أفضل علاج للين العظام عند الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٣ ، ٢٦ سبتمبر ٢٠١٩
أفضل علاج للين العظام عند الأطفال

فيتامين د

يعتمد علاج لين العظام عند الأطفال المعروف بالكساح (بالإنجليزية: Rickets)، على تعويض النقص في الفيتامينات والعناصر المختلفة المسؤولة عن نمو العظام وتطورها بشكل سليم، ومن أهم الفيتامينات المستخدَمة لعلاج لين العظام عند الأطفال هو فيتامين د، أو ما يُعرف طبياً بكوليكالسيفيرول (بالإنجليزية: Cholecalciferol)، وهو أحد الفيتامينات الذائبة بالدهون، حيث يُنصح بالتركيز في تغذية الطفل على الأطعمة الغنية بفيتامين د؛ مثل السمك، والبيض، والحليب، والكبد، كما يُنصح بتعريض الطفل لأشعة الشمس في أوقات محددة، وبالإضافة إلى ذلك قد يلجأ الطبيب إلى وصف الفيتامين بشكله الدوائي، حيث تكون الجرعات العلاجية كالآتي:[١][٢]

  • الطريقة الأولى: حيث يتم إعطاء الطفل فيتامين د ليوم واحد فقط؛ وذلك على شكل نقاط فموية بجرعة مقدارها 15 ألف ميكرو غرام، أي ما يعادل 600 ألف وحدة، مقسّمة على 4 إلى 6 جرعات خلال اليوم الواحد، وتجدر الإشارة إلى إمكانية أخذها على شكل حقنة عضلية.
  • الطريقة الثانية: يتم أخد العلاج بشكلٍ يومي، وبجرعة 125-250 ميكرو غرام، وهو ما يعادل5-10 آلاف وحدة من فيتامين د، لفترة تتراوح ما بين 2 إلى 3 شهور، ومن الضروري فحص مستوى فيتامين د ومستوى الفسفور في الدم بشكلٍ دوري خلال فترة العلاج.


الكالسيوم والفسفور

في بعض الحالات يتم إعطاء الطفل المصاب الكالسيوم مع فيتامين د، وذلك بعد إجراء تحليل لمستوى الكالسيوم في الدم، وتحديد الجرعة المناسبة حسب وزن الطفل، ومستوى النقص لديه، كما يُلجأ أيضاً، وخاصةً في حالات الكساح الوراثية (بالإنجليزية: Hereditary rickets)، إلى إعطاء الطفل المكملات الغذائية المحتوية على مركب الفوسفات (بالإنجليزية: Phosphates)، بالتزامن مع فيتامين د.[١]


استخدام الدعامات

في حال تسبب لين العظام بظهور تشوّهات هيكلية في عظم الطفل المصاب، فقد يحتاج لاستخدام دعامات خاصة، لتثبيت موقع العظام أثناء نموها، وفي بعض الحالات الشديدة قد يُلجأ إلى إجراء عمليات جراحية لتصحيح التشوّهات.[١]


الجرعة الوقائية لفيتامين د

يُنصح باستخدام مكملات فيتامين د لحديثي الولادة؛ للوقاية من الإصابة بلين العظام، وذلك بجرعة يومية مقدارها 8.5 إلى 10 ميكروغرام حتى يبلغ عمر السنة، وجرعة 10 ميكروغرام للأطفال أكبر من عمر 12 شهر. [٣]


فيديو علاج تقوس الساقين

قد يؤدي تفاقم هذه المشكلة أحياناً إلى مشاكل بالمشي :

المراجع

  1. ^ أ ب ت Jacquelyn Cafasso (May 17, 2017), "Rickets"، www.healthline.com, Retrieved Feb 17,2019. Edited.
  2. Steven M Schwarz (Mar 29, 2017 ), "Rickets Medication"، emedicine.medscape.com, Retrieved Feb 17,2019. Edited.
  3. "Prevention - Rickets and osteomalacia", www.nhs.uk,25/05/2018، Retrieved Feb 17,2019. Edited.