أفضل علاج لزيادة السيروتونين

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٨ ، ١٣ مارس ٢٠١٩
أفضل علاج لزيادة السيروتونين

علاج زيادة السيروتونين

يتمثل ارتفاع هرمون السيروتونين في الجسم بالمُعاناة من متلازمة السيروتونين (بالإنجليزية: Serotonin Syndrome)، وفي الحقيقة، يعتمد علاج هذه الحالة على شدّتها، وفيما يلي بيان ذلك:[١]

علاج زيادة السيروتونين الخفيفة

يقتصر العلاج في الحالات الخفيفة على التوقّف عن تناول الأدوية المُسبّبة لهذه المُتلازمة، بحيث يتمّ ذلك تحت إشراف الطبيب ووِفقاً لتعليماته.[١]


علاج زيادة السيروتونين الشديدة

تتطلب الحالات الشديدة من متلازمة السيروتونين إدخال المريض إلى المُستشفى وإخضاعه للمراقبة التامّة، إضافةً إلى تلقيه عددٍ من العلاجات، ويُمكن بيانُها على النّحو الآتي:[١][٢]

  • إيقاف تناول أيّ دواء تسبب بالمُعاناة من هذه الحالة.
  • إعطاء السوائل الوريدية للتخفيف من الجفاف والحمّى.
  • استنشاق الأكسجين عبر القناع، بهدف الحفاظ على مستويات أكسجين الدم ضمن مداها الطبيعي.
  • الأدوية التي تُساهم في تخفيف تصلّب العضلات أو تهيّجها، تحديداً البنزوديازيبينات (بالإنجليزية: Benzodiazepines)؛ مثل ديازيبام (بالإنجليزية: Diazepam) أو لورازيبام (بالإنجليزية: Lorazepam).
  • إعطاء الأدوية التي من شأنها إيقاف مفعول السيروتونين؛ مثل دواء سيبروهيبتادين (بالإنجليزية: Cyproheptadine).
  • إعطاء الأدوية التي تتحكم بمعدل ضربات القلب وضغط الدم؛ ففي حالات ارتفاع ضغط الدم أو ضربات القلب يُعطى المريض دواء إيزمولول (بالإنجليزية: Esmolol) أو نتروبروسيد (بالإنجليزية: Nitroprusside)، أمّا في حالات انخفاض ضغط الدم فيُعطى المريض دواء إبينفرين (بالإنجليزية: Epinephrine) أو فينيليفرين (بالإنجليزية: Phenylephrine).
  • إعطاء الأدوية التي من شأنها شلّ حركة العضلات، مع تركيب أنبوب التنفس المؤقت وجهاز التنفس تفادياً للمزيد من تضرر العضلات، ويُجرى ذلك في الحالات التي تُهدّد حياة المريض.[٣]


أعراض زيادة السيروتونين

يُصاحب الإصابة بمتلازمة السيروتونين مجموعة من العلامات والأعراض التي تتفاوت في شدّتها، وقد تحدث خلال فترةٍ تتراوح بين دقائق إلى ساعات، وفيما يأتي بيان لأبرزها:[٣]

  • التهيّج والأرق.
  • حركة العين غير الطبيعية.
  • الإسهال.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تسارع ضربات القلب.
  • الهلوسة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • فقدان التوازن.
  • التقيؤ والغثيان.
  • فرط ردود الفعل (بالإنجليزية: Overactive reflexes).
  • اضطرابات ضغط الدم، بحيث يُعاني المُصاب من تغيّرات في قراءات الضغط بشكلٍ سريع.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Serotonin Syndrome", www.healthline.com, Retrieved 22-2-2019. Edited.
  2. "Serotonin syndrome", www.mayoclinic.org, Retrieved 22-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Serotonin syndrome", www.medlineplus.gov, Retrieved 22-2-2019. Edited.