أغنى دول العالم بالنفط

أغنى دول العالم بالنفط

فنزويلا

تُحتوي دولة فنزويلا على أكبر احتياطي بترول في العالم، إذ تمتلك 300 مليار برميل من الاحتياطات النفطيّة المؤكدة، وهي تُقارب ما نسبته 17.5% من الاحتياطي الإجمالي العالمي، وقد تجاوزت المملكة العربيّة السعوديّة هذه النسبة عام 2011 م لتتصدر المرتبة الأولى العالميّة، لكن حدث تراجع في تطوير احتياطياتها من النفط في السنوات الماضية، كما ويُوجد في فنزويلا الكثير من رواسب الرمال النفطيّة.[١]

يُعادل الاحتياطي النفطي في فنزويلا حوالي 1,374.2 ضعف الاستهلاك السنوي للدولة وهذا يعني أنّ النفط الموجود فيها سيكفيها لحوالي 1,374 سنة أخرى،[٢] ومن أهم العوامل التي ساعدت فنزويلا على التصدّر إلى قمّة الدول المنتجة للنفط هو وجود الرمال النفطيّة وهي مشابهة للرمال الموجودة في كندا، وتمتاز هذه الرمال وخاصة رمال القطران أورينوكو بأنّها أقل لزوجة من الرمال الكنديّة، ممّا يُسهّل عمليّة حفرها واستخراجها بالوسائل التقليديّة، مما يعني إنتاجًا أكثر تناسقًا واستمراريّة، وتُعدّ فنزويلا ورغم حداثتها من الدول الواعدة في البقاء على تسلسل الهرم النفطي العالمي.[٣]


السعودية

احتلّت المملكة العربيّة السعوديّة المرتبة الأولى عالميًّا في الاحتياطي النفطي العالمي لعدّة عقود إلى حين اكتشاف موارد جديدة في فنزويلا جعلتها تتراجع إلى المرتبة الثانية اعتبارًا من نهاية عام 2019م، وتمتلك السعودية حوالي 298 مليار برميل من النفط، أي ما يُقارب نسبته 17.2% من الاحتياطي العالمي، ويتركّز النفط في حقول نفطيّة كبيرة أهمها حقل الغوار الضخم شرق البلاد وهو الحقل الأضخم في العالم، ومن الممكن أن تعود المملكة إلى المرتبة الأولى في حال زادت أنشطة الاستكشاف.[١]

على مدى عقود طويلة كانت المرتبة الأولى في الاحتياطي النفطي العالمي هي من نصيب السعودية، ممّا أعطاها مكانة مهمة في السياسة العالميّة، كما أنّ الغنى أصبح طابع سكانها، وتمتلك المملكة العربية السعودية خمس الاحتياطي العالمي من النفط الموجود داخل آبار النفط الواقعة في حقول النفط الشاسعة، وقد كان تراجعها إلى المرتبة الثانية بمثابة صدمة لها كقائدة للنفط العالمي، إلّا أنّ هيئة المسح الجيولوجي الأمريكي تتوقع وجود 100 مليار برميل مخبأة تحت الأراضي السعوديّة بحاجة إلى البحث والاستكشاف لتعود المملكة إلى المرتبة الأولى عالميًّا.[٤]


كندا

احتلت كندا المرتبة الثالثة عالميًّا منذ عام 2016م، بحيث يبلغ إجمالي احتياطي النفط لديها ما يُقارب 170،863،000،000 برميل أي ما يُعادل 10.4% من الاحتياطي العالمي للنفط، وتمتلك كندا 188.3 ضعف استهلاكها من النفط، وهو ما يعني أنّ النفط سيكفيها لمدّة 188 سنة عند نسبة الاستهلاك الحالية للدولة ما عدا الاحتياطات غير المُثبّتة.[٥]


ايران

احتلت إيران المرتبة الرابعة عالميًّا في احتياطي النفط عام 2016م، بحيث تمتلك حوالي 157,530,000,000 برميل احتياطي من النفط العالمي، وتُشكّل نسبة النفط الإيراني 9.5% من احتياطي النفط العالمي، وتبلغ قيمته الاحتياطيّة حوالي 239.2 ضعف استهلاك إيران، وهي كمية تكفي الدولة ل 239 سنة قادمة.[٦]

