أفضل خلطة زيوت للشعر

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٩ ، ٥ يناير ٢٠١٦
أفضل خلطة زيوت للشعر

زيوت الشعر

يُعتبر الشعر من الأجزاء التي تحتاج لعناية خاصة، وذلك لتعرّضه باستمرار للمواد الكيميائيّة، التي تفقده جزءاً كبيراً من حيويّته ورطوبته، وتساهم في إضعافه، لذلك فإنّ الشعر يحتاج إلى تغذية مستمرّة، وعناية خاصة، ومن أهم العوامل التي تغذي الشعر، وتقضي على الضعف والتلف الناتج عن استخدام المواد الكيميائيّة هي الزيوت الطبيعية، حيث يغلّف الزيت الشعر بطبقة دهنية مغذية، تمنح الشعر نعومة ولمعاناً واضحاً، وهناك أنواع كثيرة من الزيوت التي لها دور كبير ومميز في تحسين طبيعة الشعر حمايته، ومن الممكن خلط هذه الزيوت معاً، للحصول على أفضل النتائج، وسنتعرّف هنا على خلطة زيوت طبيعية تُعتبر من أفضل الخلطات للشعر.


خلطة مميزة لعلاج مشاكل الشعر

إنّ أكثر المشاكل التي تضعف الشعر وتفقده حيويته التقصف والتساقط والقشرة وكذلك الخشونة والجفاف، وتعالج الزيوت هذه المشاكل، دون أي أعراض جانبيّة.


المكوّنات

ولعمل خلطة زيوت طبيعية تحل جميع مشاكل الشعر، نحتاج للمقادير التالية:

  • ملعقتين كبيرتين من زيت شجرة الآس.
  • ملعقتين كبيرتين من زيت الصبار.
  • ملعقتين كبيرتين من زيت الخروع النقي.
  • ملعقتين كبيرتين من زيت الجرجير.
  • ملعقتين كبيرتين من زيت اللافندر العلاجي.
  • ملعقتين كبيرتين من زيت جوز الهند.
  • ملعقة كبيرة من زيت حبة البركة.
  • ملعقة كبيرة من زيت اللوز الحلو.
  • ملعقة كبيرة من زيت السمسم.
  • ملعقة كبيرة من زيت جنين القمح.
  • ملعقة كبيرة من ماء الورد.
  • ملعقة كبيرة من الجليسرين.
  • خمس كبسولات من فيتامين E.


طريقة التحضير

  • توضع جميع الزيوت في وعاء عميق، وتخلط جيداً معاً.
  • ثم يضاف إليها فيتامين E، وتُحرّك مرة أخرى، حتى تتجانس.
  • يُفرّغ الزيت في عبوات زجاجيّة، ويُحفظ في مكان خاص.


طريقة الاستخدام

  • يوضع قليل من الماء على الشعر، وتوضع كميّة من الزيت بحيث يغطي الشعر من الجذور حتى الأطراف، مع فرك فروة الرأس.
  • يوضع كيس بلاستيكي أو غطاء بلاستيكي على الشعر، ويُغطّى بمنشفة مبللة بماء ساخن.
  • يُترك الزيت على الشعر لمدة لا تقلّ عن ساعتين، ثم يُغسل بالماء والشامبو.
  • من الممكن وضع مسحة خفيفة من الزيت على الشعر بعد غسله، وقبل تسريحه.
  • من أهم خطوات العناية بالشعر هي قص الأطراف كل شهر، وذلك ليستفيد الشعر من الزيوت والمواد المضافة إليه، وذلك لأنّ أطراف الشعر معرّضة بشكل كبير للتلف أكثر من أي جزء آخر، لذلك فإنّ قصها باستمرار يقوي الشعر ويحميه من التقصف، ويفضَّل أن يكون قص الشعر بشكل دوري، وخلال مدة لا تزيد عن ثلاثة أشهر.