أفضل وأسرع طريقة للتنحيف

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠٦ ، ٢٩ مايو ٢٠١٦
أفضل وأسرع طريقة للتنحيف

التنحيف

تعتبر السمنة واحدةً من أكثر المشاكل الصحيّة خطورةً في عصرنا الحالي، وذلك لما تصطحب معها من أمراضٍ عدّة كالسكّر، والكوليسترول، وضغط الدم، وغيرها من حالات ضعف القلبِ والشرايين، وينصح الأطبّاء كلَّ مَن يعانون من هذه المشكلة التخفيفَ من أوزانهم بأسرع وقت ممكن؛ تجنّباً للإًصابة بأيّ من هذه الأمراض، أو تفاقم الوضع سوءاً.


أفضل وأسرع طريقة للتنحيف

ممارسة التمارين الرياضية

تعتبرُ التمارين الرياضيّة أسرعَ الطرق التي تساعدُ في التنحيف، وذلك من خلال ممارستِها لمدّة ساعتيْن يوميّاً، مع مراعاةِ الفروق الفرديّة من حيث نسبة الوزن الزائد إلى العمر والصحّة الجسمانيّة، ويفضّل هنا استشارةُ طبيب مختصّ للتعرّفِ على أفضل التمارين الرياضيّة للتنحيف.


اتباع نظام غذائي صحي

يحتاجُ الجسمُ إلى ضبطِ كميّة السعرات الحراريّة الداخلة في نظامِه الغذائيّ من أجلِ خسارة الوزن، من خلال الابتعاد عن الأطعمة المعلّبة والدسمة والأطعمة الغنيّة بالصوديوم، والابتعاد أيضاً عن المشروبات الغازيّة والغنية بالكافيين، واستبدال ذلك بالخضروات والفواكه والأطعمة الغنيّة بالألياف، وغيرها من العصائر الطبيعيّة، والمشروبات العشبيّة الساخنة.


رجيم الماء

يعتبرُ رجيم الماء من أنواع الرجيم الصحيّة، التي تساعدُ في خسارة الوزن خلال فترة قصيرةٍ دونَ أيّ تأثيرات جانبيّةٍ على صحّة الفرد أو قدرته البدنيّة، ولا تقتصرُ فائدة هذا الرجيم على فقدان الوزن فقط؛ حيث يساعدُ على حلّ مشاكل الصداع الناتجة عن قلّة الماء والسوائل في الجسم، كما يسيطرُ على مستوى ضغط الدمّ وحالات زيادة خفقان القلب، كما يعالجُ حالات الحموضة، ومشاكل المثانة ومسالك البول.


طريقة تطبيق رجيم الماء
  • تناول كوبيْن من الماء فورَ الاستيقاظِ من النوم وقبلَ تناول أيّ نوع من الطعام، وينفّذ ذلك بشكل يوميّ.
  • وجبة الإفطار: تكون وجبة الإفطار بعد نصف ساعة من شرب كوبيْن الماء، وتقتصرُ وجبة الإفطار على قطعة من خبز التوست الأسود، وبيضة مسلوقة، وحبّة جريب فروت أو برتقال.
  • بعد ثلاث ساعات من موعد الإفطار يتمّ شرب كوب كبير من ماء، وحبّة تفاح أو مجموعة من أوراق الخسّ النظيفة باعتبارها وجبةً خفيفة تحفّز الجسم على حرق المزيدِ من السعرات الحراريّة والدهون، كما تساعد على قتلِ الشعور بالجوع والرغبة بتناولِ الطعام.
  • قبل البدْء بتناول وجبة الغداء ينبغي شرب كوب كبير من الماء.
  • وجبة الغداء: تتضمّن علبة تونة منزوعة الزيت، ويفضّل غسلُها بالماء والخلّ، أو قطعة سمك مشويّة أو مسلوقة، أو قطعة دجاج مشويّة أو مسلوقة بعد التخلّص من الجلد، بالإضافة إلى طبق كبير من السلطة، والذي يكفلُ الشعور بالشبع.
  • بعد وجبة الغداء بساعتيْن ينبغي تناول وجبة خفيفة ثانية، وتتمثّل في كوبيْن كبيريْن من الماء مع حبّة تفاح.
  • قبل وجبة العشاء بقليل: يتمّ شرب كوب من الماء، أمّا وجبة العشاء فتتضمّنُ التونة أو الدجاج أو السمك المعدّ بحسب الطريقة الموضّحة في وجبة الغداء، بالإضافة إلى مجموعة من الخضرواتِ المشويّة بالفرن أو المسلوقة، وطبق من السلطة.