تُعدّ إيران دولة غنيّة أخرى بالنفط في منطقة الشرق الأوسط، ولديها احتياطات كبيرة من النفط التي يُمكن استخراجها والوصول إليها بسرعة كبيرة، ولقد اكتُشف النفط فيها لأول مرة عام 1905م، ومنذ ذاك الحين والنفط لا يزال يُستخرج بالمعدل والكفاءة ذاتها، ويُوجد في إيران 150 حقلاً هيدروكربونيًّا يحتوي على كل من النفط والغاز الطبيعي.[٣]


العراق

تعد العراق من الدول الكبرى في احتياطي النفط العالمي في الشرق الأوسط، ولكن ظروفها السياسية والصراعات التي دخلت فيها في العقود الأخيرة أدى إلى تراجع إنتاج النفط وتوقفه لبعض الوقت، إلا أن القراءات ثنائية الأبعاد القديمة تقول بأن حقول النفط العراقية لديها الكثير لتقدمه من حيث النفط، وفي السنوات الأخيرة القليلة حققت العراق تحسنًا وتقدمًا في إنتاج النفط مما ساعد في استقرار البلاد،[٧]

نتيجة تعرض العراق للحرب والاحتلال العسكري توقفت عمليات البحث والاستخراج للنفط، وعلى الرغم من هذه الظروف إلا أنها موطن لأكبر احتياطات العالم النفطية، وتعود البيانات المستخدمة لتحديد احتياطيات العراق من النفط إلى عقدين من الزمن وتعتمد على تقنيات مسح قديمة ومع بدء السلطات العراقية باستعادة السيطرة على مساحات بلادهم سيعود الاستكشاف وإمكانية تطوير البنية التحتية النفطية لتعود للتصدر على القائمة العالمية.[٨]


أعلى دول العالم من حيث انتاج النفط

الولايات المتحدة الأمريكية

تُعد الولايات المتحدّة الأمريكيّة الدولة الرائدة والأولى عالميًّا في إنتاج النفط، بحيث تُنتج 12 مليون برميل من النفط يوميًّا، ويعود ذلك إلى وجود منظمة البلدان المُصدرة للنفط (أوبك) والتي تُحدد أسعار النفط العالميّة، ويُعد موضوع التنقيب البحري عن النفط من أهم المواضيع في الولايات المتحدة الأمريكيّة، بحيث يُخطط حاليًّا للتنقيب عنه.[٩]

منذ فترة تصدّرت الولايات المتحدة القائمة النفطيّة في العالم، بحيث تفوقّت على روسيا عام 2012م لتحتل المرتبة الثانيّة عالميًّا، وفي عام 2013م، كما وتجاوزت السعوديّة لتُصبح الأولى عالميًّا في إنتاج النفط وبنسبة 19%، ويعود السبب لهذا التصدر إلى التكسير الصخري في تشكيلات الصخر الزيتي في تكساس وشمال داكوتا.[١٠]

السعودية

تلعب السعودية دورًا كبيرًا في الاقتصاد العالمي بحيث ساهمت في خفض أسعار النفط في عام 2018م في الاجتماع التي حضرته في الأرجنتين مع الولايات المتحدة وروسيا والذي تمحور حول إمدادات الطاقة العالميّة، ولعبت دورًا أساسيًّا في في قرار أوبك للحدّ من إنتاج النفط وتحسين أسعاره، وتمتلك السعودية 18% من الاحتياطي العالمي، كما تحتل المرتبة الأولى في التصدير، وتحسّن إنتاجها في عام 2018م عن العام 2017م بمقدار مليون برميل يوميًا ليُصبح 12,419,000 برميل.[١١]

