن، والبيض، ومنتجات الألبان، وبعض الحبوب المُدعمة، ومنتجات الصويا.
  • فيتامين ج: تشمل مصادر فيتامين ج الفواكه والخضراوات بشكلٍ عام.


طرق للحصول على الفيتامينات

يمكن الحصول على جميعِ الفيتاميناتِ الضرورية للجسمِ من خلال اتباع نظام غذائيّ متوازن يحتوي على جميعِ المجموعات الغذائيّة، وفيما يأتي أهم النصائح:[٦]

  • تناول الفواكه والخضراوات: حيثُ يُنصح بتناولِ كوبين على الأقل يوميًّا من الفواكه والخضراوات.
  • استبدال الحبوب المُكررة بالحبوبِ الكاملة: حيث تَحتوي الحبوب الكاملة، مثل الأرز البني، ودقيق الشوفان، على العديدِ من الفيتاميناتِ والمعادن أكثر من الحبوب المُكررة، مثل الأرز الأبيض، والخبز الأبيض.
  • تناول منتجات الألبان قليلة الدسم: حيثُ أنّ الحليب مُدعم بفيتامين د، وهو عنصرٌ غذائيٌّ ضروريٌ يَصعب الحصول عليه من خلال النظام الغذائيّ وحده.
  • تناول المنتجات الحيوانيّة: تُعدّ المنتجات الحيوانيّة مصدرًا لفيتامين ب12، والذي يتوفر بشكلٍ أساسي في الأطعمةِ الحيوانيّة.
  • تناول مصادر البروتين النباتيّة: حيث توفر الفيتامينات والمعادن التي لا توفرها البروتينات الحيوانيّة.


مراجع

  1. "8 Common Signs That You're Deficient in Vitamins", www.healthline.com, Retrieved 17-4-2019. Edited.
  2. "Ariboflavinosis: Vit B2 deficiency", www.infonet-biovision.org, Retrieved 17-4-2019. Edited.
  3. "How Much Vitamin D Do I Need?", www.webmd.com, Retrieved 17-4-2019. Edited.
  4. "Vitamin K Deficiency Bleeding (Hemorrhagic Disease of the Newborn)", www.chop.edu, Retrieved 17-4-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Vitamins: What are they and what do they do?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-4-2019. Edited.
  6. "How to Get All of the Vitamins & Minerals You Need Through Diet Alone", www.livestrong.com, Retrieved 17-4-2019. Edited.