أفضل وقت للمشي في رمضان

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٨ ، ١٠ يوليو ٢٠١٦
أفضل وقت للمشي في رمضان

شهر رمضان

يُعتبر شهر رمضان من أعظم نعم الله على المسلمين، فهو شهر مقدّس، فيه تُتاح فرصة غفران الذنوب، وفيه نزل القرآن، وقد فرض الله صيام هذا الشّهر، وجعله رُكناً من أركان الإسلام، ومنه يتعلّم الإنسان الصبر، وفيه يمتنع الإنسان عن الطعام والشراب من الفجر إلى غروب الشّمس،[١] يتساءل الكثيرون عن قدرتهم على ممارسة الرياضة، لا سيما رياضة المشي خلال هذا الشّهر، وذلك بسبب ما قد يشعرون به من الضّعف والإرهاق أثناء الصيام، ولذلك يهدف هذا المقال للحديث عن أفضل وقت للمشي خلال شهر رمضان.


رياضة المشي

تُعتبر رياضة المشي السريع تمريناً كاملاً؛ حيث وجدت دراسة أنّ الأشخاص الذين يتمتّعون بلياقة متوسطة، كتلك التي تنتج عن الممارسة المنتظمة للمشي السريع وحده، ينخفض لديهم خطر الوفاة بأمراض القلب والشرايين مقارنة بعدم القيام بأي مجهود، في حين أنّ نسبة الوفيّات كانت الأقل في الأشخاص الأكثر لياقة، إلا أن المستوى الأعلى من اللياقة لم ينتج بفرق كبير في خفض خطر الوفاة بأمراض القلب عن الأشخاص متوسطي اللياقة، حيث كان الفرق حوالي 10% إلى 15%.[٢]


بالإضافة إلى ذلك، فإنّ المشي هو من أسهل وأبسط الطّرق لممارسة الرياضة والحصول على فوائدها، فكل ما يحتاج إليه الشّخص هو حذاء رياضي مناسب والقليل من الوقت، ومن مُميّزات المشي أنّه بإمكان كلّ شخص ممارسته بما يتناسب مع قدرته ومستوى لياقته؛ حيث يُمكن ببساطة جعله تمريناً منخفض الشّدة، كما يمكن جعله متوسّطاً وعالي الشدة بزيادة سرعة المشي أو المشي صعوداً على تلّة، وهو مفيد للقلب، ويخفّض من ضغط الدّم، ويقوّي العظام، ويحسّن من المزاج، ومن القدرة على النّوم، كما أنّه يحسّن المظهر، وهو يساعد مرضى السكري على خفض مستوى جلوكوز الدم، ويساعد في التّحكم في الوزن، كما أنّه يمكن أن يخفّض من مستوى الكولسترول السيئ في حالات ارتفاعه.[٣]


أفضلُ وقتٍ للمشي في رمضان

إنّ الصيام في شهر رمضان لا يعني التّخلي عن اللياقة والعادات الصحيّة، والتي تشمل ممارسة الرّياضة، وينطبق على رياضة المشي في شهر رمضان ما ينطبق على غيرها من الرّياضات؛ فالصّيام يسبّب التّعب والإرهاق وضعف الطّاقة لدى الكثيرين، وخاصّة في أول أيام رمضان، ولكن ذلك لا يعني عدم ممارسة الرّياضة، فعلى الرّغم من أنّ الصّيام يمكن أن يخفّض من قدرة الشّخص على ممارسة الرياضة، ويرفع من فرصة ألم العضلات، والشّعور بالضّعف والغثيان، إلّا أنّه لا يمنعه منها،[٤] وخاصّة إذا ما تمّ اختيار الوقت المناسب؛ حيث يجب تجنّب المشي في الجوّ الحار والشّمس السّاطعة حتى لا يصاب الإنسان بالجفاف ويزيد من تعبه وإرهاقه أثناء الصّيام، ومن الأفضل أن تتم ممارسة المشي بعد الإفطار، حتّى لا يشعر الإنسان بالإرهاق ويستطيع أن يمارس رياضة المشي بنشاط أكبر، ولكن يجب أن يترك ما لا يقل عن 90 دقيقة بين وجبة الإفطار والخروج لممارسة رياضة المشي،[٥] كما يجب الحرص على تعويض السّوائل بشكل كاف،[٦] ذلك لأنّ الصّائم يحتاج بالأصل إلى تعويض السّوائل التي فقدها أثناء النّهار بعد الإفطار، وترتفعُ كمّية الماء التي يجب عليه تناولها عند ممارسة الرياضة أو التّعرض للجو الحار.


يتميّز المشي عن غيره من الرّياضات بإمكانيّة تعديل مستوى شدّته حسب قدرة الإنسان ومستوى لياقته كما ذُكر أعلاه،[٣] وتجعله هذه الميّزة مناسباً بشكل كبير لشهرِ رمضان؛ حيث يُمكن ممارسته بالطّريقة والشدة التي تناسب الصّائم حتى لو اختار الشّخص ممارسته أثناء النّهار، ولكن في حال القيام بذلك يُفضّل عدم إطالة مدّة الرّياضة، واختيار فترة يعتدل فيها الجوّ، وأن تتمّ ممارسة المشي قريباً من وقت الإفطار حتّى يتمكّن الشّخص من تعويض طاقته وسوائل جسمه سريعاً بعد الرّياضة، وليتجنّب التّعرض للإرهاق بسبب استمراره في الصّيام بعده.


المراجع

  1. "فضائل شهر رمضان"، إسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 27-5-2016. بتصرّف.
  2. "Is Walking Enough?", WebMD,2000، Retrieved 27-5-2016. Edited.
  3. ^ أ ب Kara Mayer Robinson, Reviewed by Melinda Ratini (13-4-2016), "Walking"، WebMD, Retrieved 28-5-2016. Edited.
  4. Luis F. Aragón-Vargas (1993), "Effects of Fasting on Endurance Exercise", Sports Medicine, Issue 4, Folder 16, Page 255-265. Edited.
  5. WebMD (2007), "What's the Best Time to Exercise?"، WebMD, Retrieved 26-5-2016. Edited.
  6. "Drinking Enough Water", WebMD,14-11-2014، Retrieved 26-5-2016. Edited.