أعراض وجود حصوة في المثانة

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٣٠ ، ١٤ أبريل ٢٠١٩

أعراض حصى المثانة

تتمثل الإصابة بحصى المثانة بالمُعاناة من مجموعةٍ من العلامات والأعراض، ويُمكن بيان أبرزُها على النّحو التالي:[١]

  • ألم المعدة.
  • الشعور بضغط في المعدة.
  • ظهور البول بلونٍ داكن أو غير صافٍ.
  • ظهور الدم في البول.
  • تكرار التبوّل أكثر من المُعتاد.
  • الألم عند التبوّل.
  • مواجهة صعوبة في خروج البول، أو بدء وإيقاف مجرى البول، أو قد يُعاني البعض من فقدان السيطرة على البول.
  • ألم القضيب.
  • علامات أوعراض الإصابة بعدوى المسالك البولية؛ والتي تتضمن الحمّى، والألم عند التبوّل، وتكرار التبوّل.


أسباب حصى المثانة

تتشكّل حصى المثانة نتيجة بقاء البول في المثانة بعد التبوّل، ويُعزى ذلك إلى الإصابة بحالةٍ مرضيّةٍ مُعينة تحول دون القدرة على تفريغ المثانة بشكلٍ تامّ، وفيما يأتي بيان لأبرز هذه الحالات:[٢]

  • المثانة العصبيّة: (بالإنجليزية: Neurogenic bladder)؛ تتمثل هذه الحالة بتلف الأعصاب التي تربط بين المثانة والجهاز العصبي.
  • تضخم البروستاتا: (بالإنجليزية: Prostate enlargement)؛ إذ تتسبّب هذه الحالة بالضغط على مجرى البول، ممّا قد يُحدث اضطراباً في التدفق، وبالتالي بقاء بعض البول في المثانة.
  • استخدام الأجهزة الطبية: كالقسطرة، إذ قد تتسبّب هذه الأجهزة بالحصى إذا انتقلت إلى المثانة.
  • التهاب المثانة: (بالإنجليزية: Bladder inflammation)؛ إذ قد تُسبّب الإصابة بعدوى المسالك البولية أو الخضوع للعلاج الإشعاعي تضخم المثانة.
  • حصى الكلى: (بالإنجليزية: Kidney stones)؛ قد تنتقل حصى الكلى في بعض الحالات من موضعها إلى أسفل الحالب، وفي الحالات التي تكون فيها الحصى ذات حجمٍ كبير فإنّها ستبقى في المثانة، وقد تؤدي إلى حدوث انسدادٍ.
  • ردوب المثانة: (بالإنجليزية: Bladder diverticula)؛ قد تتشكّل الجِرابات (بالإنجليزية: Pouches) داخل المثانة، وقد تتطوّر ويزداد حجمها، بما يُسبّب إبقاء كميةٍ من البول في المثانة، ومنع إفراغها بشكلٍ تامّ.
  • فتق المثانة: (بالإنجليزية: Cystocele)؛ إذ قد تُسبّب هذه الحالة ضعف جدار المثانة لدى النّساء ونزوله إلى المهبل، ممّا قد يؤثر في تدفّق البول من المثانة.


تشخيص حصى المثانة

يعتمد تشخيص حصى المثانة على أخذ التاريخ الطّبي للمُصاب وإخضاعه لمجموعةٍ من الفحوصات، وفيما يأتي بيان لأبرزها:[٣]

  • الفحص البدني؛ بما في ذلك فحص المستقيم وفحص أسفل البطن.
  • تحليل البول.
  • التصوير بالأشعة السينية (بالإنجليزية: X-rays)، أو بالموجات فوق الصوتية (بالإنجليزية: Ultrasound).
  • التصوير المقطعي المحوسب (بالإنجليزية: Computerized tomography scan).
  • تنظير المثانة (بالإنجليزية: Cystoscopy).
  • تصوير الحويضة الوريدية (بالإنجليزية: Intravenous pyelogram).


المراجع

  1. "Bladder Stones", www.familydoctor.org, Retrieved 24-3-2019. Edited.
  2. "All about bladder stones", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-3-2019. Edited.
  3. "Bladder Stones", www.healthcommunities.com, Retrieved 24-3-2019. Edited.