أفضل التمارين لحرق الدهون

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥١ ، ١٢ يناير ٢٠١٦
أفضل التمارين لحرق الدهون

حرق الدهون

تعتبر قضية حرق الدهون في الجسم من أهم التحديات التي تواجه معظم شباب وفتيات هذا الجيل، فمعظمهم يبحث عن جسم جميل ورشيق وجذاب، ولعله من المفيد الجري وراء هذه الغاية، لأنّ هذا يعني أنك تمتلك دهوناً أقل وبالتالي صحة أفضل، ومن المهم لكل شخص فينا أن يتبع خطوات للحفاظ على الوزن المثالي، ومن أهم هذه الطرق هو المداومة على ممارسة التمارين الرياضية.


كما يجب أن تقترن هذه التمارين مع حمية غذائية سهلة ومريحة لتتمكن من خسارة الدهون بسرعة أكبر، وسنتعرف اليوم في هذا المقال على مجموعة من التمارين التي تساعد على حرق أكبر عدد من السعرات الحرارية.


أفضل التمارين لحرق الدهون

أفضل التمارين التي تساعد على حرق الدهون هو التمرين المتذبذب عالي القوة، وهو كما يلي:

التمرين المتذبذب عالي القوة

يعتبر المشي سواء على جهاز المشي أو في الطبيعة من أهم الطرق للتخلص من الدهون، ولعل العلماء وأخصائيي التغذية توصلوا إلى وسيلة جديدة لخداع الجسم حتى لا يتعود على نمط واحد من المشي، وذلك من خلال ما يسمى بالتمرين المتذبذب عالي القوة، حيث يعمل هذا التمرين على رفع الجهد في القلب وبالتالي رفع عدد ضربات القلب.


من الجدير بالذكر أن هذا التمرين لا يجب أداؤه من قبل حديثي العهد بالرياضة أو الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في جهاز الدوران والقلب، وطريقة أداء هذا التمرين هي كالآتي:

  • نختار نوعاً واحداً من تمارين الدوران، وهي (الركض، والسباحة، وركوب الدراجة، والصعود، والنزول على الدرج).
  • افترضنا أننا اخترنا تمرين الركض على سبيل المثال، فعلينا أولاً القيام بالتحمية لمدة خمس دقائق.
  • بعد ذلك نقوم بالمشي لمدة دقيقة واحدة.
  • نقوم بالركض بأسرع ما يمكننا وذلك حتى نحس بإجهاد في العضلات، ونستمر بذلك لمدة نصف دقيقة.
  • نقوم بالمشي مرة أخرى لمدة دقيقة.
  • نعاود الركض بأقصى سرعة مرة أخرى بنفس الآلية.
  • نكرر الخطوات من أربع إلى سبع مرات، ويفضل تكرار هذا التمرين أربع مرات خلال الأسبوع الواحد.


ملاحظات مهمة في هذا التمرين

  • هذا التدريب مخصص للأفراد الذين يرغبون بالتخلص من الدهون، مع رغبتهم في الاحتفاظ بالكتلة العضلية.
  • يناسب هذا التمرين الأفراد الذين يستطيعون مواصلة أحد تمارين الدوران لمدة عشرين دقيقة دون إجهاد.
  • يجب علينا بذل أقصى مجهود بدني نستطيعه.
  • عند الشعور بصعوبة في التنفس أو تعب شديد، علينا التهدئة ببطء وليس دفعة واحدة، وذلك حتى لا يتدفق الدم بشكل مفاجئ مسبباً الصداع أو ألم في العيون وزغللة.