أعضاء الجهاز الهضمي

أعضاء الجهاز الهضمي

ما هي أعضاء الجهاز الهضمي؟

يُعدُّ الجهاز الهضمي (بالإنجليزية:Digestive system) من الأجهزة المهمة والحيويَّة في جسم الإنسان، فهو قناة طويلة تمتد من الفم وحتى فتحة الشرج، وبينهما مجموعة من الأعضاء المختلفة،[١] ووظيفة الجهاز الهضمي الأساسية هي عملية الهضم لتزويد خلايا الجسم بالمواد الغذائيَّة كالبروتينات، والدهون، والكربوهيدرات، والفيتامينات، والماء التي يحتاجها الجسم للنمو وإنتاج الطاقة ولأداء العمليات الحيوية الأخرى المختلفة،[٢] وفي هذا المقال ذِكر أعضاء الجهاز الهضمي ووظائفها:

الفم

تبدأ عملية الهضم من الفم (بالإنجليزية:Mouth)، كونه بداية الجهاز الهضمي في جسم الإنسان، إذ تبدأ هذه العملية بمجرد دخول الطعام إلى الفم فتتنشط الغدد اللعابيَّة الموجودة فيه لتساعد في مضغ الطعام وتقطيعه إلى قطع يسهل هضمها، ثم يمتزج اللعاب معها ليتمكن الجسم من امتصاصه لاحقًا، ثم وصولًا إلى عملية البلع باستخدام اللسان الذي يمرر بدوره الطعام من الحلق ومن ثم إلى المريء.[٣]


يمكن تقسيم الفم لعدة أقسام لاحتوائه على عدة أعضاء تساعد في عملية تقطيع الطعام وهي:[٤]

  • الأسنان (بالإنجليزية:Teeth)، وهي 32 سن لدى الإنسان البالغ، وتتواجد على طول الحواف الأماميَّة والجانبيَّة للفم، وتحتوي على أوعية دمويَّة وأعصاب وهي مصممة لتقطيع الطعام وطحنه إلى قطع صغيرة لينتقل للمعدة ويبدأ هضمه.
  • اللسان (بالإنجليزية:Tongue)، يتواجد اللسان في الجزء السفلي من الفم خلف الأسنان، وهو عضو صغير يحتوي على أزواج من العضلات المغطاة بطبقة رقيقة شبيهة بالجلد، وتحتوي أيضًا على براعم التذوق الموجودة على السطح متصلة بالأعصاب تساعد في عملية التذوق، بعد ذلك يقوم اللسان بدفع الطعام نحو الجزء السفلي من الفم للقيام بعملية البلع.
  • الغدد اللعابية (بالإنجليزية:Salivary Glands)، يوجد في الفم 3 مجموعات من الغدد اللعابيَّة تكمن وظيفتها بإفراز اللعاب الذي يساعد على ترطيب الطعام وتسهيل مروره عبر الحنجرة والمريء، إضافة للبدء بالمرحلة الأولى من عملية هضم الكربوهيدرات البسيطة في الطعام قبل وصولها للمعدة.

البلعوم

يُسمَّى البلعوم أيضًا بالحلق (بالإنجليزية:pharynx)، وهو الممر الممتد من الفم والأنف إلى المريء والحنجرة، وتتمثل وظيفته بالسماح بمرور المواد الغذائيَّة الصلبة أو السائلة التي تم ابتلاعها ودخولها إلى المريء، إضافة لدوره بنقل الهواء الداخل من الأنف إلى الرئتين أثناء عملية التنفس، ويمنع دخول الأطعمة إلى الرئتين لاحتوائه على عضو صغير يسمى بلسان المزمار(بالإنجليزية:Epiglottis)[٤]، ويتصل أيضًا بتجويف الأذن الوسطى ليوفر توازنًا لضغط الهواء على طبلة الأذن.[٥]

المريء

يقع المريء (بالإنجليزية:Esophagus) داخل منطقة البلعوم بالقرب من القصبة الهوائيَّة وتكمن وظيفته الأساسيَّة باستقبال الطعام الواصل من الفم عند بلعه، حيث يتحرك الطعام فيه بواسطة سلسلة من الانقباضات والانبساطات العضليَّة وتسمى بالحركة الدوديَّة حتى يصل الطعام إلى المعدة ، وينتهي المريء بعضلة أشبه بالحلقة تمنع المحتويات الموجودة في المعدة من التدفق مرة أخرى وعودتها إلى المريء، وتُعد حرقة المعدة والارتداد المريئي من أمراض الجهاز الهضمي الناجمة عن وجود مشكلة في هذه العضلة. [٣]

المعدة

تقع المعدة (بالإنجليزية:Stomach) في الجزء العلوي الأيسر من البطن أسفل عضلة الحجاب الحاجز الموجودة في الجهاز التنفسي، وتستقبل الطعام والسوائل التي تم ابتلاعها عبر المريء ليتم الاحتفاظ بها لحين تقسيمها إلى قطع صغيرة وخلطها بالمادة الحمضيَّة الموجودة في المعدة لإذابتها والبدء بهضمها.[٥]


