أفضل علاج كالسيوم للأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤١ ، ٢٦ مارس ٢٠١٩
أفضل علاج كالسيوم للأطفال

علاج نقص الكالسيوم عند الأطفال

يُعدّ علاج نقص الكالسيوم سهلاً، إذ إنّه يتطلّب فقط إضافة كميةٍ أكبر من الكالسيوم إلى النظام الغذائيّ للطفل، ويمكن الحصول على الكالسيوم بطريقتين، وهما:[١][٢]


تناول الأطعمة الغنيّة بالكالسيوم

يُشير الخبراء إلى أنّ هناك العديد من الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم بشكلِِ طبيعيّ، أو تكون مُدعّمةً به، والتي نذكر منها ما يأتي:[٢]

  • منتجات الحليب: حيث يُعدّ الحليب ومنتجاته؛ كالجبن، واللبن المصدر الرئيسيَّ للكالسيوم في الغذاء؛ إذ يحتوي الكوب الواحد من حليب البقر أو اللبن على ما يُقارب 300 مليغرامٍ منه، ولذلك يُنصح بإعطاء الأطفال البالغين من العمر سنتين فأكثر منتجات الحليب قليلة الدهون، كما تجدر الإشارة إلى أنّه على الرغم من أنّ تناول الحليب العادي غير المُنكّه يُعدّ الخيار الأفضل، إلّا أنّ تناول الحليب المُنكّه أفضل من عدم تناول الحليب على الإطلاق.
  • منتجات الصويا المُدعّمة بالكالسيوم: في حالة عدم تمكُّن الطفل من شرب منتجات الحليب البقريّ لسببٍ ما، فإنّه يُنصح بتناول منتجات الصويا المُدعّمة بالكالسيوم؛ كالحليب، والجبن، واللبن، ومن الجدير بالذكر أنّ حليب الصويا غير المُدعّم بالكالسيوم يحتوي فقط على 10 مليغراماتٍ من الكالسيوم لِكلّ كوب، وهي كميةٌ قليلةٌ يصعُب على الجسم امتصاصها، أمّا المنتجات المُدعّمة بالكالسيوم فهي تحتوي على كميةٍ كبيرةٍ منه تُعادل الموجودة في الحليب البقري وأحياناً أكثر.
  • عصائر البرتقال المُدعّمة بالكالسيوم: تحتوي عصائر البرتقال على كمياتٍ مختلفةٍ من الكالسيوم المُضاف إليها، وعلى الرغم من أنّها تُعدّ خياراً جيداً للحصول على الكالسيوم، إلّا أنّ الخبراء يشيرون إلى أنّ البرتقال الطازج الذي يحتوي على كميةٍ كافيةٍ من الكالسيوم بشكلٍ طبيعيٍّ يُعدّ الخيار الأفضل.
  • البازلاء الخضراء: تحتوي البازلاء الخضراء على 45 مليغراماً من الكالسيوم لكلّ كوب، وبالإضافة إلى ذلك فإنّها تحتوي على العديد من الفيتامينات؛ مثل فيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين ك المهمّ لتكوين عظامٍ قوية، وزيادة كثافة المعادن في الجسم، وينصح الخبراء بدمج البازلاء الخضراء مع منتجات الحليب لتحسين جرعة الكالسيوم المُتناولة.
  • الحبوب المُدعّمة بالكالسيوم: يُعدّ تناول الحبوب المُدعّمة بالكالسيوم خياراً جيداً لزيادة الكالسيوم المُتناول، إذ يحتوي كلّ كوبٍ من الحبوب على ما يُقارب 1000 مليغرامٍ من الكالسيوم، ويُنصح الخبراء بإضافة الحليب البقريّ أو حليب الصويا المُدعّم إلى الحبوب بدلاً من الماء.


استخدام مكمّلات الكالسيوم الغذائية

تتوفر مكمّلات الكالسيوم الغذائية بأشكالِِ متعددة؛ مثل: الأقراص، أو الحبوب القابلة للمضغ، وغيرها، ولكن يُعدّ الحصول على الكالسيوم من الغذاء خياراً أفضل من تناول المكمّلات الغذائية؛ حيث إنّ الأطعمة الغنيّة بالكالسيوم تُزوّد الجسم بالعديد من العناصر الغذائية الأخرى، إلّا أنّه في حالة وجود صعوبة في تناول كميةٍ كافيةٍ من الغذاء الذي يحتوي على الكالسيوم، وخاصةً إذا كان الشخص مُعرّضاً للإصابة بهشاشة العظام، فإنّه يُنصح بتناول مكمّلات الكالسيوم الغذائية تحت إشراف الطبيب؛ وذلك لأنّه يمكن لتناول كمياتٍ من الكالسيوم أكبر من التي يحتاجها الجسم أن يُشكّل خطراً على الصحة؛ مثل: الإصابة بحصى الكلى، أو الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي؛ كالانتفاخ أو الإمساك.[١][٣]


الكمية الموصى بها من الكالسيوم للأطفال

يوضح الجدول الآتي الكميات المسموحة والموصى بها من الكالسيوم للأطفال حسب فئاتهم العمرية المختلفة:[٤]

الفئة العمرية كمية الكالسيوم (مليغرام/اليوم)
الرُّضّع 0-6 أشهر 200
الرُّضّع 7-12 شهراً 260
3-1 سنوات 700
8-4 سنوات 1000
18-9 سنة 1300


المراجع

  1. ^ أ ب April Khan, Ana Gotter (20-07-2018), "Hypocalcemia (Calcium Deficiency Disease)"، www.healthline.com, Retrieved 05-03-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Calcium-Rich Foods for Kids", www.everydayhealth.com, Retrieved 05-03-2019. Edited.
  3. "Calcium", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 05-03-2019. Edited.
  4. "Calcium Fact Sheet for Health Professionals", www.ods.od.nih.gov, Retrieved 05-03-2019. Edited.