أعراض وجود بكتيريا في البول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٤ ، ١٥ أبريل ٢٠١٩
أعراض وجود بكتيريا في البول

أعراض وجود بكتيريا في البول

يمكن بيان الأعراض التي تدل على وجود البكتيريا في البول كما يأتي:


أعراض وجود بكتيريا في الجهاز البولي السفلي

توجد العديد من الأعراض التي تُشير إلى وجود بكتيريا في المثانة أو في مجرى البول، ونذكر من هذه الأعراض ما يأتي:[١]

  • التهاب المثانة (بالإنجليزية: Cystitis)؛ وهو الالتهاب الذي يُصيب بطانة الإحليل والمثانة.
  • عسر التبوّل (بالإنجليزية: Dysuria)؛ وهو الشعور بالألم والحرقة أثناء التبوّل.
  • كثرة التبوّل؛ وهو الشعور بالحاجة إلى التبوّل بشكل متكرر، أو الاستيقاظ في الليل للتبوّل في ما يُعرف بالتبوّل الليلي المتكرّر (بالأنجليزية: Nocturia)، وغالباً ما تكون كمية البول قليلة جداً.
  • الحاجة الملحّة للتبوّل.
  • وجود دم في البول، أو ظهور تغيرات في البول عن الوضع الطبيعي؛ كأن يكون البول غير شفاف أو ذا رائحة كريهة.
  • الشعور بألم أسفل البطن أو الشعور بألم أو ضغط في الحوض.
  • ارتفاع بسيط في درجات الحرارة، والقشعريرة، وعدم الشعور بالراحة.
  • التهاب الإحليل (بالإنجليزية: Urethritis)؛ والذي يُرافقه الشعور بالحرقة أثناء التبوّل.


أعراض وجود بكتيريا في الجهاز البولي العلوي

يُمثل التهاب الجهاز البولي العلوي العدوى التي تؤثر في الكلى، وقد يكون مهدّداً للحياة إذا انتقلت البكتيريا من الكِلية المُصابة إلى الدم، ومن الممكن أن يؤدي إلى انخفاض خطير في ضغط الدم، والصدمة، والموت. ومن أعراض التهاب المسالك البولية العلوي ما يأتي:[٢]

  • الشعور بألم في الجزء العلوي من الظهر والجوانب.
  • الحُمى.
  • الغثيان.
  • القيء.


أسباب وجود بكتيريا في البول

في الغالب تحدث عدوى المسالك البولية نتيجة الإصابة ببكتيريا الإشريكيَة أو إي كولاي (بالإنجليزية: Escherichia coli) الموجودة في الجهاز الهضمي. ومن الجدير بالذكر أنّ بكتيريا الكلاميديا (بالإنجليزية: Chlamydia)، والمفطورة (بالإنجليزية: Mycoplasma) يُمكن أن تُصيب الإحليل وليس المثانة. ومن المُمكن أن يُصيب التهاب المسالك البولية الأشخاص من مختلف الأعمار والأجناس، ولكن هناك بعض العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بالتهاب المسالك البولية، نذكر منها ما يأتي:[٣]

  • سوء النظافة الشخصية.
  • حالات الإصابة بالسكري.
  • المعاناة من مشاكل في تفريغ المثانة بشكل كامل.
  • وجود حصى في الكلى.
  • استخدام بعض أنواع موانع الحمل.
  • الحمل.
  • انقطاع الطمث.


الوقاية من بكتريا البول

هناك العديد من الإجراءات التي يمكن اتباعها للتقليل من خطر الإصابة بالتهاب المسالك البوليّة، منها ما يأتي:[٣]

  • الإكثار من شرب الماء.
  • التبوّل بشكل دوريّ.
  • تجنب شرب المشروبات المحتوية على الكافيين الذي قد يُؤدي إلى تهيج المثانة.
  • الامتناع عن شرب الكحول.
  • التبوّل بعد الجماع.
  • المحافظة على نظافة المنطقة التناسلية.
  • ارتداء ملابس داخلية قطنية وفضفاضة.
  • تجنب استخدام المنتجات العطرية على المنطقة التناسلية.


مراجع

  1. "Urinary Tract Infection (UTI) Symptoms & Causes", www.medicinenet.com, Retrieved 23-2-2019. Edited.
  2. "Everything You Need to Know About Urinary Tract Infection", www.healthline.com, Retrieved 24-3-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "What to know about urinary tract infections", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-3-2019. Edited.