وتتمثَّل وظيفة المعدة الأساسية في هضم الكربوهيدرات، والبروتينات وتحويلها لمادة أشبه بالعصارة ومن ثم تفريغها في الأمعاء الدقيقة لتنتقل للمرحلة الثانية من عملية الهضم والامتصاص.[٥]

الأمعاء الدقيقة

تُعد الأمعاء الدقيقة (بالإنجليزيةSmall intestine) العضو الرئيسي في الجهاز الهضمي، إذ إنَّها أطول جزء فيه فيبلغ طولها من 670-760 سم وتتمثَّل وظيفتها الأساسية بخلط ونقل محتويات المعدة عبرها، وإنتاج الأنزيمات الضروريَّة للقيام بعملية الهضم وامتصاص العناصر الغذائيَّة من الطعام إذ تحول الطعام المذاب في المعدة إلى كربوهيدرات، وبروتينات، ودهون وتحويله لمركبات عضويَّة بسيطة ليتم امتصاصها والاستفادة منها.[٥]


تتكون الأمعاء الدقيقة من ثلاثة أجزاء رئيسية هي:[٥]

  • الاثني عشر(بالإنجليزية:Duodenum) وهو بداية الأمعاء الدقيقة وتبدأ فيه عمليات الهضم.
  • الصائم (بالإنجليزية:Jejunum) وهو المكان الذي تصل إليه العصارة الصفراويَّة التي تم إفرازها من البنكرياس.
  • الصمام اللفائفي (بالإنجليزية:Ileuim) ويُعد النقطة الواقعة بين نهاية الأمعاء الدقيقة وبداية الأمعاء الغليظة.

الأمعاء الغليظة

الأمعاء الغليظة (بالإنجليزية:Large intestine) أو ما يُسمى عادةً بالقولون، وهي أنبوب عضلي طويل يبلغ طوله من 152-214 سم، وهو عضو متخصص في إعادة امتصاص المواد الغذائيَّة المتبقية في الأطعمة إضافة إلى الماء بعد انتهاء عملية الهضم والامتصاص في الأمعاء الدقيقة، لتبقى فيه الفضلات على شكل مادة تسمى البراز، تستمر الأمعاء الغليظة بإعادة امتصاص الماء من البراز ليصبح في الحالة الصلبة ليتم تجميعه في نهاية الجهاز الهضمي في منطقة تسمى المستقيم ليتم التخلص منه خارج الجسم بعملية الإخراج.[٦]


يمكن تقسيم الأمعاء الغليظة إلى عدة أقسام، وهي كما يلي:[٦]

  • القولون (بالإنجليزية:Cecum).
  • القولون الصاعد الأيمن (بالإنجليزية:Ascending right colon).
  • القولون المستعرض (بالإنجليزية:Transverse colon).
  • القولون النازل الأيسر(بالإنجليزيةDescending left colon).
  • القولون السيني (بالإنجليزية:sigmoid colon) الذي يكون متصلًا بالمستقيم.

المستقيم

إنَّ المستقيم (بالإنجليزية:Rectum) عبارة عن عضلة تتراوح في طولها 20 سم تقريبًا وتربط بين نهاية الأمعاء الغليظة وفتحة الشرج، ووظيفتها الأساسية هي تجميع البراز لحين طرحه خارج الجسم عن طريق عملية تسمى بالإخراج، وذلك عن طريق إشارات يرسلها المستقيم إلى الدماغ بواسطة الأعصاب تفيد بامتلاء المستقيم بالبراز أو الغازات، ليقوم الدماغ بدوره بتحفيز العضلات الموجودة فيه لانقباضها وانبساطها لطرح الفضلات خارج الجسم عن طريق عملية الإخراج.[٦]

فتحة الشرج

إنَّ فتحة الشرج (بالإنجليزية:Anus) هي الجزء الأخير الذي ينتهي عنده الجهاز الهضمي لدى الإنسان، إذ تتكون من العضلات التي تبطن منطقة الحوض وعضلتين أخريين وتُسمَّى العضلة العاصرة الشرجيَّة وهما داخليَّة وخارجيَّة، حيث تكمن وظيفتها الأساسية على دفع الفضلات والتحكم بها ومن ثم طرحها خارج الجسم، فهي دائمًا في حالة انقباض إلى حين دخول البراز وتجمعه فيها لتصلها لاحقًا إشارات من الدماغ للبدء بالانقباض والانبساط وحدوث عملية الإخراج، فهي تساعد في عملية التحكم للحفاظ على الفضلات داخل الجسم وعدم خروجها منه إلى حين الوصول لدورة المياه.[٦]

