أفضل وقت للختان في السنة

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٠٨ ، ١٣ مارس ٢٠١٩
أفضل وقت للختان في السنة

الوقت المسنون للختان

اختلف العلماء في الوقت الذي يتم فيه الختان؛ فذهب كلٌّ من الشافعية والحنابلة إلى القول بأنّ الختان يجب بعد البلوغ؛ لأنّ الختان شرع للطهارة، والطهارة لا تجب قبل البلوغ، ويستحبّ في الختان أن يكون بين الصغر وسن التمييز رفقاً بمن يُختتن، وأسرع في البرء والشفاء، وقال الشافعية بأنّ الختان يستحبّ يوم الولادة أو اليوم السابع منها، استناداً لما رواه جابر عن النبي عليه الصلاة والسلام، إلّا أنّ اليوم السابع من الولادة هو الوقت الذي ذهب إليه الأكثر من أهل العلم، وذهب الحنابلة في روايةٍ عنهم والمالكية بأنّ الختان يستحبّ ما بين العام السابع والعاشر، استناداً إلى السنّ التي تجب فيها الصلاة، أمّا الحنفية فقالوا بأنّ الختان يقدّر بالرأي، وتجدر الإشارة إلى أنّ الحنفية والمالكية والحنابلة كرهوا أن يكون الختان في اليوم لسابع من الولادة؛ لأنّ فيه تشبّهاً باليهود.[١]


تعريف الختان

يعرّف الختان في اللغة بأنّه القطع، أمّا في الاصطلاح فهو قطع الجلدة التي تستر الحشفة بالنسبة للذكر، أمّا الختان بالنسبة للإناث فهو قطع جزءٍ من لحمة البُظر، الواقعة أعلى الفرج، فوق مخرج البول.[٢]


أحكام المولود

تتعلّق بالمولود مجموعةٌ من الأحكام، وفيما يأتي بيان البعض منها:[٣]

  • أداء العقيقة عن المولود؛ بذبح شاتين عن الصبي، وشاةً واحدةً عن البنت، ويسنّ أن تؤدّى العقيقة في اليوم السابع للولادة وإن لم تتيسّر في اليوم السابع فتجوز في أي وقتٍ آخرٍ، إلّا أنّ المبادرة فيها أولى، وتجدر الإشارة إلى أنّ العقيقة سنةٌ مؤكدةٌ.
  • تحنيك المولود بالتمرة بعد مضغها، حيث ورد أنّ النبي -عليه الصلاة والسلام- مضغ تمرةٍ ثمّ جعلها في فم ابن أبي طلحة.
  • حلق الرأس، والتصدّق بوزنه تقديراً بالفضة.
  • تسمية المولود.


المراجع

  1. "مذاهب العلماء في وقت الختان"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 25-2-2019. بتصرّف.
  2. "المبحث الأوَّل: تعريف الختان لغةً واصطلاحًا"، dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 25-2-2019. بتصرّف.
  3. "أحكام المولود"، ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 25-2-2019. بتصرّف.