أفضل طريقة للتخلص من حرقة المعدة

كتابة - آخر تحديث: ١٨:١٥ ، ١٣ مارس ٢٠١٩
أفضل طريقة للتخلص من حرقة المعدة

التدابير المنزلية ونمط الحياة

يمكن تعريف حرقة المعدة (بالإنجليزية: Heartburn) على أنّها الإحساس بالحرقة الذي يشعر به الشخص في الصدر، والذي غالباً ما يرافقه الإحساس بمرارة في الفم والحلق، ويمكن علاج حرقة المعدة باتخاذ عدد من التدابير المنزلية وإجراء بعض التعديلات على نمط الحياة، ويمكن تفصيلها كما يأتي:[١][٢]

  • تقليل كميات الطعام المتناولة خلال الوجبة الواحدة، وزيادة عدد الوجبات، وتنظيم مواعيدها.
  • تخفيف الوزن.
  • الاسترخاء وعدم التوتر.
  • الاستلقاء بوضعية مناسبة يكون فيها الرأس والصدر فوق مستوى الخصر.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة والمشروبات الغنية بالكربوهيدرات، والحمضيات، والطماطم، والنعناع، والأطعمة المقلية.
  • تجنب الاستلقاء بعد تناول الوجبات مباشرة.
  • تجنب الأكل قبل النوم بفترة لا تقل عن 3 ساعات.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة والتي تضغط على الخصر.
  • تجنب التدخين.
  • الابتعاد عن تناول الشوكولاتة والمشروبات المحتوية على الكافيين (بالإنجليزية: Caffeine).


العلاجات المنزلية

يمكن اللجوء إلى استخدام العديد من المواد المتوفرة في المنزل لعلاج حرقة المعدة، وغالباً ما تكون معرفة هذه العلاجات نابعة من الموروث الشعبي، ومن أبرزها ما يأتي:[٣]

  • شرب الحليب: يمكن للحليب أن يعادل حموضة المعدة في بداية الأمر، إلا أنّه يزيد من إفراز الحمض في المعدة لاحقاً نظراً لاحتوائه على عناصر غذائيّة متعددة ومن أبرزها الدهنيات، ولتجنّب حدوث هذا الأمر يمكن شرب الحليب الخالي من الدسم بكمية لا تتسبب بامتلاء المعدة لعلاج حرقة المعدة.
  • مضغ اللبان: يحفز مضغ اللبان من إفراز اللعاب الذي يعادل الحموضة المسببة لحرقة المعدة، كما أنّ عملية مضغ اللبان تتخللها محطات من البلع التي من شأنها دفع الأحماض نحو المعدة.


الأدوية

يمكن اللجوء إلى استخدام الأدوية لعلاج حرقة المعدة والتخلص منها، ويمكن استشارة الطبيب لإيجاد أفضل دواء لحالة المريض، ويمكن تقسيم العلاج الدوائي إلى ثلاث مجموعات، هي:[٤]

  • مضادات الحموضة: (بالإنجليزية: Antacid) على الرغم من أنّ هذه الأدوية تعدّ حلاً مناسباً للسيطرة على حرقة المعدة والإحساس بالراحة، إلّا أنّها لا تعالج المريء المتضرر من أحماض المعدة.
  • مضادات مستقبلات الهستامين 2: (بالإنجليزية: H2 antagonist) تقلل هذه المجموعة الدوائية من الإحساس بحرقة المعدة لفترة زمنية طويلة، لكنّ مفعولها يتأخر بالظهور مقارنة بمضادات الحموضة.
  • مثبطات مضخة البروتون: تقلل هذه الأدوية من إفراز الأحماض في المعدة، مما يقلل من حدوث حرقة المعدة.


المراجع

  1. Graham Rogers, MD (March 16, 2016), "What Causes Heartburn"، www.healthline.com, Retrieved February 26, 2019 . Edited.
  2. "Heartburn and acid reflux", www.nhs.uk,24/08/2017، Retrieved February 26, 2019 . Edited.
  3. Minesh Khatri, MD ( September 10, 2017), "Natural Home Remedies for Heartburn"، www.webmed.com, Retrieved February 26, 2019. Edited.
  4. "Heartburn", www.mayoclinic.org,May 17, 2018، Retrieved February 26, 2019 . Edited.