أفضل علاج لالتهاب فم المعدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٨ ، ٢٤ فبراير ٢٠١٩
أفضل علاج لالتهاب فم المعدة

العلاجات المنزلية

على الرغم من أهمية المتابعة الطبية في حالة الإصابة بالتهاب فم المعدة (بالإنجليزية: Gastritis)، إلّا أنّ هناك العديد من النصائح والعلاجات المنزلية التي قد تخفف من هذه المشكلة، والتي نذكر منها ما يأتي:[١]

  • اتّباع نظام غذائي مناسب، وتجنّب تناول الأطعمة التي قد تهيّج المعدة؛ مثل التوابل، والحمضيات، ومنتجات الألبان.
  • تناول الثوم؛ حيث إنّه يخفف من الأعراض المصاحبة لالتهاب فم المعدة، ويمكن ذلك من خلال تناوله بشكله الخام، أو تناول المكملات الغذائية المحتوية على الثوم.
  • شرب الشاي الأخضر مع العسل؛ حيث تكمن فائدة هذا المشروب في مكافحة جرثومة المعدة، أو ما تُسمى بالبكتيريا الملوية البوابية (بالإنجليزية: H.pylori)، وهي أحد الأسباب الرئيسة لالتهاب فم المعدة، كما أنّ للعسل خصائص مضادة للبكتيريا أيضاً.
  • استخدام الزيوت الأساسية (بالإنجليزية: Essential oils)؛ مثل زيت النعنع، أو زيت القرنفل، وذلك من خلال دهنه على البطن.
  • تقليل التوتر؛ وذلك لدوره في تهييج أعراض التهاب فم المعدة، ويمكن السيطرة على التوتر من خلال ممارسة تمارين التنفّس، أو التأمل، أو اليوغا.
  • تناول وجبات الطعام الصغيرة، وتوزيعها على عدة وجبات خلال اليوم.
  • تجنّب التدخين والمشروبات الكحولية.
  • تناول البروبيوتيك (بالإنجليزية: Probiotics)، حيث إنّه يحسن عملية الهضم، وينشّط حركة الأمعاء.


العلاجات الدوائية

يعتمد علاج التهاب فم المعدة على المسبب لهذه المشكلة، وتجدر الإشارة إلى أنّ استخدام بعض مسكنّات الألم قد تؤثر في المعدة وتزيد من حدة الأعراض، لذلك يُنصح باستشارة الطبيب لتحديد مسكنات الألم المناسبة للمصاب، ومن الأدوية المستخدَمة لعلاج التهاب فم المعدة نذكر ما يأتي:[٢]


مضادات الحموضة

تُستخدَم مضادات الحموضة (بالإنجليزية: Antacids) لمعادلة حموضة المعدة، مما يقلل من ألم المعدة بشكلٍ سريع، ومن الآثار الجانبية التي قد تسبّبها هذه الأدوية؛ الإسهال أو الإمساك.[٣]


حاصرات مستقبل الهستامين 2

تقلل حاصرات مستقبل الهستامين 2 (بالإنجليزية: H2-blocker) من إفراز الحمض في المعدة، مما يقلل من الألم، ويساعد بطانة المعدة على الالتئام.[٢]


مثبطات مضخة البروتون

تكمن وظيفة مثبطات مضخة البروتون (بالإنجليزية: Proton Pump inhibitor) في تثبيط عمل الخلايا التي تفرز حمض المعدة، ومن الأمثلة عليها؛ دواء أوميبرازول (بالإنجليزية: Omeprazole)، ولانسوبرازول (بالإنجليزية: Lansoprazole)، وتجدر الإشارة إلى ضرورة إخبار الطبيب في حال استخدام هذه الأدوية لفترة زمنية طويلة.[٣]


المضادات الحيوية

يتم استخدام المضادات الحيوية (بالإنجليزية: Antibiotic) في حالات الإصابة بجرثومة المعدة، ويتضمن العلاج مجموعة من الأدوية مثل؛ دواء كلاريثرومايسين (بالإنجليزية: Clarithromycin)، وأموكسيسيلين (بالإنجليزية: Amoxicillin)، وميترونيدازول (بالإنجليزية: Metronidazole)، وغالباً ما تستمر فترة العلاج من أسبوع إلى 14 يوماً.[٢]


المراجع

  1. Bethany Cadman (7 March 2018), "Natural remedies for gastritis"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved Feb 5,2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Mayo Clinic staff (Gastritis), "Gastritis"، www.mayoclinic.org, Retrieved Feb 5,2019. Edited.
  3. ^ أ ب Carmella Wint, Winnie Yu (June 20, 2017), "Gastritis"، www.healthline.com, Retrieved Feb 5,2019. Edited.