أفضل علاج للوسواس

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٣ ، ٧ مارس ٢٠١٩
أفضل علاج للوسواس

أفضل علاج للوسواس

في الحقيقة قد لا يكون من الممكن أحياناً علاج حالات الإصابة بالوسواس القهريّ (بالإنجليزية: Obsessive-compulsive disorder)، ولكن يمكن اعتماد بعض الخيارات العلاجية للسيطرة على الأعراض التي يُعاني منها المصاب وتمكين المصاب من إتمام نمط حياته دون مشاكل تُذكر، وقد يتطلب الأمر في بعض الحالات علاج المصاب طوال الحياة، وعلى أية حال يجدر بيان أنّ هناك نوعين رئيسيين للعلاج، وهما الخيارات الدوائية والعلاج النفسيّ، وإنّ أفضل علاج للوسواس القهريّ في الغالب يكون باتباع هذين الخطين العلاجيين.[١]


العلاج النفسي

أثبت العلاج النفسي فعاليته في تقليل عدد مرات ظهور أعراض الوسواس وكذلك التخفيف من شدته، وهناك نوعان من العلاج النفسيّ، وهما التعرض ومنع الاستجابة (بالإنجليزية: Exposure and response prevention) الذي يُعدّ أفضل علاج يُذكر في حالات الوسواس القهريّ، والعلاج السلوكي المعرفي (بالإنجليزية: cognitive-behavioral therapy)، وقد أثبتت الدراسات أن أغلب الأشخاص الذين يلتزمون بأيّ من هذين العلاجين يُلاحظون تحسّناً ملحوظاً للغاية، ويجدر الذكر أنّ العلاج النفسيّ يتم من قبل مقدم رعاية طبية مختص بالأمراض والمشاكل النفسية، وعادة ما يكون في العيادات الطبية الخارجية دون الحاجة لإدخال مستشفى أو ما شابه ذلك.[٢][٣]


العلاج الدوائي

عادة ما يُلجأ للخيارات الدوائية في علاج الوسواس القهري الشديد أو في الحالات التي لم تمتثل للشفاء على الرغم من الخضوع للعلاج النفسيّ، وفي الحقيقة تُعدّ الأدوية التابعة للمجموعة المعروفة بمثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (بالإنجليزية: selective serotonin reuptake inhibitors) المجموعة الرئيسية للعلاج الدوائيّ لحالات الوسواس القهريّ، إذ تساعد هذه الأدوية على السيطرة على الأعراض عن طريق رفع مستوى هرمون سيروتونين (بالإنجليزية: serotonin) في الدماغ، وعادة ما تظهر نتائج العلاج بعد مرورو ما لا يقل عن 12 أسبوعاً من الالتزام بالعلاج.[٤]


النصائح العامة

من النصائح العامة التي تُقدّم للمصابين بالوسواس القهري ما يأتي:[١]

  • الالتزام بالخطة العلاجية التي وضعها الطبيب المختص.
  • استشارة الطبيب عن الأدوية والمكملات قبل تناولها.
  • اتباع الإرشادات التي تعلمها المصاب وخاصة في دروس العلاج النفسي.
  • الانتباه للعلامات والأعراض التحذيرية التي قد يتعرض لها المصاب.


المراجع

  1. ^ أ ب "Obsessive-compulsive disorder (OCD)", www.mayoclinic.org, Retrieved February 22, 2019. Edited.
  2. "Treatments for Obsessive-Compulsive Disorder", www.verywellmind.com, Retrieved February 22, 2019. Edited.
  3. "How is OCD Treated?", iocdf.org, Retrieved February 22, 2019. Edited.
  4. "Obsessive compulsive disorder (OCD)", www.nhs.uk, Retrieved February 22, 2019. Edited.