أفضل طريقة تخسيس سريعة

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٦ ، ٦ مارس ٢٠١٩
أفضل طريقة تخسيس سريعة

حمية باليو

حمية باليو (بالإنجليزيّة: Paleo diet)، أو ما يُسمّى بحمية العصر الحجري؛ هي حميةٌ تعتمد على تناول الأطعمة نفسها التي كانت تؤكل خلال فترة العصر الحجري قبل أن تتطور الزراعة، وتعتمد هذه النظرية على أنّ معظم الأمراض الحديثة يمكن ربطها بالنظام الغذائي الغربي، واستهلاك الحبوب، والألبان، والأغذية المُصنّعة، وترتبط هذه الحمية بالعديد من الفوائد الصحية، فهي تحتوي على الأطعمة الكاملة، والبروتين الخالي من الدهون، والفواكه، والخضراوات، والبذور، المكسرات، وتحدّ من الأطعمة المُصنّعة، والحبوب، والسكر، ومنتجات الألبان، ولكن تسمح بعض أنواع حمية باليو ببعض مشتقات الحليب؛ مثل: الجبن والزبدة، إضافةً إلى البطاطا، والبطاطا الحلوة، وقد وجدت الدراسات أنّه يمكن لهذه الحمية أن تساعد على فقدان الوزن، وتقليل مقاس محيط الخصر بشكلٍ كبير.[١]


الحمية النباتية

الحمية النباتية هي نظامٌ غذائيٌّ يعتمد على النباتات، وهناك أنواعٌ مختلفةٌ من النباتيين؛ ومنهم: نباتيو الألبان والبيض (بالإنجليزيّة: Lacto-ovo vegetarian)، ونباتيو الفاكهة، وشبه النباتيين، ونباتيو الألبان (بالإنجليزيّة: Lacto-vegetarian)، ونباتيو البيض (بالإنجليزيّة: Ovo-vegetarian)، وغيرهم، وتجدر الإشارة إلى أنّ أغلبية النباتيين هم نباتيو الألبان والبيض؛ أيّ أنّهم لا يتناولون الأطعمة ذات المصادر الحيوانية باستثناء البيض، ومنتجات الألبان، والعسل، وحسب ما أظهرت الدراسات على مدى السنوات الماضية فإنّ النباتيين يمتلكون وزناً أقلّ، كما أنّهم أقلّ عُرضةً للإصابة بالأمراض، ويكون متوسط العمر المُتوقع لديهم أطول من الأشخاص الذين يتناولون اللحوم.[٢]


الصيام المتقطع

يُعدّ الصيام المتقطع من الأنظمة الغذائية المُتّبعة لنزول الوزن، ويتراوح بين الصيام لعددٍ من الساعات كلّ يوم إلى الصيام لمدّة 24 ساعة مرة أو مرتين في الأسبوع، ويساعد هذا النوع من الأنظمة الغذائية على التخلُّص من عادة تناول الطعام في وقتٍ متأخرٍ من الليل، ويمكن للصيام والتوقف عن تناول الطعام في وقتٍ مبكرٍ من المساء أن يكون مفيداً لتقليل كمية السعرات الحرارية المُتناولة، وتحسين نمط الحياة، وهناك أنواعٌ عديدةٌ من الصيام المتقطع، ولذلك يجب التأكد من اختيار النوع المناسب لنمط الحياة؛ حيث إنّ الصيام يُسبّب إجهاداً خفيفاً للخلايا في الجسم، ممّا يساعد على تعزيز التعامل مع مثل هذا النوع من التوتر، كما أنّه يمكن أن يُعزّز من نموّ الجسم.[٣]


المراجع

  1. Adda Bjarnadottir (03-01-2019), "9 Popular Weight Loss Diets Reviewed"، www.healthline.com, Retrieved 27-02-2019. Edited.
  2. Christian Nordqvist (17-07-2017), "Nine most popular diets rated by experts 2017"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-02-2019. Edited.
  3. Amy Gorin (11-01-2019), "The Weight Loss Plans to Try and the Fad Diets to Skip if You Want to See Results"، www.everydayhealth.com, Retrieved 27-02-2019. Edited.