ملحقات الجهاز الهضمي

يوجد أعضاء أخرى تعد ملحقات الجهاز الهضمي، فهي تساعد في حدوث عملية الهضم لكنَّها لا تعتبر جزءًا من الجهاز الهضمي الفعلي وتشمل عدة أعضاء بوظائف متخصصة وهي البنكرياس، والكبد، والمرارة،[٧] وفيما يلي ذكرها:

البنكرياس

يُعدُّ البنكرياس (بالإنجليزية:Pancreas) جزءًا من نظام الغدد الصمَّاء داخل جسم الإنسان، حيث يقوم بوظيفته بتنظيم نسبة السكر في الدم عن طريق إنتاج هرمون الأنسولين، حيث ينتقل الأنسولين مباشرة بعد إفرازه من البنكرياس إلى الدم مباشرة، إضافة لدوره بإنتاج إنزيمات هاضمة تعمل على تكسير الطعام كجزء من الجهاز الهضمي التي تصل الأمعاء الدقيقة لهضم الطعام فيها في منطقة الاثني عشر، وتساعد في هضم الدهون، والبروتينات، والكربوهيدرات.[٨]

الكبد

الكبد (بالإنجليزية:Liver) من أكبر أعضاء الجسم حجمًا، فهو ثاني أكبر عضو في جسم الإنسان بعد الجلد،[٩] ويقع على يمين المعدة أسفل عضلة الحجاب الحاجز بالقرب من الأمعاء الدقيقة، وله وظائف متعددة، لكن وظيفته في عملية الهضم تتمثل في إنتاج العصارة الصفراويَّة ليتم إفرازها في الأمعاء الدقيقة،[٤] إضافة لقيامه بتخزين العناصر الغذائيَّة والجلايكوجين، وتحويل السموم إلى مواد غير ضارة أو إزالتها من الجسم.[١]


وتنتقل العصارة الصفراويَّة عبر القنوات الهاضمة الممتدة من الكبد إلى الاثني عشر في الأمعاء الدقيقة ليمر الدم عبر هذه القنوات لامتصاص وتخزين الفيتامينات والعناصر الغذائيَّة التي تم هضمها واستخراجها من الأطعمة الداخلة للجهاز الهضمي في الجسم.[١]

المرارة

المرارة (بالإنجليزية:Gallbladder) وهي عضو صغير يشبه ثمرة الكمثرى وتقع أسفل الكبد تقريبًا، حيث تقوم عادةً بتخزين العصارة الصفراويَّة التي تم تصنيعها وإنتاجها في الكبد لتستخدم لاحقًا، يتم تحفيز المرارة عندما تفرز الأمعاء هرمونًا خاصًا يسمى هرمون الكوليسيستوكينين (cholecystokinin) يساعد في عملية الهضم، ويقوم هذا الهرمون بتحفيز المرارة لإفراز العصارة الصفراويَّة المخزنة فيها عبر القنوات الهاضمة الواصلة للأمعاء الدقيقة لتكسير الدهون الموجودة في الأطعمة وهضمها والاستفادة منها لخلايا الجسم.[٧]

الخلاصة

يمكن القول بأنَّ الجهاز الهضمي عبارة عن مجموعة من الأعضاء التي تعمل معًا لتحويل الطعام إلى طاقة ليستفيد منها الجسم، فيمر الطعام عبر أنبوب طويل داخل الجسم الذي يُسمَّى بالقناة الهضميَّة التي تحتوي على أعضاء الجهاز الهضمي كتجويف الفم، والبلعوم، والمريء، والمعدة، والأمعاء الدقيقة، والأمعاء الغليظة، كل منها ذو وظيفة محددة، بالإضافة إلى القناة الهضميَّة ، هناك العديد من الأعضاء الملحقة المهمة التي تقوم بإفراز مواد تساعد الجسم على الهضم ولكن لا يمر بها الطعام، حيث تشمل هذه الأعضاء الملحقة الكبد، والمرارة، والبنكرياس.


إن كنت مهتمًّا بالقراءة أكثر عن الجهاز الهضمي، ننصحك بمقال: ما هو الجهاز الهضمي.

المراجع

  1. ^ أ ب ت "Your Digestive System and How It Works", verywellhealth, Retrieved 24/8/2021. Edited.
  2. "Your Digestive System & How it Works",niddk, Retrieved 24/8/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "The Structure and Function of the Digestive System",my clevelandclinic, Retrieved 25/8/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Digestive System", innerbody, Retrieved 25/8/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج "Human digestive system- Pharynx", britannica, Retrieved 25/8/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث "digestive-system", webmd, Retrieved 25/8/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Overview of the Accessory Digestive Organs", verywellhealth , Retrieved 25/8/2021. Edited.
  8. "The Digestion Process Parts, Organs, and Functions", medicinenet, Retrieved 25/8/2021. Edited.
  9. "The skin is the body's largest organ", pubmed, Retrieved 25/8/2021. Edited.
619 مشاهدة
للأعلى للأسفل