أعراض وجود التهاب في الرحم

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤٩ ، ١٤ مايو ٢٠١٩

أعراض وجود التهاب في الرحم

يعرف الالتهاب في الرحم على أنه ذلك الالتهاب الذي يُصيب البطانة الداخليّة للرحم، فيُسفر عنه ظهور مجموعة من الأعراض، ويُمكن ذكر بعض منها في ما يأتي:[١]

  • الإصابة بالحُمَّى أو النفضان.
  • الشعور بألم في البطن أو في منطقة الحوض.
  • الإصابة بالإمساك أو الشعور بالألم عند استخدام المرحاض.
  • حدوث نزيف مهبليّ أو خروج إفرازات غير طبيعيّة من المهبل.
  • الشعور بالإعياء الشديد.


عوامل خطورة وجود التهاب في الرحم

يُمكن إجمال بعض من العوامل التي قد تكمن وراء الإصابة بالتهاب بطانة الرحم على النحو الآتي:[٢]

  • الإصابة بعدوى في الرحم خلال الحمل، والتي بدورها تزيد من خطر الإصابة بالتهاب الرحم بعد الولادة.
  • صعوبة الولادة، والتي قد تستمر لفترة طويلة.
  • الولادة القيصريّة.
  • تناول الأدوية الستيرويديّة؛ حيث يتمّ إعطاء هذه الأدوية للأُمّ في حال الولادة المُبكِّرة، وتكمن أهمِّية استخدام الستيرويدات في أنَّها تزيد من كفاءة الرئتَين عند الطفل.
  • الخضوع لاختبارات يتمّ فيها فحص الرحم من الداخل باستخدام أدوات قد تُهيِّج بطانة الرحم.


تشخيص وجود التهاب في الرحم

هناك عدد من الطُّرُق، والخيارات التي قد يلجأ إليها الطبيب لتشخيص الالتهاب في الرحم، ومن هذه الطُّرُق يُمكن ذكر ما يأتي:[٣]

  • إجراء الفحص الجسديّ وفحص الحوض، والذي يُمكن من خلاله تحديد الأعراض التي قد تُعانيها المرأة، كالإفرازات، والألم عند اللَّمس.
  • إجراء عمليّة تنظير البطن؛ حيث تسمح هذه الطريقة برؤية الأجزاء الداخليّة في الحوض والبطن بشكل أوضح.
  • زراعة عيِّنة من عُنق الرحم؛ بهدف الكشف عن الإصابة بالعدوى، ومن الأمثلة على أنواع العدوى التي قد تُصيب الرحم: عدوى بكتيريا النيسريّة البُنِّية (بالإنجليزيّة: Gonococcus)، والكلاميديا (بالإنجليزيّة: Chlamydia).
  • فحص عيِّنة من الإفرازات المهبليّة تحت المجهر.
  • أخذ خزعة من النسيج المُبطِّن للرحم، وفحصه.
  • إجراء تحليل الدم؛ لتحديد سرعة ترسُّب الدم وعدد خلايا الدم البيضاء فيه.
  • إجراء تصوير مقطعيّ محوسب، والذي يُمكن من خلاله الحصول على صور للأجزاء الداخليّة في البطن.[٢]


المراجع

  1. Nicole Galan, "What to know about endometritis"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Endometritis", www.drugs.com, Retrieved 1-4-2019. Edited.
  3. Debra Stang, "Endometritis"، www.healthline.com, Retrieved 1-4-2019. Edited.