أفضل طرق الحفظ السريع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٠ ، ١٨ يونيو ٢٠١٧
أفضل طرق الحفظ السريع

الحفظ السريع

النسيان وعدم القدرة على تذكُّر المعلومات من المشاكل التي يعاني منها الطلاب على مختلف مستوياتهم، فترى الكثيرين يشتكون من أنّهم درسوا مادة الامتحان وعند محاولتهم الإجابة على أي سؤال لم يتذكّروا المعلومات التي درسوها ولم يصلوا للإجابة الصحيحة، ولعل ذلك يعود لأسلوب الشخص الخاطىء في دراسة وربط المعلومات، أو عدم تركيزه أثناء الدراسة.


أفضل طرق الحفظ السريع

الإعداد للحفظ

يجب الاستعداد جيداً للحفظ وليس البدء مباشرة دون الاهتمام للأمور الأخرى التي تؤثر على الحفظ؛ حيثُ يجب اختيار مكان هادئ للحفظ بعيداً عن الضوضاء ومصادر الإزعاج الأخرى، فمثلاً هناك من يفضّل الحفظ في الأماكن الخضراء المفتوحة، والقصد من ذلك اختيار المكان الذي يشعر الشخص فيه براحة نفسية تساعده على البدء بالحفظ بكلّ سرور، كما يمكن إعداد كوب من الشاي وتناوله كمحفّز ومنشّط للذاكرة عند عملية الحفظ.


تسجيل المادة المراد حفظها

يعتبر تسجيل المادة المراد حفظها مفيد جداً لمن يعتمد على المحاضرات في تعليمه، فيمكن استخدام آلة يُسجَّل عليها مادة الحفظ والرجوع إليها عند الرغبة في المذاكرة والحفظ، وهذه طريقة ممتعة لمن يعتمد على سمعه في الحفظ وليس على رؤية المادة وتسجيل ملاحظاتها، فهي تسرّع من عملية الحفظ والتذكر.


كتابة كل شيء

يُفضّل قبل البدء بعملية الحفظ تسجيل كل ما هو مطلوب حفظه، فهذا يسهّل عملية الحفظ وينظّمها، فيصبح الطالب على معرفة بما هو مطلوب منه حفظه، كما أنّه يرسّخ المعلومات ويثبّتها في الذاكرة.


تكرار المعلومات

لا بد من تكرار كل معلومة لحفظها، فمثلاً لا بد من قراءة كل سطر وفهمه وحفظه لوحده ثم إضافة المعلومة التالية لهذا السطر وربطهما معاً وحفظهما.


تدوين ما تم حفظه

يجب هنا تدوين المعلومات التي تم حفظها من دون النظر للورقة بل من خلال تذكُّرها من الذاكرة، كما لا بدّ من وضع الشخص نفسه في حالة اختبار حتى يجرّب هل أتمّ الحفظ جيّداً أم لا.


عرض ما تم حفظه على شخص آخر

حيث يمكن الاستعانة بشخص آخر؛ بحيث يقوم الطالب بسرد وتسميع ما حَفِظَه عليه بشكل شفوي، كما يمكن الاستعانة بالمرآة بدلاً منه، فهذا يمنح المزيد من الثقة في ما تم حفظه.


الاستماع للتسجيلات باستمرار

لا بد من تكرار الاستماع للتسجيلات اليومية للمحاضرات والدروس والتركيز والفهم أثناء الاستماع، فهذا من شأنه تثبيت المعلومة بشكل أسرع وأفضل.


أخذ قسطاً من الراحة

في النهاية لا بد من أخذ قسط من الراحة بعد إنهاء عملية الحفظ، ولا بأس من الاستراحة قليلاً بين كل فترة زمنية أثناء الحفظ.