روسيا

تحتل روسيا المرتبة الثالثة عالميًّا في إنتاج النفط بحيث تنتج 11,401,000 برميل يوميًّا، ورغم احتلالها للمرتبة الثالثة، إلّا أنّها الأولى في إنتاج النفط الخام والثانية في إنتاج الغاز الطبيعي الجاف، وتقع معظم الحقول المُنتجة للنفط في غرب سيبيريا بين جبال الأورال وهضبة سيبيريا الوسطى وفي منطقة الأورال، كما وتمتد إلى بحر قزوين.[١١]

كندا

تُعد كندا الرابعة عالميًّا في إنتاج النفط، وقد تراجع الإنتاج الكندي من النفط من 5,500 ألف برميل يوميًّا في عام 2019م إلى 5,290 ألف برميل عام 2020م، وتقع جميع احتياطيات النفط المؤكّدة في كندا تقريبًّا في ألبرتا على شكل رمال نفطيّة، وتُصدّر كندا معظم النفط إلى الولايات المتحدة الأمريكيّة.[١٢]

الصين

يبلغ الإنتاج اليومي للنفط في الصين حوالي 4,930,000 برميل يوميًّا في عام 2020م، وبعد أن كانت الدولة المستوردة الأكبر في الأوبك بنسبة 55% من النفط عام 2014م لأنّها الدولة الآسيويّة الأكثر استيرادًا للنفط في العالم نظرًا لعدد سكانها الكبير والنمو الاقتصادي السريع فيها واللذان يتطلبان زيادة الطلب على الطاقة، وقد استغلت الصين وجود جائحة كورونا وقلّة أسعار النفط في استيراده وإنتاجه محليًّا لديها، وقد ازدادت نسبة استيراد الصين للنفط الخام بنسبة 7.3% ليصل إلى مستويات قياسيّة يضعها على قائمة المنتجين العالميين للنفط.[١٢]


الخلاصة

تتصدّر فنزويلا القائمة العالميّة في الاحتياطي العالمي من النفط، تليها المملكة العربية السعوديّة، وكند، وإيران فالعراق، أمّا من حيث الإنتاج اليومي من النفط فتتصدر الولايات المتحدة القائمة وتليها السعودية، ثم روسيا التي تُعدّ الأولى في إنتاج النفط الخام والثانية في إنتاج الغاز الطبيعي الجاف، ثم كندا التي تعتمد على الرمال النفطيّة في استخراج النفط، وأخيرًا الصين التي سعت لكفاية ذاتها من النفط عن طريق زيادة استيرادها للنفط الخام حال انخفاض سعره العالمي.


المراجع

  1. ^ أ ب "Top ten countries with the world’s largest oil reserves in 2019", NS energy business, Retrieved 3/7/2021. Edited.
  2. "Venezuela Oil", world o meters, Retrieved 3/7/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Daniel Loeschen (27/6/2019), "THE TOP 10 LARGEST OIL RESERVES IN THE WORLD", mixer direct, Retrieved 4/7/2021. Edited.
  4. "Top 10 Countries With Largest Oil Reserves 2017", drilling formulas, 16/9/2017, Retrieved 4/7/2021. Edited.
  5. "Canada Oil", world o meters, Retrieved 4/7/2021. Edited.
  6. "Iran Oil", world o meters, Retrieved 4/7/2021. Edited.
  7. "THE TOP 10 LARGEST OIL RESERVES IN THE WORLD", www.mixerdirect.com, Retrieved 4/7/2021. Edited.
  8. "Top 10 Countries With Largest Oil Reserves 2017", www.drillingformulas.com, Retrieved 4/7/2021. Edited.
  9. Umar Ali (2/5/2019), "Top ten countries by oil production", offshore technology , Retrieved 4/7/2021. Edited.
  10. " The World's Top Oil Producers of 2019", investopedia, 1/16/2021, Retrieved 4/7/2021. Edited.
  11. ^ أ ب "Top 10 Oil-producing Countries", oilandgas360, Retrieved 4/7/2021. Edited.
  12. ^ أ ب Melissa Pistilli (6/5/2021), "Top 10 Oil-producing Countries", investingnews, Retrieved 4/7/2021. Edited.
621 مشاهدة
Top Down